انت هنا : الرئيسية » البيئة والتنمية » تلوث الهواء وأثره على الانسان

تلوث الهواء وأثره على الانسان


د. عايدة ابو صايمة

يعد التلوث البيئي من اهم القضايا التي شغلت العالم لأهميتها وخطورتها على حياة الإنسان ونظرا لارتباطها بالوضع الاقتصادي للدول، فالتقدم في مجالات الحياة المختلفة يتأثر بالآثار البيئية العديدة واهمها التلوث.

في السابق شغلت قضية التلوث الدول الصناعية، والآن اصبحت تشغل الدول النامية ايضا، التي اخذت تسعى للنمو الاقتصادي والاجتماعى.

والتلوث قد يشمل مختلف عناصر البيئة من ماء وتربة وهواء وغيرها ويعد تلوث الهواء، اهمها لأن الهواء من أهم الشروط الاساسية لحياة الانسان على الأرض.

يحدث التلوث الهوائي نتيجة لأنشطة الانسان المختلفة الصناعية والزراعية والمنزلية وهو عندما يستخدم مخلفات الصرف الصحي كسماد، فانه يسبب تلوث الهواء الجوي بالجراثيم مما يؤثر بالتالي عليه ويتخلف عن السماد العضوي عناصر معدنية سامة كالرصاص والزئبق والزرنيخ، ويساعد الانسان في زيادة نسبة تلوث الهواء عن طريق النفايات والمخلفات الصناعية والزراعية والمبيدات وغيرها، وهذا بالتالي يؤدي الى تلوث البيئة واحداث اضرار للكائنات الحية.

كما ان تلوث الهواء يؤدي الى انتشار الجراثيم مما يسهل وصولها للإنسان وتؤثر عليه صحيا، وهناك انواع كثيرة من البكتيريا تلوث الهواء وقد يحدث تلوث الهواء نتيجة لامور طبيعية كالامطار والعواصف والزلازل والفيضانات فالغازات تنتج عن الرياح والبراكين والحرائق وهدم التربة، وعن وسائل النقل كالسيارات والطائرات مثل مركبات الكربون والكبريت والنتروجين والهباب والبنزين والرصاص وتسبب امراضا عديدة.

وتساهم الرياح والعواصف والاعاصير في تلوث الهواء الجوي بما تحمله من كائنات دقيقة ضارة بالإنسان، ويتلوث الهواء ايضا عن طريق مصانع المبيدات وما تطلقه من غازات سامة ومن الملوثات الأخرى كحبوب اللقاح التي تبقى في الهواء فترة طويلة وتسبب مرض الحساسية الربيعي في فصل الربيع.


ويعتبر النمو الصناعي واحتراق الوقود من اهم العوامل التي ادت الى زيادة نسبة التلوث في الهواء، وهذا التلوث ادى الى زيادة احداث اضرار للكائنات الحية في البيئة، كما اثر التلوث على الابنية والآثار والأثاث والأدوات الكهربائية، لذا لا بد من الاهتمام بموضوع الملوثات البيئية وإجراء البحوث والدراسات لحماية الانسان والبيئة من اخطار التلوث.

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 446

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى