انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » افتتاح المهرجان الدولي الأول للتمور السودانية بالخرطوم 2017

افتتاح المهرجان الدولي الأول للتمور السودانية بالخرطوم 2017


تحت رعاية وحضور الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية، رئيس مجلس الوزراء، شهدت العاصمة السودانية افتتاح المهرجان الدولي الأول للتمور السودانية صباح يوم الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 بقاعة الصداقة بحضور معالي الدكتور عبد اللطيف العجيمي وزير الزراعة والغابات الاتحادي وسعادة حمد محمد حميد الجنيبي سفير دولة الامارات العربية المتحدة بالخرطوم، وسعادة الدكتور عبد الوهاب زايد المستشار الزراعي بوزارة شؤون الرئاسة، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي وسعادة الدكتور هلال الكعبي عضو مجلس أمناء الجائزة وسعادة الدكتور حمد علي قنيف رئيس مجلس أمناء جمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية.
حيث أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية خلال حفل الافتتاح على أهمية العلاقة التاريخية المتميزة التي تربط جمهورية السودان ودولة الامارات العربية المتحدة على مختلف الصعد وفي مختلف المجالات خصوصاً في مجال الاستثمار الزراعي، مشيداً بالمواقف النبيلة لدولة الإمارات العربية المتحدة الداعة للأخوة والأشقاء العرب في كل مكان، وبجهود الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في تنظيم هذا المهرجان الوطني الكبير الأول من نوعه على هذا المستوى.

وقد أدلى د. عبدالوهاب زايد، أمين عام الجائزة أن تنظيم هذا المهرجان يأتي بمبادرة كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة، بإشراف الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي وبالتعاون مع وزارة الزراعة والغابات وجمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية، وجمعية أصدقاء النخلة الإماراتية بهدف الارتقاء بقطاع النخيل ودعم وتنشيط زراعة التمور بالسودان، كما تؤكد هذه المكرمة على عمق العلاقات الأخوية الوثيقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية السودان، وتعزيز أواصر التعاون المشترك في القطاع الزراعي بين البلدين، وكذلك إبراز الدور الرائد لدولة الإمارات في دعمها واهتمامها بقطاع نخيل التمر، وكافة المشاريع الهادفة إلى تطويره وتنميته زراعة وإنتاجاً وتسويقاً على المستويين العربي والعالمي.

حيث أكد سعادة حمد محمد حميد الجنيبي سفير دولة الامارات العربية المتحدة في الخرطوم في كلمة الافتتاح على أهمية المهرجان في دعم العلاقات المتينة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية السودان، حيث يعتبر المهرجان الدولي الأول للتمور السودانية والأنشطة والمسابقات المرافقة له بمثابة حدث وطني يقام لأول مرة على هذا المستوى بالسودان، وأعرب الجنيبي عن تقديره للتعاون الكبير من كافة جهات الاختصاص من الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة في السودان التي أبدت استعدادها للتعاون وتوفير الدعم اللازم لإنجاح هذا المهرجان، إضافة إلى الجهود الكبيرة للأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، وسفارة الإمارات بالخرطوم وتقديمها لكافة التسهيلات لضمان نجاح المهرجان وتحقيق أهدافه.

كما أكد سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي على أهمية هذا المهرجان بصفته قصة نجاح وثمرة جهود طويلة من التعاون مع جمعية فلاحة ورعاية التمور السودانية، كما تميز هذا المهرجان بكمية الأنشطة والفعاليات والمسابقات والأنشطة المصاحبة له، حيث طرحت الأمانة العامة للجائزة خمس مسابقات أساسية خاصة بشجرة نخيل التمر بالسودان الشقيق وهي مسابقة النخلة في عيون المصور السوداني، ومسابقة النخلة بلسان الشعر العامي بالسودان ومسابقة النخلة بلسان الشعر الفصيح بالسودان ومسابقة النخلة بالفن التشكيلي السوداني بالإضافة الى مسابقة التمور السودانية ضمت احد عشر فئة شملت كافة المزارع على مستوى الولايات السودانية.
وخلال حفل الافتتاح جرى تكريم الفائزين بمسابقة التمور السودانية بدورتها الأولى وكانت النتائج على النحو التالي:
فئة أفضل شخصية أو جهة خدمت قطاع التمور بالسودان فازت بها هيئة البحوث الزراعية بالسودان
فئة أفضل بحث تطبيقي في قطاع التمور بالسودان فاز بها الدكتور داوود حسين داوود
فئة أفضل مزارع منتج لصنف البركاوي فاز بها امير علي الحسن
فئة أفضل مزارع منتج لصنف القنديلا فاز بها إبراهيم محمد محمد صالح
فئة أفضل مزارع منتج لصنف الخلاص فاز بها الدكتور صالح علي صالح
فئة أفضل مزارع منتج لصنف الصقعي (جدبت)
فئة أفضل مزارع منتج لصنف المجهول فاز بها الدكتور محمد عثمان حسن الكاروري
فئة أفضل منتج صناعة يدوية من شجرة نخيل التمر فاز بها عز الدين حسن
فئة أفضل تعبئة وتغليف للتمور السودانية فاز بها عبد الإله أحمد
فئة أفضل منتج غذائي من التمور يدوياً فازت بها فتحية محمد الحسن
فئة أفضل مزرعة نموذجية فاز بها صلاح بشير النفيدي
كما اشتمل المهرجان على ندوة علمية قدمت فيها ستة عشر (16) بحثاً متخصصاً في زراعة النخيل وإنتاج التمور ضمن أربع محاور علمية هي زراعة وخدمة التمور السودانية، أمراض النخيل بالسودان، وتصنيع وتخزين التمور بالسودان، وتسويق وتصدير التمور السودانية.
وأكد سعادة الدكتور هلال حميد ساعد الكعبي، عضو مجلس الأمناء والمسؤول المالي – الإداري للجائزة، أن مبادرة إقامة المهرجان الدولي الأول للتمور السودانية بالخرطوم تهدف إلى الارتقاء بقطاع النخيل ودعم وتنشيط زراعة التمور السودانية، وإيجاد الحلول للمشاكل التي يعاني منها المزارع السوداني، من عدم توافر أصناف ذات جودة عالية، والمساهمة في مكافحة آفات النخيل، بالإضافة إلى تحسين جودة الإنتاج والتغليف والتعليب، وأشار إلى أن هناك فكرة مشروع وطني لتطوير زراعة النخيل بجمهورية السودان لما لدولة الإمارات من خبرة كبيرة في هذا المجال.


يذكر أن المهرجان الدولي الأول للتمور السودانية بالخرطوم 2017 تنظمه الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بالتعاون مع وزارة الزراعة والغابات وجمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية، وجمعية أصدقاء النخلة الإماراتية حيث بلغ عدد المشاركين 120 مزارع نخيل من مختلف الولايات بالسودان.

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3199

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى