انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » كيف يمكن ازالة الوشم من الجلد؟

كيف يمكن ازالة الوشم من الجلد؟


الدكتور احمد عبدالحليم الغول
اختصاصي الجراحة العامة

لا أحد يعرف متى بدأت عادة وشم الجلد، لكن توجد دلائل على وجود الوشم الازرق في جلد موميات مصرية يعود تاريخها الى 1300 سنة قبل الميلاد.

يتم الوشم بواسطة حقن الصبغة الملونة التي تحتوي على الكربون في فتحات صغيرة وعميقة في الجلد اما يدوياً او باستخدام آلة خاصة.

وهناك نوعان من الوشم المؤقت والدائم، اما الوشم المؤقت فهو الذي يوضع في صالونات التجميل على اماكن محددة من الوجه واليدين وهو يزول تلقائياً بعد فترة وجيزة، اما الوشم الدائم فهو الذي يضعه اشخاص هواة أو محترفون في الوشم بحيث تبقى الصبغة الملونة في الجلد ومدى الحياة، وما تعالجه هذه المقالة الوشم الدائم الذي يبحث صاحبه عن طريقة مأمونة لازالته.

تتوفر حاليا عدة طرق ناجحة لازالة الوشم، وطريقة ازالة الوشم المناسبة تعتمد على عدة عوامل منها مساحة الوشم ومكانه ولونه وعمقه والمدة التي مضت على وجوده في الجلد ويؤخذ في الاعتبار لون الجلد وقابلية الشفاء لدى الشخص المعني، والطريقة التي تم بها وضع الوشم، فمثلا الوشم الذي يضعه شخص محترف باستخدام آلة الوشم تكون ازالته اسهل لأن صبغة الوشم تتركز على عمق قريب ومتساو من سطح الجلد، في حين ان الوشم الذى يضعه شخص هاو يكون على اعماق متباعدة واكثر كثافة لذلك تكون ازالته اصعب.

والوشم الحديث تكون ازالته اسهل من الوشم القديم لأن الصبغة الملونة في الوشم القديم تكون ثابتة في خلايا الجلد.

طرق ازالة الوشم المتوفرة حالياً هي:

1- ازالة الجلد الموشوم بالجراحة

ويتم ذلك تحت التخدير العام او الموضعي، اذا كانت مساحة الوشم صغيرة فانه يستأصل كاملا ويغلق الجلد في مكانه بالغرز الجراحية، اما اذا كانت مساحة الوشم كبيرة فانه اما ان يستأصل جزئيا وعلى عدة مراحل الى ان يتم استئصاله كاملاً، وفي كل مرة يغلق الجلد مكان العملية بالغرز الجراحية، او ان يستأصل على مرحلة واحدة ويغطى مكانه برقعة جلدية تؤخذ من مكان آخر مناسب.

2- ازالة الوشم بعملية السنفرة او كحت الجلد

حيث يتم تجميد مكان الوشم بسائل خاص ثم يكحت مكان الوشم بواسطة آلة خاصة تزيل الجزء السطحي من الجلد تدريجيا الى ان يزول لون الوشم .

وطريقة السنفرة هذه تناسب الوشم الجديد الذي تم وضعه من قبل شخص محترف حيث تكون الصبغة الملونة قريبة من سطح الجلد وعلى اعماق متساوية. اما الوشم اليدوي العشوائي فلا تناسبه هذه الطريقة ذلك لأن الصبغة الملونة تكون كثيفة وعميقة وعلى عدة مستويات من سطح الجلد.

3- ازالة الوشم بالليزر

يوجد حاليا اجهزة ليزر صممت خصيصاً لهذا الغرض، حيث يصدر عن الجهاز ضوء مكثف باتجاه
الوشم يعمل على تكسير صبغة الوشم الى اجزاء صغيرة جدا، وبعد عدة اسابيع تقوم خلايا خاصة في الجسم بازالة هذه الاجزاء الصغيرة تدريجيا وبذلك يخف لون الوشم.

وقد يحتاج الوشم الى عدة جلسات لازالته كاملا وهذه الطريقة غالية التكاليف وقد لا تزيل بعض الالوان الموجودة في الوشم.


4- ازالة الوشم بالكحت «السنفرة» مع استخدام الماء المملح

وهذه الطريقة قديمة جدا ولا يزال يستخدمها البعض لازالة الوشم، فبعد وضع المخدر الموضعي في منطقة الوشم وباستخدام محلول مكون من الماء العادي المضاف اليه ملح الطعام يتم كحت الوشم اما بجهاز الكحت او يدويا بواسطة قطعة خشبية صغيرة ملفوفة بالشاش.

ويكحت مكان الوشم بقوة الى ان تصبح منطقة الوشم حمراء غامقة اللون ثم يوضع فوقها كريم مناسب.

النتائج المتوقعة بعد ازالة الوشم:

بغض النظر عن الطريقة المستخدمة من المحتمل ان تتكون ندبة او يبقى بعض اللون في مكان الوشم، ان مدة شفاء الجلد مكان العملية تختلف من شخص لآخر وذلك يعتمد على قابلية الشفاء لدى الشخص المعنى، وكذلك مساحة وعمق الوشم، وعليه فانه من الافضل ان تناقش مع الطبيب كافة طرق ازالة الوشم ونتائجها المحتملة.

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 311

تعليقات (3)

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى