انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » الدراسات العلمية تؤكد .. أن الطيور على أشكالها تقع

الدراسات العلمية تؤكد .. أن الطيور على أشكالها تقع


كشفت دراسة علمية أجراها مركز البيئة الوظيفية والتطورية في فرنسا ونشرت نتائجها في مجلة الجمعية الملكية، انه بعد مراقبة مطولة لسلوك الطيور تبين لهم أن الإناث البسيطات يفضلن ذكورا على شاكلتهن، هذا في عالم الطيور، فمثلا تبين أن أنثى طائر الحسون الضعيفة الحال تفضلا ذكرا على مستواها لكي تعيش معه وتغرد على شاكلته.

وأوضحت ماري جين هولفيك رئيسة الفريق الذي أجرى الدراسة أن الطيور ذات المستويين المنخفض والمرتفع تختلف في كل الصفات تقريبا من حيث التمثيل الغذائي وطول العمر والجاذبية.

هذا وقد تمكن فريق البحث من تربية طيور ذات المستوى الضعيف وأخرى رفيعة المستوى ببساطة، وذلك بمجرد تغيير حجم الحاضنة التي تفقس فيها هذه الطيور.

وقالت هولفيك لبي بي سي إنه في الحاضنات الأكبر تكون هناك منافسة أقوى بين الكتاكيت، وبالتالي تنتج المجموعات الأكبر مستوى أقل من الكتاكيت”.

وقد درس فريق البحث ما تفضله الإناث في الذكور.

وقالت هولفيك (دربنا الطير على النقر على مفتاحين، كل نقرة تطلق تغريدة من تغريد الذكور، إحداهما لذكر ضعيف المستوى وأخرى لذكر عالي المستوى).

وأوضحت أن هذا الاختبار قوي (لأن الأنثى به تبلغنا ما تحب أن تستمع إليه).

يذكر أن الذكور فقط في طير الحسون هي التي تغرد، ويعتبر تغريد ذكر الطيور إشارة هامة على التزاوج والتناسل ما بينها.

ووجد الفريق أن الإناث ضعيفة المستوى دأبت على النقر على المفتاح الذي يطلق تغريدة لذكور ضعيفة المستوى.

في الجزء الثاني من التجربة وجد الفريق أن تفضيل التغريد ينسحب أيضا على تفضيل الذكر من نفس المستوى.

وأوضحت هوفيك (الأزواج متكافئة المستوى تتزاوج بسرعة أكبر، وتنتج بيضا بأسرع مما تنتجه الأزواج غير المتكافئة.وفسرت السبب بحدوث القبول المتبادل بين الزوجين المتكافئين بسرعة أكبر.

وأضافت (إن الأمر المدهش حقيقة هو أن الإناث قادرة على تمييز مستواهن، ونحن نرغب في دراسة كيفية ذلك) .


من جهته فقد علق عالم الحيوان جوزيف طوبياس من جامعة أكسفورد على هذه النتائج وما خلصت إليه من استنتاجات هامة بقوله ان تلك النتائج تبين لنا أن كيف تقرر الطيور مع من تتزاوج ومن هو شريك المستقبل، وهذا يعني مدى انعكاس الظروف البيئة على خيارات الطيور في التزاوج مستقبلا عندما تكبر.

هذه النتائج في عالم الطيور، فما بالنا نحن البشر، أليست الطيور على أشكالها تقع.

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3124

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى