انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الحياة الصحية » كيف نعرف الفرق بين العطور الأصلية والعطور المقلدة والمزيفة ؟

كيف نعرف الفرق بين العطور الأصلية والعطور المقلدة والمزيفة ؟


تتوفر في الأسواق أنواع كثيرة من العطور بعضها أصلي وأخرى مزيفة ومقلدة بشكل ممتاز عن الأنواع الأصلية، مما يجعل المشتري محتارا في معرفة الفرق بين النوع الأصلي والنوع المزيف.

ويبين موقع “هافينغتون بوست”، أن تقليد العطور أصبح أمرا شائعا وقد بين مكتب الاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية العديد من التقارير التي كشفت أن قطاع العطور ومستحضرات التجميل قد حقق تراجعاً بنسبة 17% في المبيعات السنوية، في حين بلغت هذه النسبة على المستوى الأوروبي نحو 7.8%. ونتيجة لذلك، حقق هذا القطاع خسائر ضخمة قدرت بنحو 949 مليون يورو سنوياً.

وتشير الدراسات إلى أن العطور المقلدة والتي تكون أسعارها في العادة منخفضة مقارنة بالمنتجات الأصلية، إلا أن التحاليل المخبرية تبين أن بعضها يحتوي على مواد ومركبات خطيرة وضارة بالصحة.

وحسب ما ذكر موقع “هافينغتون بوست”، فان بعض العطور الأصلية تحتوي على نحو 80 مكونا أساسيا بينما العطرو المشابهة لها والمزيفة فانها تحتوي فقط على 20 مكونا، كذلك فان اماكن صناعة تلك العطور المزيفة تكون خارج نطاق المراقبة الصحية وفي اماكن سرية.
عطور لا تخضع للرقابة الصحية

وتبين التقارير أن العطور المزيفة تحتوي على الماء كمكون أساسي بنسبة نحو 50%، إضافة إلى الإيثانول الصناعي أو القليل من المواد النقية التي تستعمل كمادة مذيبة، كما ان كثيرا من انواع العطر الزيفة تحتوي على مواد خطيرة للغاية؛ على غرار إيثيلين جليكول المستخدمة في إذابة الماء المتجمد والتي قد تؤدي إلى الإصابة بفقدان الوعي والتشنجات.

في حين كشف تحليل بعض العينات الأخرى أنها لا تحتوي على أي مكونات من شأنها أن تحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية، الأمر الذي يجعل هذا العطر المقلد يتحلل ضوئياً بسهولة، وقد يُنتج مواد مسببة للحساسية أو البقع أو التهابات الجلد، وان الخطر يزداد كلما بقي العطر المزيف على البشرة.

أوضحت أخصائية الروائح في شركة أينييا بيرفومز، إيريني غيسبارت، أن العديد من الشركات تقلد روائح عطور أخرى حتى تنسبها إلى علامتها التجارية الخاصة بها، ومن ثم فإنها ستنتج في نهاية المطاف عطوراً تتوافق مع المعايير الحالية وشروط السلامة، وفي هذه الحالة يمكن الحديث عن المحلات المختصة الحاصلة على حق الامتياز التجاري.

وأكدت غيسبارت أنه في قطاع العطور ومستحضرات التجميل، هناك العديد من الشركات التي تقدم البديل، أي المنتجات المقلدة، والمستوحاة من العطور الأكثر شعبية وشيوعاً بين المستهلكين.

التحقق من أن العطور أصلية أو مزيفة

ويمكن للمستهلك التعرف بنفسه على النسخ المقلدة، من خلال التثبت من الزجاجة المعتمدة من الشركة الرسمية أو علبة المنتج أو حتى من خلال رائحته.

لكن، من المهم أيضاً أن يحرص المستهلك على اقتناء العطور من المحلات أو عبر الإنترنت من مواقع معترف بها.


رغوة العطر: في العطور المقلدة، تتكون رغوة داخل الزجاجة عند تحريكها وإبقائها ساكنة بعض الوقت.

الأنبوب: إن الأنبوب الصغير الذي يسمح بضخ العطر عادةً ما يكون أطول من المعتاد، في العطور المقلدة.

التعبئة والتغليف: عادة ما تكون علبة الكرتون بالنسبة للعطور المقلدة منخفضة الجودة، وتحمل طباعة غير دقيقة، وفي بعض الأحيان، لا تظهر المَراجع أو أرقام الدفعة.

المصدر
هافينغتون بوست

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 216

تعليقات (3)

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى