انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » العلاجات والعقاقير » حموض الفاكهة والهرمونات النباتية لتجميل الوجه والبشرة

حموض الفاكهة والهرمونات النباتية لتجميل الوجه والبشرة


تشير تقديرات صانعي مواد التجميل والجمعية البريطانية للجراحة التجميلية، ان سوق مواد التجميل وأدواته وجراحاته تصل الى بليون جنيه تقريبا في السنة، وتشير الى انه في السنوات الخمس الماضية ارتفعت لمبيعات في بريطانيا من الكريمات المضادة للشيخوخة من 313 مليونا الى 466 مليونا من الجنيهات الاسترلينية.

ومعظمها حاليا، واكثرها شيوعا تلك التي تحتوي على الفيتامينات مضادة التأكسد E , C , A والمعروف انها تضاد التأثيرات المتلفة للجذور الحرة على الجلد، اضافة الى حموض الفا هيدروكسي (AHAs) او حموض الفاكهة المستخلصة من مواد توجد في الحليب والفاكهة.

شركات مواد التجميل التي تجهد الان لتكون الاولى التي توفر كريمات حقيقية مضادة لتجاعيد الوجه، اعلنت عن مجموعة جديدة من المواد التي تقول انها ستكون فعالة جدا في هذا المجال. وعلى حد قول ويندي لويس، المستشار في الجراحة التجميلية، فان الهرمونات النباتية ومضادات التأكسد المستخلصة من مصادر بديلة ستكون الاساس في جميع منتجات شركات التجميل.

ومن اهم هذه المواد مادة سايليمارين Silymarin المستخلصة من عصارة النباتات الشوكية والايزوفلافونيدات من الصويا وحمض الفا ليبويك، وجميعها مواد فعالة، لكن المهم انها مضادات تأكسد طبيعية، والمواد التالية في الاهمية هي الهرمونات النباتية، والعامل الفعال في مقاومة التجاعيد هي منتجات من مستخلص البطاطا صنف يام Yam وهرمون بروجسترون نباتي، وهرمون استروجين نباتي كما تزداد باستمرار شعبية الزيتون في هذا المجال لاحتوائه على مادة Squaleneالتي تنشط نمو خلايا جلد جديدة.


وفي اواخر اللتسعينيات كان المستحضر بوتوكس Botox مفاجأة مستحضرات التجميل، لكن جراحي التجميل يتحدثون عن مستحضر جديد اكثر فعالية، وهو مايوبلوك Myobloc المعروف في أوروبا باسم نيوروبلوك Neurobloc والذي يقولون انه يعطي نتائج افضل بكثيرمن سابقه، وانه افضل مضاد للتجاعيد متوفر حتى الان، علماً بأنه يستخدم حاليا على نطاق واسع في القارة الاميركية واوروبا من قبل جراحي الاعصاب وجراحي التجميل.

من ناحية اخرى، فان التجارب التي أجراها الدكتور ديفيد غولت جراح التجميل في ماونت فيرنون ومستشفيات بايشويس وود في نورث وود ميدلسبكس، قد تؤدي الى جيل جديد من المعالجات بالليزر، حيث تستخدم موجات عالية التردد لتحريك جزيئات الجلد تحت سطحه، وهذه تؤدي الى ازالة مظاهر الشيخوخة عن الجلد من خطوط التجاعيد الى البقع، وهي ستكون الاسلوب الامثل للتخلص من التجاعيد.

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 801

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى