انت هنا : الرئيسية » نافذة على العالم » من عجائب الطبيعة .. النهر المغلي في غابات الأمازون

من عجائب الطبيعة .. النهر المغلي في غابات الأمازون


يعتبر نهر “مايانتوياكو” من أكثر الظواهر الطبيعية الغريبة ، فهذا النهر العجيب من نوعه يقع في قلب غابات الأمازون في البيرو بأميركا الجنوبية، ويتميز عن انهار العالم بأن درجة حرارة مياه مرتفعة جدا وتصل إلى حالة الغليان.

والنهر المغلي “مايانتوياكو” ، كان قبل عام 2011 من الأساطير، لاسيما أن فكرة وجود نهر يغلي في تلك المنطقة لا يُصدق لبعدها عن مناطق الأنشطة البركانية بنحو 400 ميل.

هذا ويبلغ طول نهر “مايانتوياكو” المغلي أربعة أميال وعمقه يصل إلى ستة أمتار بينما بلغ عرض النهر 25 متراً، وصل درجة حرارة مياهه نحو 100 درجة سيلسيوس ويقدسه شعب “الأشانينكا” ويستخدمونه في العلاج بالطاقة الحرارية.


ويرجع اكتشاف هذا النهر المغلي إلى عالم الجيولوجيا “أندريس روسو”، حيث بين أن سبب غليان مياه نهر مايانتوياكو يرجع إلى عيون المياه الساخنة، كما أن الحروق التي قد يصاب بها الإنسان في حال سقوطه في ذلك النهر قاتلة، كما أن كثيرا من الحيوانات التي تقع في هذا النهر المغلي تموت فورا بسبب حرارته العالية.

هذا وقد ورد ذكر هذا النهر العجيب في كثير من أساطير الشعوب التي سكنت تلك المنطقة كما ذكر وجوده الغزاة الأسبان الذين توغلوا في غابات الأمازون.

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 2997

تعليقات (4)

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى