انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » دائرة الشؤون البلدية بإمارة أبوظبي تشارك في القمة العالمية لطاقة المستقبل

دائرة الشؤون البلدية بإمارة أبوظبي تشارك في القمة العالمية لطاقة المستقبل

أبوظبي: عماد سعد:

تشارك دائرة الشؤون البلدية في إمارة أبوظبي مع بلديات مدينتي أبوظبي والعين والمنطقة الغربية في القمة العالمية لطاقة المستقبل وذلك بصفتها الراعي البلاتيني لهذا الحدث العالمي الأبرز والأهم في قطاع الطاقة المتجددة والبيئة والتي تعقد في مركز أبوظبي للمعارض خلال الفترة من 17 إلى 20 من شهر يناير الحالي.

وصرح معالي ماجد علي المنصوري رئيس دائرة الشؤون البلدية في حديث لوكالة أنباء الإمارات جاء فيه بان مشاركة النظام البلدي في هذه القمة – والتي تتم للسنة الثالثة على التوالي- تأتي إنطلاقاً من الأهمية التي يتسم بها هذا الحدث والذي يعد أحد أهم التظاهرات العالمية التي تستقطب قادة العالم والمستثمرين وصناع القرار والباحثين والخبراء في مجال الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة لاستعراض التحديات التي تواجه تأمين طاقة مستدامة وآمنة.



وأضاف بان هذه القمة تجسد التزام قيادتنا الحكيمة بتحقيق رؤية أبوظبي 2030 المستقبلية والتشديد على مسيرة التطوّر والنمو الاقتصادي والعمراني في الإمارة استناداً إلى معايير الاستدامة الدولية والتي تساهم بشكل كبير في الارتقاء بأسلوب العيش والعمل على حد سواء.

وأكد معاليه إن دائرة الشؤون البلدية وهي تطلق كودات البناء الجديدة وكودات أبوظبي للصرف الصحي وتحديد المياه تخطو خطوة هامة وفعّالة على صعيد ترشيد استهلاك الطاقة والمياه في المباني الجديدة التي يتم تشييدها في إمارة أبوظبي لتتكامل مع برنامج أبوظبي للاستدامة إضافة إلى تجهيز المباني بأنظمة الإنارة والتهوية المناسبة مما يساهم في الحفاظ على بيئة عمرانية صحية لجميع سكان الإمارة بغية تحقيق التنمية المستدامة المنشودة على كافة الأصعدة.

من جانبه قال سعادة أحمد الشريف وكيل دائرة الشؤون البلدية أن كودات البناء الجديدة تحتل مكانة محورية في هذا الإطار حيث تسهم في توفير أبنية مستدامة وبيئة عمرانية صحية ومعيشة آمنة.

وأشار إلى أن كودات البناء الجديدة التي جرى الإعداد لتطبيقها مع مجلس الكودات العالمي وجميع الجهات الحكومية وغير الحكومية المعنية في إمارة أبوظبي سوف تسهم في تعزيز معايير السلامة والأمان في المباني والمنشآت وترشيد الطلب على موارد الطاقة بنسبة تصل إلى 50 في المئة عما عليه الحال الآن.. وتتضمن كودات البناء الجديدة معايير ومقاييس ومواصفات واشتراطات وأحكام تنظم عملية البناء خاصة بالمواد والأدوات وعناصر التصميم تضمن عمل التجهيزات الداخلية للمباني بما في ذلك أجهزة التبريد والتسخين وتمديدات الصرف الصحي والمياه ضمن منظومة متكاملة تؤسس للاحترافية في الممارسات والترشيد في استهلاك الكهرباء من خلال توفير العزل الحراري والاستخدام الاقتصادي للمواد وتشجيع استخدام الطاقة البديلة المتجددة.

وأضاف سعادته بانه سوف تُتاح خلال فعاليات القمة الفرصة أمام جميع الجهات المشاركة والزوّار من مسؤولين حكوميين وباحثين وعلماء وخبراء البيئة ورجال أعمال من مختلف أنحاء العالم للإطلاع على أعمال وبرامج دائرة الشؤون البلدية التي تعرضها في جناحها.

وذكر أن جميع المشاريع الرئيسية التي يرعاها وينظّمها النظام البلدي في الإمارة اليوم تراعي الاعتبارات البيئية والاستدامة بشكل واضح وعلمي مدروس وفق معايير أبوظبي للاستدامة.

وقال إن دائرة الشؤون البلدية وبلديات إمارة أبوظبي تولي موضوع الطاقة أهمية كبرى في جميع ممارساتها حيث أنها تبذل جهوداً حثيثة في مجال توفير الطاقة وترشيد استهلاك المياه وتشجيع استخدام الطاقة البديلة في مشاريعها في إمارة ابوظبي ليس فقط من خلال تطبيق كودات البناء الجديدة ولكن أيضاً في معظم مشاريع البنية التحتية وبرامج الزراعة التجميلية والري مثل استخدامات الطاقة الشمسية وفي المبادرات الخاصة وبالتعاون مع شركائها الإستراتيجيين.

وفي هذا الإطار تلعب هذه القمة دوراً ريادياً للتأكيد على تضامن النظام البلدي مع الجهات المعنية في الإمارة ومنها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وهيئة البيئة وهيئة أبوظبي للماء والكهرباء وشركة مصدر وشرطة أبوظبي والدفاع المدني للعمل يداً بيد في سبيل تحسين البيئة العمرانية المعيشية للمقيمين لجميع سكان الإمارة.

وكانت القمة العالمية لطاقة المستقبل قد بدأت أعمالها في عام 2008 وهي تهدف إلى مواجهة التحديات المتمثلة بتوفير حلول الطاقة بنحو آمن ومستدام كما انها تعرض لاحتياجات القطاعين العام والخاص في التعامل مع هذه التحديات.

عن الكاتب

الأردن

كاتب متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3495

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى