انت هنا : الرئيسية » التربية والثقافة » عناصر التعلم التعاوني وأنواعه ودور المعلم ومميزات التعلم التعاوني والعوائق

عناصر التعلم التعاوني وأنواعه ودور المعلم ومميزات التعلم التعاوني والعوائق

ما الفرق بين التعلم والتعليم ؟

التعلم هو مجهود شخصي ونشاط ذاتي يصدر عن المتعلم نفسه وقد يكون كذلك بمعونة من المعلم وإرشاده .
التعليم هو مجرد مجهود شخصي لمعونة شخص آخر على التعلم . والتعليم عملية حفز واستثارة لقوى المتعلم العقلية ونشاطه الذاتي وتهيئة الظروف الناسبة التي تمكن المعلم من التعليم .

أنواع التعلم

التعلم الفردي – يتدرب الطلاب على الاعتماد على أنفسهم لتحقيق أهدف تعليمية تتناسب مع قدراتهم واتجاهاتهم وغير مرتبطة مع أقرانهم من الطلاب .

التعلم التنافسي – يتنافس الطلاب فيما بينهم لتحقيق هدف تعليمي محدد يفوز بتحقيقه طالب واحد أو مجموعة قليلية .

التعلم التعاوني – هو: التعلم ضمن مجموعات صغيرة من الطلاب ( 2- 6 طلاب ) بحيث يسمح للطلاب بالعمل سويا وبفاعلية ، ومساعدة بعضهم البعض لرفع مستوى كل فرد منهم وتحقيق الهدف التعليمي المشترك .

العناصر الأساسية للتعلم التعاوني

1. الاعتماد المتبادل الايجابي:- يعتبر هذا العنصر من أهم عناصر التعلم التعاوني فمن المفترض أن يشعر كل طالب في المجموعة أنه بحاجة إلى بقية زملائه ، وليدرك أن نجاحه أو فشله يعتمد على الجهد المبذول من كل فرد في المجموعة فأما أن ينجحوا سويا أو يفشلوا سويا .

2. المسؤلية الفردية :- كل عضو من أعضاء المجموعة مسؤول بالإسهام بنصيبه في العمل والتفاعل مع بقية أفراد المجموعة بايجابية ، كما أن عليه أن يشعر بمسؤوليته لتعلم المهام الأكاديمية والمهارية المسندة إليه .

3. التفاعل المعزز وجها لوجه :- يلتزم كل فرد في المجموعة بتقديم المساعدة والتفاعل الايجابي وجها لوجه مع زميل آخر في نفس المجموعة ، ويتم التأكد من هذا التفاعل من خلال مشاهدة التفاعل اللفظي الذي يحدث بين أفراد المجموعة وتبادلهم الشرح والتوضيح والتلخيص الشفوي .

4.المهارات الإجتماعية :- مثل مهارات القيادة واتخاذ القرار وبناء الثقة وإدارة الصراع . ويعتبر تعلم هذه المهارات ذو أهمية بالغة لنجاح مجموعات التعلم التعاوني .
5. معالجة عمل المجموعة :- يناقش ويحلل أفراد المجموعة مدى تحقيق أهدافهم ومدى محافظتهم على العلاقات الفاعلة بينهم لأداء مهماتهم .

أنواع التعلم التعاوني

مجموعات التعلم التعاوني

1.المجموعات التعليمية التعاونية الرسمية :- هي مجموعات قد تدوم من حصة صفية واحدة إلى عدة أسابيع ويعمل الطلاب فيها معا للتأكد من أنهم وزملاءهم في المجموعة قد أتموا بنجاح المهمة التعليمية المسندة إليهم .

2. المجموعات التعليمية التعاونية غير الرسمية :- وهي مجموعات ذات غرض خاص قد تدوم من بضع دقائق إلى حصة صفية واحدة . ويستخدم هذا النوع من المجموعات أثناء التعليم المباشر .

3. المجموعات التعليمية التعاونية الأساسية :- هي المجموعات طويلة الأجل وغير متجانسة وذات عضوية ثابتة وغرضها الرئيسي هو أن يقوم أعضاؤها بتقديم الدعم والمساندة والتشجيع الذي يحتاجون إليه لإحراز النجاح الأكاديمي . إن المجموعات الأساسية تزود الطالب بالعلاقات الملتزمة والدائمة ، وطويلة الأجل والتي تدوم سنة على الأقل وربما تدوم حتى يتخرج جميع أعضاء المجموعة .

دور المعلم في التعلم التعاوني

دور المعلم في التعلم التعاوني هو دور الموجه لا دور الملقن

أولا : اتخاذ القرارات
1. تحديدالأهداف التعليمية والأكاديمية .
2. تقرير عدد اعضاء المجموعة .
3. تعيين الطلاب في مجموعات .
4. ترتيب غرفة الصف :- لكي يكون التواصل البصري سهلا .
5. التخطيط للمواد التعليمية .
6. تعيين الأدوار لضمان الاعتماد المتبادل .

ثانيا : إعداد الدروس
1. شرح المهمة الأكاديمية .
2. بناء الاعتماد المتبادل الايجابي .
3. بناء المسؤولية الفردية .
4. بناء التعاون بين المجموعات .
5. شرح محكات النجاح .
6. معاجة الظواهر السلوكية المتوقعة .

ثالثا التفقد والتدخل
1. ترتيب التفاعل وجها لوجه .
2.تفقد سلوك الطلاب .
3.تقديم المساعدة لأداء المهمة .

رابعا التقييم والمعالجة
1. تقييم تعلم الطلاب .
2. معالجة عمل المجموعة .
3. تقديم غلقا للنشاط .

أساليب التقدير والتقييم التعاوني

1. إجراء الملاحظة :-
وهي وصف وتسجيل السلوك عن حدوثه ، من خلال ملاحظة المعلمين لسلوك الطلاب ، حيث يحصلون على ما يحتاجونه من معلومات لإصدرا أحكام على الكفاءة الحالية للطلاب ونجاح البرنامج التعليمي .

2. إجراءات المقابلة :-
وتتم من خلال إلقاء سؤالا شفهيا على واحد من أعضاء أحد المجموعات ، ثم يضيف بقية أعضاء المجموعة أية معلومات أخرى إلى اجابته . ثم يتم الانتقال إلى سؤال آخر مع عضو آخر إلى أن تتم الإجابة على جميع الأسئلة وإصدار حكما على المجموعة .

3. تفقد النشاط المنزلي :-
يتعين على الطلاب أن يحضروا نشاطهم المنزلي المنجز إلى غرفة الصف ويعرضوا فهمهم لكيفية أدائه بشكل صحيح

4. اختبارات التحصيل :-
تعطى الاختبارات بغرض التقدير وزيادة تعلم الطالب ، وتنطوي مجموعة الاختبارات الأولى على مراجعة المادة التي سيتم تغطيتها في الاختبار ضمن المجموعة التعليمية التعاونية وأخذ الاختبار بشكل فردي .

5. مقاييس الأداء :-
ويتم فيها فحص أداء الطلاب الفعلي .

6. العروض الصفية .

7. تقييم الطالب لذاته وتقييم الآخرين له .

8. المشروع العلمي .


ميزات التعلم التعاوني

1. رفع التحصيل الأكاديمي .
2. التذكر لفترة أطول .
3. استعمال أكثر لعمليات التفكير العلمي .
4. زيادة الأخذ بوجهات نظر الآخرين .
5. زيادة الدافعية الداخلية .
6. زيادة العلاقات الايجابية بين الفئات غير المتجانسة.
7. تكوين مواقف أفضل تجاه المدرسة .
8. احترام أعلى للذات .
9. مساندة اجتماعية أكبر .
10. اكتساب مهارات تعاونية أكثر

عوائق التعلم التعاوني

1. عدم حصول المعلمين على التدريب الكافي لاستخدام التعلم التعاوني حيث يفضل .
2. ضيق مساحة الفصول .
3. كثرة أعداد الطلاب .
4. نوع أثاث الفصل من الطاولات والكراسي .

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3370

تعليقات (3)

  • نورس البحر

    السلام عليكم ،هل لديكم معلومات او مصادر عن استراتيجية هانديب في التعلم التعاوني ارجو الرد ،مع الشكر والتقدير.

    رد
  • نورس البحر

    السلام عليكم هل لديكم معلومات عن استراتيجية هانديب في التعلم التعاوني ارجو الرد،مع التقدير.

    رد
    • المهندس أمجد قاسم

      السلام عليكم، مع الاسف لا يتوفر لدينا المعلومات المطلوبة لكن يمكنك الاطلاع على ما نشر في موقع آفاق علمية وتربوية من مواضيع حول التعلم التعاوني من خلال الرابط التالي
      http://al3loom.com/?p=12283
      المواضيع ذات الصلة التي تطون في نهاية المقال
      تحياتنا لك
      فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

      رد

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى