انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » ما علاقة مرض النقرس بالغذاء ؟

ما علاقة مرض النقرس بالغذاء ؟


رانية سمير الحلواني
اخصائية التغذية

النقرس نوع من امراض المفاصل يتميز بزيادة املاح حامض اليوريك ( حامض البول )، التي تتكون على شكل بلورات حول المفاصل، خاصة اصابع اليدين والقدمين .

ومن الممكن ان تحدث ايضا في مفاصل الكاحل، الركبة ، اليد، او اي مفصل اخر في الجسم ، يحدث المرض نتيجة لتكون البلورات كمنتج نهائى للايض غير الصحيح للبروتين في الجسم ، تتجمع هذه البلورات فوق بعضها في المفاصل مسببة التهاب المفصل وتحسسه.

لقد كان يطلق عليه مرض الاغنياء، او مرض الملوك للاعتقاد بازدياد نسبة حامض إليوريك في الدم عندهم لكثرة تناولهم اللحوم ولكن هذا الاعتقاد خاطئ اذ يوجد الحامض ايضا في الاغذية النباتية والاغذية الغنية بمادة البيورين «وهى مركب كيميائي ينتج حامض اليوريك في الدم»، ويصاب به عادة الذكور في متوسط العمر، لكنه يصيب النساء ايضا بعد سن الاربعين .

اسبابه

1- قد يكون ناتجا عن اسباب وراثية، حيث يكون تركيز حامض اليوريك مرتفعا في الدم بسبب افراز الجسم له بكميات كبيرة ولا علاقة للغذاء هنا في هذه الحالة.
2- انخفاض قدرة الجسم على التخلص من حامض اليوريك من خلال البول مما يسبب تراكمه في الجسم.
3- كثرة استهلاك الاغذية المحتوية على مركبات البيورين التي تتحول في الجسم الى حامض اليوريك في هذه الحالة يساعد التحكم بنوع الغذاء المتناول في السيطرة على نسبة حامض اليوريك في الدم.
4- هناك اسباب اخرى تسبب الاصابة بارتفاع حامض اليوريك في الدم مثل السمنة وزيادة الوزن، وتقدم العمر، والغذاء غير الملائم والسكري، وامراض الكلى واستخدام بعض الادوية مثل المضادات الحيوية ومدرات البول.

لذا يفضل دائما قياس نسبة حامض اليوريك في الدم للنساء بعد سن الأربعين وللرجال بعد سن الثلاثين للتأكد من ان نسبة حمض اليوريك الطبيعية في الدم هي:

للرجال اقل من 7 ملغم / ديسلتر.
للنساء اقل من 6 ملغم / ديسلتر.

العلاج

الادوية متوفرة لعلاج الام النقرس لكنها جميعها ذات آثار جانبية وليست اكثر من علاج مرحلي، لذا يفضل اتباع ما يلي:

1- يعتمد العلاج اولا على شرب كميات كبيرة من السوائل للتخلص من البلورات المتجمعة ومنع تراكمها في الكلى أو المجاري البولية، وتناول 8 – 10 اكواب ماء يوميا لزيادة ادرار البول.
2- عمل برنامج تنزيل تدريجي للوزن عند الاشخاص المصابين بزيادة الوزن مما يساعد في منع الاصابة بهجمات النقرس الحادة مع التركيز على تحديد كمية الدهون اذ انها سبب في زيادة الوزن ودهون الدم، كما انها تعيق افراز الكلى لحمض اليوريك .
3- تجنب تناول الكحول والكافيين والشوكولاته لانها تحفز انتاج حامض اليوريك في الدم.
4- عدم استخدام مدرات البول الا تحت اشراف طبى وعند الحاجة اذ ترفع من حامض اليوريك وتسبب هجمات النقرس.
5- الابتعاد عن الاغذية التي تحتوي على مركبات البيورينات لان هذه المركبات تنتج حامض اليوريك في الدم ومن هذه الاغذية احشاء الحيوان، مرق اللحم والدجاج، الاطعمة البحرية، بعض الحبوب والخضار والخميرة.
6- الاكثار من تناول الخضار والفاكهة والعصائر لانها تعمل على طرح حامض اليوريك في البول، ومن الاغذية التي تعمل على معادلة اثر حامض اليوريك في الدم الفراولة، الكرز، عصير الكرز، عصير الخضار.
7- تناول بعض المكملات الغذائية من الفيتامينات تحت اشراف طبى اذ انه قد يكون هناك نقص في:

– حامض البانتوتينيك وهو احد فيتامينات مجموعة ب الذي يعمل على تحويل حامض اليوريك الى مركبات الامونيا واليوريا، ومعظم مرضى النقرس لديهم نقص في هذا الفيتامين مما يسبب تراكم حامض اليوريك عندهم.
– فيتامين ( ب6 ) فيتامين البيروكسيدين الموجود في لحم العجل، والخضار الخضراء، والبقوليات والحبوب،
له دور في ايض البروتين في الجسم.
– فيتامين (هـ) الموجود في الزيوت النباتية، حيث ان نقصه يسبب التكوين الزائد لحامض اليوريك.


8- يفضل ان تكون نسب الطاقة موزعة على الاغذية كما يلي:

– البروتينات 15٪ وذلك عن طريق تناول السمك، الدجاج، لحم العجل.
– الدهون 20 – 25 % وافضلها زيت الزيتون.
– الكربوهيدرات 50 – 60 % وافضلها السكريات المعقدة مثل تلك الموجودة في الارز، البطاطا، والمعكرونة، ويفضل الاكثار من الخضار والفاكهة.

بشكل عام ينصح مرضي النقرس الابتعاد عن:

تناول اعضاء الحيوان مثل الكبد، الكلاوي، الطحال، القلب. ولحم الاوز، البط، العصافير، الحمام.
اللحوم المدهنة واللحوم المصنعة مثل المارتديلا، النقانق، السجق.
مرق اللحم والدجاج.
سمك السردين، التونة، الانشوجة، الماكريل، الرنجة، الكافيار، الاصداف.
الكحول، القهوة، الشاي، الشوكولاته.
الشعير، منتجات الحبوب الكاملة، والخميرة.

يمكن تناول ما يلى باعتدال:

– لحم العجل، السمك، الدجاج من2 – 3 مرات بالاسبوع.
– الفول الجاف، العدس، الزهرة، السبانخ، المشروم، الهليون، البازيلاء.

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 581

تعليقات (2)

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى