انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الحياة الصحية » أهمية التوازن الحامضي والقاعدي في الجسم لتحقيق الصحة والجمال

أهمية التوازن الحامضي والقاعدي في الجسم لتحقيق الصحة والجمال


ذكرت المجلة الألمانية ” إيلي ” ان التوازن الحامضي والقاعدي في الجسم هام للغاية، فهو يجب الصحة والجمال للجسم، كما انه عامل هام للحصول على وزن مثالي وخسارة الوزن الزائد بشكل سريع، كما يعمل التوازن الحامضي والقاعدي على علاج الالتهابات المزمنة، فضلا عن التخلص من العيوب الجمالية مثل حب الشباب والسيلوليت.

ويبين الباحثون أن الإخلال بالتوازن الحمضي القاعدي يتسبب في ظهور العديد من المشاكل الجسدية، فعلى سبيل المثال قد يدل الشعور الدائم بالخمول وعدم النوم بشكل صحيح والصداع ومشاكل الجلد على ارتفاع نسبة الأحماض بالجسم، ومن العلامات الأخرى على اختلال التوازن الحمضي القاعدي بالجسم عدم انتظام فترة الحيض والتهاب اللثة ونزلات البرد المتكررة.


لتحقيق التوازن الحامضي والقاعدي في الجسم ينبغي تعديل النظام الغذائي، وذلك بالتخلي عن المواد الغذائية الحمضية، وسرعان ما سيتم ملاحظة آثار هذا التغيير في غضون أيام قليلة، وأن من أهم الأطعمة التي تعمل على رفع نسبة الأحماض في الجسم، هي النقانق واللحوم والأسماك والجبن ومنتجات الدقيق الأبيض والحلوى والقهوة والكحول، وعلى النقيض، فإن معظم الفواكه والخضروات قاعدية.

وينصح خبراء التغذية بأن تتكون الوجبة الغذائية بنسبة 80% من المكونات القاعدية، وهذا النظام يمكن تطبيقه لمدة أسبوع حيث سوف تظهر آثاره الايجابية على الجسم.

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3178

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى