انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الثقافة الجنسية » سن البلوغ عند الفتيات

سن البلوغ عند الفتيات


د. عبدالحميد الصباغ
استشاري التوليد والأمراض النسائية والعقم

سن البلوغ هو المرحلة العمرية التي يتحقق عندها نضوج الجهاز التناسلي التام بانسجام مع النمو الجسمي والنفسي ويشمل التغيرات التي تحدث على الجهاز التناسلى اضافة الى التغيرات التى تحدث على جميع اعضاء وتستمر هذه المرحلة العمرية من ثلاث الى خمس سنوات.

وتمر مرحلة البلوغ بثلاث فترات عمرية هي:

1- فترة ما قبل سن البلوغ ( 10 – 12سنة ) وهي فترة بداية النمو الجسمي حيث تبدأ الصفات الجنسية الثانوية بالظهور، وبداية ظهور شعر العانة وشعر تحت الابط ونتوء الثديين.

2- فترة البلوغ ( 13 – 15سنة ) ظهور أول طمث مع بروز اوضح للصفات الجنسية الثانوية.

3- فترة ما بعد البلوغ ( 16 – 18 سنة ) اكتمال الصفات الجنسية الثانوية وانتظام الدورة الشهرية.

ويؤثر على سن البلوغ عوامل عدة منها :

1- وراثية 2- مناخية 3- تغذوية 4 – نفسية 5- عرقية.

وتجدر الاشارة الى النمو النفسي الذي يطرأ على هذه الفئة العمرية واهم مظاهرها زيادة في القدرات العقلية والفكرية، وظهور الاهتمامات العامة، والمثل العليا، واستقلال الشخصية، والاهتمام بالجنس الاخر، واكتشاف بواكير الانوثة، وهي تغيرات مصحوبة ومتوائمة مع التغيرات الجسمية انفة الذكر (تغيرات نفس جسمية)، واهمها نضوج الجهاز الهرموني عند الفتاة، والذي يبدأ من قشرة الدماغ، مرورا بالغدة النخامية، ومنها الى المبيض، وتنتهي عند الرحم، وأساس هذا المحور الهرموني انبثاق بويضة من المبيض، عند منتصف الدورة الشهرية، وآخر حلقاته ظهور الطمث (العادة الشهرية).

سن البلوغ المبكر

ويحدث قبل السنة العاشرة من العمر، ويقسم، من الناحية العمرية، الى قسمين:

سن البلوغ المبكر النسبي: والذى يحدث بين السنة التاسعة والعاشرة من العمر.
سن البلوغ المبكر المطلق والذي يحدد قبل السنة التاسعة من العمر. ويترافق سن البلوغ المبكر دائما، بنمو جسدي (زيادة في الوزن والطول). ومن الناحية السريرية يقسم سن البلوغ المبكر الى قسمين:

1- سن البلوغ المبكر الحقيقي .
2- سن البلوغ المبكر الكاذب .

ويحدث سن البلوغ المبكر الحقيقي عندما تنتظم وتكتمل الافرازات الهرمونية بشكل مبكر عن المعتاد، وما ينتج عنها من نمو مبكر للجهاز التناسلي وللصفات الجنسية الثانوية. ويعتبر سن البلوغ المبكر الكاذب، شكلا من الاشكال المرضية الناتجة عن سبب عضوي يقع على الاعضاء التناسلية المنتجة للهرمونات الأنثوية، ويكون غالبا المبيض او الغدة الكظرية.

وهناك اشكال اخرى من البلوغ المبكر يدعى البلوغ المبكر الجزئي وذلك عندما تظهر واحدة من الصفات الجنسية الانثوية بشكل مبكر وغير متزامن مع باقي الصفات الاخرى، كظهور شعر العانة أو الابطين، أو بروزالثديين او افراز احد الهرمونات الانثوية بشكل منفرد وغير منسجم ومتوائم مع باقي هرمونات الجهاز الانثوي، وهي حالات نادرة تستدعي التشخيص والاستقصاء والعلاج.

سن البلوغ المتأخر

ويحدث عندما تظهر اول دورة شهرية بين السنة ( 16 – 18 ) من العمر، أما التأخر بعد سن 18 فيعبر عن انقطاع الدورة الشهرية. وسن البلوغ المتأخر ينقسم كذلك، الى سن بلوغ متأخر جزئى، وسن بلوغ متأخر كلي. ويكون البلوغ المتأخر الجزئي عند غياب الدورة الشهرية الاولى وظهور الصفات الجنسية الثانوية بشكل كامل وواضح والبلوغ المتأخر الكلي يكون عند غياب الطمث مصحوبا بغياب الصفات الجنسية الثانوية.

واهم الاسباب التي تؤدي الى تأخير سن البلوغ عند الفتيات هي الاضطرابات الهرمونية الناتجة عن اختلالات الغدد المفرزة لهذه الهرمونات، وهناك حالات نادرة ناتجة عن تشوهات خلقية كفقدان بعض الاعضاء التناسلية مثل متلازمة ، كما تيرنر، كما أن للاضطرابات النفسية والغذائية (سوء التغذية والسمنة) دورا ساسيا ومهما في تاخير سن البلوغ.


تنتظم الدورة الشهرية في فترة البلوغ ( 13 – 15 سنة ) وتكون الدورة لمدة يوم واحد غالبا، قليلة الدم، ولونه احمر زهرى، ان 33 بالمائة من الفتيات تنتظم عندهن الدورة الشهرية في السنة الأولى من فترة البلوغ ( السنة 14 من العمر ) وباقي الفتيات 67 بالمائة ، تنتظم عندهن الدورة الشهرية مع نهاية فترة البلوغ (في السنة 15 من العمر)، وعندما يتأخر انتظام الدورة عن هذه الفترة يتوجب اجراء فحوصات استقصائية وتشخيص.. ثم العلاج.

وينظر الى حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية في سن البلوغ عندما يستمر الطمث اكثر من اسبوع، وكمية الدم تكون اكثر من المعتاد، وعندما يتكرر الطمث مرتين او اكثر في الشهر الواحد، وفي هذه الحالات حدوث نزيف رحمى يوضع في الاعتبار هنا كذلك، الاستقصاء
التشخيص.. ثم العلاج، وهذه الاضطرابات تكون ناتجة، في غالبا الاحيان، عن اختلالات هرمونية.

يبقى ان سن البلوغ لا يعني سن الزواج، وهذا موضوع آخر.

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 625

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى