انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » ابحاث طبية » تحذير طبي .. ارتداء سراويل الجينز الضيق قد يسبب آلام في الظهر

تحذير طبي .. ارتداء سراويل الجينز الضيق قد يسبب آلام في الظهر


نشرت صحيفة The Independent البريطانية تحذيرا حول مضار ارتداء سراويل الجينز الضيق، حيث قد تتسبب بالإصابة بآلام في الظهر، وحسب دراسة قامت بها الجمعية البريطانية للعلاج بتقويم العمود الفقري، ذكرت أنَّ الأزياء الحديثة، كارتداء بلاطين الجينز الضيقة وكذلك الأحذية المفتوحة من الخلف، وحمل الحقائب الضخمة، وحلي الرقبة الثقيلة، هي سببٌ أساسي في الشعور بالآلام في العمود الفقري.

وحول هذه النتائج ذكر خبير تقويم العمود الفقري الطبيب ” ريشي لواتي ” في حديثه للصحيفة البريطانية إنَّ ارتداء سراويل الجينز شديدة الضيق قد يُقيّد سهولة الحركة، ويسبب إجهاداً في العضلات الأخرى التي تحاول تعويض التغيُّر الناتج في وضعية الجسد. وقال ريشي: “إذا كانت السراويل شديدة الضيق، لن تكونوا قادرين على السير بصورةٍ طبيعية، إذ أنَّ كل شخصٍ لديه مِشيةٌ طبيعية أو خطوةٌ طبيعية من المفترض أن يسير بها، وفي أثناء السير، تتحرك الركبتان، والحوض، والمنطقة السفلى من الظهر لتقليل الإجهاد الناتج في الأربطة. ومع ذلك، إذا لم تتحرك أي من هذه الأجزاء كما ينبغي، ستُسبب مزيداً من الإجهاد في كافة أنحاء الجسد”.

هذا وقد أجرى الباحثون دراستهم على عينة من 2000 امرأة قالت 73 بالمائة من تلك النساء أنهن شعرن بآلام الظهر، قالت نسبةٌ تجاوزت الرُبع، أي 28% من هؤلاء النسوة، إنهن كُنَّ على درايةٍ بتأثير ملابسهن على وضعية أجسادهن، وآلام الظهر والرقبة، ولكن لم يأخذن ذلك في اعتبارهن أثناء اختيارهن لملابسهن.

يذكر أن 9.4 بالمائة من سكان العالم يعانون من آلام في الظهر وان هذه الآلام هي السبب الشائع للإصابة بالشلل ، ويعمل ارتداء الكعب العالي أيضا على التسبب بآلام إذ أنَّها تُجهِد العضلات الخلفية للساق وعضلة ربلة الساق، والتي بدورها تؤثر على عظام الحوض تأثيراً مختلفاً عن التأثير الطبيعي. وكان عددٌ من الحملات البارزة المناهضة لفكرة ارتداء الملابس الرسمية “المُثيرة” التي تُجبر النساء على ارتداء أحذيةٍ ذات كعوبٍ عالية في العمل قد أشار إلى هذه الحقيقة.

من جهته قال ريشي إنَّ الأحذية المفتوحة من الخلف، وأحذية الباليه، والأحذية الناعمة ذات الرقبة الطويلة يُمكنها أيضاً أن تُلحق أضراراً بالظهر إذا ارتدتها النساء لوقت طويل ، وبين ريشي قائلاً “إذا تخيَّلتم الجزء الخلفي من الحذاء، فهذه القطعة الصغيرة التي تُحيط بمؤخرة القدم يجب أن تكون ثابتةً إلى حدٍ ما لكي تُمسِك الجزء الخلفي من القدم، إذا لم تكن هذه القطعة الصغيرة موجودةً، ستزيد قابلية قدمك للحركة داخل الحذاء. وإذا لم يكن مقاس الحذاء مناسباً للقدم، أو كان رباط الحذاء مفكوكاً قليلاً، أو كان الحذاء مفتوحاً من الخلف، ستجد أنَّك تحاول إمساك الحذاء بقدمك طوال فترة سيرك خوفاً من أن يسقط منها. ينبغي أن يحتوي الحذاء المثالي على أربطةٍ من الأمام لتبقى القدم ثابتةً فيه طوال فترة السير”.


هذا ولم يكن ثُلث النساء اللاتي شملتهن دراسة الجمعية البريطانية للعلاج بتقويم العمود الفقري على درايةٍ بأنَّ ملابسهن يمكن أن تُلحق ضرراً بظهورهن ورقابهن. وقال ريشي إنَّ النساء ينبغي عليهن أن يُجرّبن ارتداء ملابس تمنحهن المزيد من حرية الحركة، إذ يُمكن لأغطية الرأس الثقيلة وحقائب الكتف الكبيرة أن تُقيِّد الحركة. وينبغي عليهن كذلك أن يراعين تقليل الوقت الذي يقضينه وهن يرتدين الأحذية ذات الكعوب العالية أو الأحذية المفتوحة من الخلف، وأن يفكرن في الذهاب إلى العمل أو الفعاليات الاجتماعية بأحذيةٍ رياضية، أو الأحذية الأُخرى التي يُنصح باستخدامها بدلاً من تلك الأحذية الضارة بصحة أجسادهن.

المصدر
هافينغتون بوست

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3308

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى