انت هنا : الرئيسية » تكنولوجيا » الحماية وأمن المعلومات » رسائل مزيفة تغزو بريدنا الالكتروني

رسائل مزيفة تغزو بريدنا الالكتروني


المهندس أمجد قاسم *

يواجه مستخدمو البريد الالكتروني مشكلة استلام عدد كبير من الرسائل المزيفة التي تطلب بعض المعلومات الخاصة وتحذر المستخدمين من أن بريدهم الإلكتروني الخاص، على وشك الحذف، ويطالب مرسلو تلك الرسائل بضرورة التأكيد على الحساب وإرسال كلمة السر وكذلك الاسم بالكامل والعنوان.

تلك الرسائل التي تم نشرها عبر البريد الإلكتروني، يقوم بها أشخاص أو شركات، يهدفون إلى سرقة البريد الإلكتروني، وبالتالي الاطلاع على الرسائل الشخصية الموجودة والمخزنة في البريد الإلكتروني للضحية تمهيدا لابتزازهم أو قفل حساباتهم بدافع التخريب والعبث.

الغريب في الأمر، أن عددا كبيرا من الأشخاص، تنطلي عليهم تلك الحيلة، وخصوصا عندما يجدون أن الرسائل قد عنونت بعبارات متقنة ورسمية، كعبارة Account Verification Email ، لكن لدى التدقيق في عنوان الموقع، سنجد في الغالب أنها تنتهي بالمقطع .eu أو .be وبالتالي فهي صادرة عن مواقع وهمية مزيفة، الغرض منها العبث والتخريب وأيضا الابتزاز.

لقد حذرت المنظمات المهتمة بأمن المعلومات، من مغبة الرد على تلك الرسائل وإرسال البيانات الخاصة بأصحاب الحسابات، كما شددت تلك المنظمات على أن الرقم السري وكذلك رقم الضمان الاجتماعي ورقم بطاقة الفيزا، هي معلومات تحمل درجة سري للغاية، وبالتالي يجب عدم البوح بها أو تقديمها لأي كان مهما كانت الأسباب.

التحقيقات الخاصة بأمن المعلومات في ولاية ميريلاند الأمريكية، أظهرت أن المعلومات الشخصية والهامة الخاصة بالأمريكيين، عرضة للسرقة والقرصنة، وهي معلومات تشمل أرقام الضمان الاجتماعي، والأرقام الوطنية والشخصية وأرقام الحسابات المصرفية وأرقام بطاقات الائتمان ، وشددت تلك التحقيقات على أن تلك المعلومات الهامة يجب أن تشملها التشريعات القانونية الصارمة لأمن المعلومات.


من جهة أخرى، فقد أكدت شركات تقديم خدمات البريد الإلكتروني، أنها لا يمكن أن تطلب في أية لحظة من المستخدمين إرسال أرقامهم السرية، ونوهت إلى أن من يطلب مثل تلك المعلومات، إنما هم من قراصنة شبكة المعلومات الدولية، وان أفضل إجراء يمكن إتباعه، يكون بحذف الرسائل نهائيا وعدم الرد عليها والإشارة إليها على أنها بريد مزعج متطفل، وهذا ما سوف يمكن شركات تقديم البريد الالكتروني من أرشفة العناوين الصادرة منهما تلك الرسائل، على أنها من ضمن الرسائل المزعجة وبالتالي يتم حذفها تلقائيا دون أن تلحق إضرارا بالمستخدمين.

* كاتب علمي

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3124

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى