انت هنا : الرئيسية » نافذة على العالم » حقائق ومعلومات عن سور الصين العظيم

حقائق ومعلومات عن سور الصين العظيم


يعد سور الصين العظيم اضخم بناء قام به الإنسان على الأرض ، ويقع هذا السور على الحدود الشمالية للصين وقد بنته اكثر من امبراطورية للسيطرة ومراقبة الحدود وقد اعيد اعماره في عهد اسرة مينغ، ويبلغ طوله 2400 كيلومتر.

ويعود تاريخ بناء سور الصين العظيم الى نحو 2000 سنة، وقد قام الصينيون ببناء الجدران قبل الميلاد في حوالي القرن الثامن ، وكانت هذه الجدران، مثلها مثل العديد من التحصينات البدائية جدا ، فكانت تتألف من عدد الواح الطين او التراب المعبأة وبينها الواح من الخشب، وربما هذا التشكيل نوعا من النقاط الحادة لردع اي هجوم محتمل ، وقد استخدمت مثل هذه التحصينات على نطاق واسع خلال فترة الحروب تلك في التاريخ الصيني.

وخلال الفترة الممتدة ما بين 800 قبل الميلاد الي 1300 ميلاديا ، قامت بعض السلالات الحاكمة للصين بإنفاق مبالغ كبيرة من المال والقوى العاملة لإعادة بناء اجزاء من الجدار ثانية للحراسة والحماية في المقام الاول .

وفي القرن التاسع عشر كان سور الصين العظيم من أهم مناطق جذب السياح في الصين، وقد تعرض للتدمير، حيث كان ينظر اليه على انه رمز لطغيان السلالات الصينية في الماضي، لذلك بدأت الحكومة الشيوعية في عملية هدم واسعة النطاق في الجدار ، باستخدام الديناميت ومعدات البناء، وبالفعل دمرت اجزاء كبيرة من الجدار خلال هذا الوقت ، لكنه بقي من أقدم واكبر وأشهر الأماكن التي بينت مدي انجازات وبراعة الإنسان.

معلومات عن سور الصين العظيم:

سور الصين العظيم أطول بناء من صنع الإنسان على الأرض.
أحاط سور الصين العظيم عدد هائل من البناة الشجعان والذين ماتوا في سبيل إنهاؤه ، لهذا السبب يعرف باسم “أطول مقبرة على الأرض”، مع ما يقدر بنحو مليون شخص ماتوا خلال بنائه .
استغرق بناء جدار سور الصين العظيم اكثر من 1800 عام
يعود تاريخه إلي القرن الثامن قبل الميلاد.
الهدف من بناء سور الصين العظيم صد جيوش البدو الرحل والغزاة.
وعندما استولت سلالة تشين شى هوانغ علي السلطة ، بدأوا في بناء جدار مكون من 5000 كيلومتر لحماية ارضهم.
هيكل سور الصين العظيم ليس جدار واحد متسق ، بل هو مجموعة من الجدران .
جدار سور الصين العظيم عبارة عن شبكة مكونة من 20 الف كيلومترا من الجدران الممتدة على الحدود الشمالية للأراضي الصينية القديمة والإمبراطورية .
سور الصين العظيم مكون الى حد كبير من مواد بناء غير ملحوظة من حجارة وصخور وقد استخدمت مادة الارز الدبق المعروفة شعبيا باسم “الارز اللزج ” ، وهي في الواقع وراء خصائصه المتماسكة هذه واليت تعطيه قوة تحمل استثنائية.
هناك العديد من الاشارات والاساطير التي تشير الى التنين فيما يتعلق بسور الصين العظيم ، فهناك اسطورة تفيد ان العمال اول ما قاموا ببناء جدار سور الصين العظيم قاموا بتتبع مسارات التنين لتحديد من اين يبدأوا بناء السور .
يضم السور 10 الالاف من ابراج المراقبة على طول سور الصين العظيم، واستخدمت هذه الابراج للاشارة الى مواقع اخرى، ولتناقل الاخبار بين القوات ومدهم بالامدادات اللازمة .
في عهد اسرة مينغ، كان هناك اكثر من مليون جندي يقوم بحماية جدار سور الصين العظيم .


جدار سور الصين العظيم يخدم عدة اغراض مثل الحماية والمراقبة والهجرة وحتى انه كان يستخدم كممر للنقل .
سور الصين العظيم هو واحد من عجائب الدنيا السبع في العالم في العصور الوسطى .
سور الصين العظيم واحد من المواقع الوطنية والتاريخية الكبرى في العالم من قبل منظمة اليونسكو (منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة) في عام 1987 .
اخترق الغزاة المغول هذا الجدار في الاماكن التي كانت غير مكتملة ، وغزا معظم شمال الصين وذلك ما بين عامي 1211 و 1223 ميلاديا ، وكان جنكيز خان حاكم الغزاة المنغولية هزم وقتها سلالة مينغ المغولي في 1368 .
في عام 1893 ،نشرت مجلة القرن قصة ذكرت بها ان سور الصين العظيم يمكنك رؤيته من سطح القمر ، ولكنها لم تثبت شيئا وهذا قد يكون من المستبعد للغاية .

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3169

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى