انت هنا : الرئيسية » ابتكارات واكتشافات » كيف يفكرون بسيارة المستقبل ؟

كيف يفكرون بسيارة المستقبل ؟


يلاحظ الكثيرون منا تلك التطورات المتلاحقة في تكنولوجيا السيارات، ويتابعونها باهتمام فإضافة للتغيرات في المظهر ووسائل الراحة والامان، توفر انواع كثيرة من السيارات الحالية خدمات متقدمة جدا، ومن ذلك انظمة الاتصال والتوجيه بالاقمار الصناعية، والرؤية الليلية بالاشعة تحت الحمراء وانظمة السير على الجليد وانظمة التحكم في السيارة في حالة تعرض السائق للحظات نعاس خلف المقود .

كما اخذت مؤخرا بعض شركات السيارات توفر خدمة التحكم الذاتي بسرعة السيارة؟ اذ يقوم نظام خاص بمتابعة موقع السيارة التي امامه وسرعتها ويضبط السرعة بحيث تكون هناك باستمرار مسافة امان بين السيارتين.

من التطورات الاخرى تلك المتعلقة بالطريق اذ تجري حاليا تجربة انماط من الطرق السريعة الذكية، التى ينغرس في الواحد منها ملايين المجسات الدقيقة، ومنها ايضا السيارات الذكية التى تتجنب تلقائيا الاصطدام بالسيارات والأجسام الموجودة بجوارها او امامها. وتعد هذه التطورات بحركة سير على الطرق السريعة يمكن للسيارة فيها ان تسير بامان بسرعة 190 كم في الساعة في الوقت الذي لا تتجاوز فيه المسافة بينها وبين السيارة التى امامها سنتميترات قليلة.

وماذا عن المستقبل؟

يقول المختصون ان خيال الانسان ليس كافيا حاليا لتصور ما ستكون عليه السيارات وقيادتها في العشرين او الثلاثين سنة القادمة. لكن بعضهم في هذا السياق يحلم باشياء غريبة ومن ذلك:

بوق سيارة يقذف الى الجو مواد خاصة تؤثر في السائق المزعج الذي يعيق السير وتجعله يتنحى جانبا. ومجسات تحس بقرب حاجة الطفل للتبول، فتنبه السيارة قف عند اقرب حمام عمومي، لتتوقف بدورها ويفتح بابها تلقائيا في اجزاء من الثانية.
ويحلم البعض الاخر بنظام متطور يفيد في ايقاف ارشادات وتوجيهات ركاب السيارة للسائق خاصة من يعرف قيادة السيارة منهم، في حين يأمل آخرون بأداة تحدد من بعد مكانا فارغا في الشارع يناسب وقوف السيارة، وتبث موجات كهرومغناطيسية قوية تحجز هذا المكان لحين الوصول اليه، مانعة وقوف اى سيارة اخرى فيه .
وفي حالة الرحلات الطويلة يأمل البعض بوجود انماط مختلفة من الالعاب وادوات التسلية في السيارة، توفر تسلية فردية او جماعية للسائق والركاب في الوقت الذي تسيرفيه السيارة لوحدها بالسرعة المناسبة وعلى اقصر الطرق الموصلة للمكان المقصود واجملها واسهلها.
كما يحلم البعض بسيارة تقوم بالتوجه مباشرة اللى اقرب مستشفى او مركز طبي في حال حدث مكروه للسائق او داهمته غيبوبة او توقف قلبه.
كما تسعى بعض شركات انتاج السيارات الى ابتكار سيارات حديثة قادرة على معرفة أي خلل ميكانيكي او كهربائي يحدث فيها وتقوم بالتواصل مع ورش التصليح والتبليغ عن المشكلة.
ايضا يتطلع الكثيرون الى ابتكار انظمة للسيارات تمتنع عن الحركة الى كان السائق مخمورا وانظمة اخرى تمنع السيارة من الحركة في حال كان السائق ليس حاصلا على رخصة القيادة من الجهات المختصة.


بالطبع، قد لا تكون التطلعات والأحلام السابقة هي ما ينظر اليه الجميع، او يضعونه في اولوياتهم فكثير من الشركات تهدف في تصاميمها اساسا الى التوفير في استهلاك الطاقة والتقليل من تلوث البيئة سواء بالغازات او الضجيج وايجاد مصادر بديلة للطاقة، واستخدام مواد قابلة لإعادة الاستخدام هذا اضافة الى توفير اقصى ما يمكن من عوامل الامن والسلامة، ومن مستلزمات الراحة ومظاهر الاناقة في التصميم، وقدرة على السير على مختلف الطرق وفي مختلف الاوقات وأحوال الطقس.ترى، لو كنت تعمل في مجال تصميم السيارات، فما الذي ستعمل لابتكاره او تطويره فيها، جرب ان تفكر قليلا في ذلك.

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3377

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى