انت هنا : الرئيسية » البيئة والتنمية » عندما يلقي العالم ثلث الطعام في النفايات

عندما يلقي العالم ثلث الطعام في النفايات


المهندس أمجد قاسم

أكد تقرير صادر عن منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة أن دول العالم تتخلص سنويا من نحو ثلث إنتاجها من الطعام، وأن الدول المتقدمة هي الأكثر رميا للطعام الصالح للاستهلاك البشري في النفايات.

وحسب التقارير الدولية فإن في العالم مليار شخص جائع لا يجد ما يسد رمقه، وان ارتفاع أسعار المواد الغذائية وبشكل حاد خلال السنوات الثلاث الماضية أدى إلى جعل عدد كبير من دول العالم الفقيرة تعجز وبشكل كبير عن شراء احتياجات مواطنيها من المواد الغذائية، بينما نجد دول أخرى في العالم المتقدم والدول الغنية زيادة واضحة في كميات الطعام التي يتم التخلص منها يوميا.

وتبين الأرقام أنه يتم سنويا التخلص من 1.3 مليار طن من الأغذية في الدول المتقدمة، وحسب عدد سكان الدول الصناعية والغربية، فإن كل فرد في تلك الدول يتخلص سنويا ما بين 95 و 115 كيلوغرام من الأطعمة.

بينما نجد أن سكان بعض الدول النامية وسكان بعض المناطق في إفريقيا وآسيا يعانون من جوع وفقر مدقع، فدولة كجمهورية الكونغو الديمقراطية يعاني 75 في المائة من سكانها من الجوع، ودولة اريتريا يعاني 66 بالمائة من سكانها من فاقة الجوع، أما هايتي فإن نسبة الجياع فيها تصل إلى 58 بالمائة.


أما الدول الأكثر ثراء في العالم، فترمي سنويا نحو 222 مليون طن من غذائها، وهذه الكمية تعادل تقريبا كامل إنتاج دول جنوبي الصحراء الأفريقية.

وتوصي المنظمة الدولية للأغذية بضرورة الانتباه إلى هذه المشكلة التي تلقي بظلالها على دول العالم، مع ضرورة عدم التشدد بفرض القيود على شكل ومظهر الفاكهة والخضار المعدة للتصدير، فحتى لو كانت بعض المنتجات الزراعية بها خدوش أو رضوض فهي صالحة للاستهلاك البشري ولا يجب التخلص منها ورميها في مكاب النفايات فهناك في مكان ما من العالم من يتضور جوعا ويفتقر لأدنى مستلزمات الحياة.

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3165

تعليقات (3)

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى