انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » العلاجات والعقاقير » أخطار ومضار الإفراط في تناول الملينات

أخطار ومضار الإفراط في تناول الملينات


الدكتور الصيدلاني صبحي شحادة العيد *

يتهافت الناس وبخاصة كبار السن على تناول الملينات ،بسبب معتقدات سائدة خاطئة متوارثة، وغالبا ما يكون اقبالهم على الملينات عندما يشعرون بالتعب والإرهاق او لمعالجة الام وقرقعة البطن، وذلك بهدف غسيل المعدة كما يدعون، والبعض الاخر يتناول الملينات لمعالجة السمنة، وهناك اصرار غريب على تناولها ،فتجد الشخص يبحث عنها في الصيدليات ، والبقالات ومحلات السوبر ماركت، علما بانه لا يسمح ببيعها الا في الصيدليات فقط.

وينبغي ان اشير في هذا الصدد الى أن كثرة تناول الملينات ينعكس سلبيا ويؤدي إلى حالات من الإمساك، وعلى الانسان أن لا ينجذب بفعل اثمان الملينات الرخيصة وبالتالي الافراط في تناولها.

وعادة ما يدخل في تركيب الملينات ادوية محرشة للغشاء المخاطى المبطن للأمعاء وكما هو معلوم فان الأمعاء تقسم إلى قسمين: الامعاء الدقيقة ويبلغ طولها حوالي تسعة أمتار والأمعاء الغليظة وهي قصيرة نسبياً ومهمتها إخراج رواسب الجهاز الهضمي الى خارج الجسم ، فإذا تحرشت جدرانها بفعل تناول الملينات فإنها تولد تقلصات بصورة غير طبيعية الامر الذي يسارع عملية إخراج الرواسب والمواد المهضومة خلال
فترة قصيرة نسبيا لا تسمح للأمعاء بامتصاص المواد الغذائية النافعة المهضمومة.

ولا يتقصر ضرر الملينات على هذا فحسب بل يتعدى ذلك الى اصابة الامعاء بالتهاب حاد ، وبفعل التحرش والالتهابات اصبحت الأمعاء عاجزة كليا عن امتصاص السوائل والمواد الغذائية المهضومة ، بمعنى أن اي خلل يطرأ على الغشاء المخاطي يؤثرتأثيرا على فاعليتها في امتصاص السوائل والمغذيات ، بالإضافة الى اضطراب آلية التخلص من الفضلات، وتلف الغشاء المخاطي يؤدي في نهاية المطاف الى مرور الأطعمة المهضمومة والفضلات السامة الى الدورة الدموية.

وأخطار تناول الملينات بالنسبة للمرأة الحامل كثيرة، وهناك احتمال كبير لانتقال سموم الملينات الى الدورة الدموية ، وعند الولادة وإدرار الحليب تنتقل هذه السموم الى الطفل الرضيع فتسبب له المغص والإسهال والاضطرابات المعدية المختلفة.

وقد يكون سبب الامساك انسداد في الأمعاء .وإذا تناول الشخص المليئات دون تشخيص مسبق، ودون ادراك ماهية الحالة فان ذلك يؤدي الى الوفاة، وبخاصة اذا تناول الملينات القوية التأثير.


مما سبق نرى ان الاساس في معالجة الإمساك هو التشخيص من قبل الطبيب المتخصص لتحديد السبب الحقيقي للامساك وأفضل العلاجات والسبل للتخلص منه.

فقد يكون الامساك بفعل كسل الكبد، او بسبب ديزنطاريا معوية او بسبب اورام خبيثة او بسبب انسداد معوي،او غير ذلك.

ولتنظيم عمل الامعاء والمساعدة في التخلص من الامساك بصورة طبيعية ,فانه لابد من تنظيم اوقات الطعام والإكثار من تناول الخضراوات والفواكة الغنية بالألياف السليلوزية التي تساعد على التخلص من البراز، وتناول هذه الاغذية يساعد على تقوية الامعاء الغليظة كما ينصح بتناول وجبة افطار جيدة والإقلال من تناول القهوة والشاي لتأثيرها المقبض على الجهاز الهضمي كما انه ينصح بتناول كأس من الماء البارد صباحاً.

مع تحيات الدكتور الصيدلاني صبحي شحادة العيد
مستشار (دكتوراه) الغذاء الصحي والمكملات الغذائية والنباتات الشافية
صيدلية القدس الكبرى- اربد 7243443
EMAIL: drsubhi_eid@hotmail.com

عن الكاتب

مستشار /دكتوراه الغذاء الصحي والنباتات الشافيه Health food and healing herbs advisor DRSUBHI_EID@HOTMAIL.COM https://www.facebook.com/drsubhi.aleid

عدد المقالات : 315

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى