انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » زيوت المحركات بين الحقائق العلمية والمعلومات المضللة

زيوت المحركات بين الحقائق العلمية والمعلومات المضللة


المهندس أمجد قاسم *

يواجه كل منا مشكلة في اختيار الزيت المناسب لسيارته، حيث توجد في الأسواق انواع كثيرة ومتعددة من الزيوت مما يصعب على غير المتخصصين في الزيوت المفاضلة فيما بينها ومعرفة الأفضل لسياراتهم ومركباتهم.

نصائح هامة للتعامل مع زيوت المحركات

ينصح الخبراء اصحاب السيارات والمركبات بإتباع تعليمات صانعي المحركات لاختيار الزيت المناسب لمحركات سياراتهم مع الأخذ بعين الاعتبار الظروف التشغيلية للمركبات وموديلاتها ونوع الوقود المستعمل فيها ويمكن التأكد من نوع الزيت المناسب للسيارة بالرجوع الى كتلوج ( دليل ) السيارة او زيارة موقع الشركة المصنعة للسيارة على الانترنت او من خلال الجداول التي تصدرها بعض الجهات المعنية بالزيوت المعدنية، كما يوصون بعدم خلط انواع مختلفة من الزيوت المعدنية في المحرك اذ قد يتسبب ذلك في حدوث تفاعلات كيميائية او تغيرات في الزيت كحدوث تكتل للزيت داخل المحرك.

كذلك فانه ينصح عند تبديل الزيت وتغييره بعد قطع مسافة محددة، بتشغيل محرك السيارة والسير بها لمسافة او مدة كافية لتضمان رفع حرارة الزيت داخل المحرك الى درجة حرارة التشغيل وذلك لجعل الزيت قادرا على حمل كافة الأوساخ ومخلفات التشغيل الموجودة في المحرك وتفريغها مباشرة لضمان نظافة كافة اجزاء المحرك الداخلية قبيل عملية تعبئة الزيت الجديد مع اهمية تبديل فلتر الزيت مع كل عملية تغير للزيت، ويمكن في الواقع عمل غسيل للمحرك بعد تفريغه من الزيت المستخدم وذلك باستخدام زيت خاص بالغسيل يباع في محطات بيع وتبديل الزيوت.

معلومات خاطئة ومضللة

من الملاحظ ان بعض العاملين في محطات تغير وتبديل الزيوت يقدمون لأصحاب السيارات والمركبات المختلفة معلومات حول الزيوت ومواصفاتها وجودتها وأفضل الزيوت التي ينبغي استخدامها في محرك السيارة، وفي الواقع فان كثيرا من تلك المعلومات لا تستند الى مصادر علمية موثقة او دراسات علمية وهندسية صحيحة، حيث يقومون في كثير من الأحيان بالترويج لأنواع من الزيوت المعدنية منخفضة الجودة على انها جيدة وممتازة وذلك لتحقيق ربح مادي أعلى فاحرص على ان تختار الزيت المناسب لسيارتك من انواع وماركات مناسبة لسيارتك وبناء على المعلومات المثبته على علبة الزيت والتي تشير الى نوعه وعدم الاعتماد على فني محطة غيار الزيت غير المتخصص.

كذلك يعتقد كثير من اصحاب المركبات أن تحول لون زيت المحرك بعد استخدامه في المحرك لفترة قصيرة من الزمن الى اللون الأسود هو دليل على تدني نوعية الزيت وتلفه وفقدانه لوظائفه التي صنع من أجلها وهذا اعتقاد خاطئ تماما اذ الزيت الجيد يحتوي على محسنات منظفة تحمل نواتج عملية الاحتراق والترسبات، وبالتالي فان لون الزيت يتحول الى الأسود بعد وقت قصير من استعماله وهذا ليس عيبا في الزيت ولكنه ميزة ايجابية تدل على قيام الزيت بوظيفته وبالتالي حماية المحرك وإطالة عمره.

عبوات مزيفة

من الملاحظ ان بعض الجهات المصنعة للزيوت تقوم بتصنيع انواع منخفضة الجودة من الزيوت تحمل اسماء قريبة من الماركات العالمية المشهورة ذات السمعة الممتازة، وتضع زيوتها في عبوات مشابهة لعبوات هذه الأنواع العالمية المعروفة وذلك لتضليل أصحاب السيارات والمركبات لشراء منتجاتهم وتحقيق رواج لمنتجاتهم في الأسواق بصورة غير تنافسية صحيحة، فعلى كافة اصحاب السيارات توخي الحذر والانتباه الى نوع الزيت الذي سيتم اضافته في محرك سيارتك واقرأ اسم الزيت بشكل جيد، وفي حال وجدت ان عامل المحطة يغريك لشراء الزيت من خلال تقديم خصم كبير في سعر الزيت فاعلم انك تتعامل مع زيت مغشوش سوف يتسبب في الحاق ضرر بليغ بمحرك سيارتك.


ما يجب ان تعرفه

يتسبب انسداد او تلف فلتر الزيت أو الهواء في زيادة نسبة الشوائب في الزيت وبالتالي زيادة مستوى الهريان والتآكل في المحرك، كذلك فان اجراء صيانة دورية لمحرك السيارة بشكل جيد والمحافظة على ادائه بالشكل المثالي يساعد الزيت على الاحتفاظ بخصائصه ويمكنه من القيام بوظائفه وبالتالي اطالة عمر المحرك.

كذلك عند ملاحظة وجود الماء في الزيت فيجب تغيير الزيت فورا تفاديا لتكون الأحماض الأكالة في الزيت والتي تتلف المحرك وتلحق به اضرارا بليغة.

هذا وينصح بارتداء كفوف أو قفازات يد واقية عند التعامل مع الزيوت المعدنية لأن ملامستها للجلد لفترة طويلة أو بشكل متكرر يتسبب في زوال الطبقة الدهنية الملامسة للجلد، مما يؤدي الى جفاف الجلد وتهيجه والتهابه، وفي حال انسكب زيت محرك على الجلد فيجب غسل الجلد فورا بالماء والصابون فقط وعدم استخدام اية مذيبات للتنظيف كالبنزين والكاز، مع اهمية جمع الزيوت المعدنية وعدم سكبها في المجاري العامة وذلك للمحافظة على البيئة ومنع تلوثها .

* كاتب علمي متخصص في هندسة تكنولوجيا الصناعات الكيميائية

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3124

تعليقات (2)

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى