انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » التغذية الصحية » أهمية تناول البرتقال في فصل الشتاء

أهمية تناول البرتقال في فصل الشتاء

orange fruit
مع اقتراب حلول فصل الشتاء يبرز البرتقال كأحد الفواكه الحامضية ذات الأهمية الخاصة والبالغة للجسم.

ويحتوي البرتقال على حوالي 80-85% من وزنه ماء، كما يحتوي على نسبة من الكربوهيدرات والألياف، وهو غني بالفيتامينات مثل فيتامين A،B1،B2،C. كما أنه يحتوي على أملاح معدنية مثل أملاح الفسفور، البوتاسيوم الحديد والكالسيوم؛ ومن أهم فوائد البرتقال:

تقوية المناعة

يحتوي البرتقال على نسبة كبيرة من فيتامين C والتي تساعد الجسم في تقوية جهاز المناعة، والتي لها دور فعال في الوقاية من الأمراض. لذا فإن تناول البرتقال يساعد على الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا، والبرتقالة الواحدة توفر 115% من الفيتامين C. والفيتامين C معروف بقدرته على تقوية جهاز المناعة. وأيضًا يساعد على خفض ضغط الدم، وتقليل مستويات الرصاص في الدم والذي يساعد على تقليل خطر الإصابة بالمياه الزرقاء على العين أو إعتامها.

مضادات الأكسدة

البرتقال هو من أقوى مضادات الأكسدة. والمواد المضادة للأكسدة تقلل من خطر السرطان، وأمراض القلب والشيخوخة المبكرة من خلال منع الأكسدة في الجسم.

مضاد للالتهابات

تشير الدراسات أن البرتقال يفيد في حالات الالتهابات، فهو مضاد جيد للالتهابات وذلك بفضل مادة مغذية تسمي “هيربيردين” والتي أثبتت الدراسات أنها تساعد على تقليل الالتهابات. الالتهاب المزمن يمكن أن يسبب الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية، والسرطان، والتهاب المفاصل والعديد من الأمراض. ويساعد أيضًا الفيتامين C في التقليل من خطر التعرض للأمراض الالتهابية مثل الربو والتهاب المفاصل.

صحة الجهاز الهضمي

البرتقال مصدر جيد للألياف الغذائية التي تساعد في دعم صحة الجهاز الهضمي، وتساعد أيضًا في فقدان الوزن وتقليل مستويات السكر في الدم والكوليسترول، ومن فوائد البرتقال أيضًا أن يبقي المعدة بصحة جيدة. وقد أثبتت الدراسات أن البرتقال يساعد في علاج أمراض المعدة مثل القولون العصبي والإسهال. وأيضًا يساعد في مكافحة قرحة المعدة، وتساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان المعدة.

صحة العظام

بفضل غنى البرتقال من الكالسيوم فإن تناول البرتقال يحمي من الإصابة بترقق العظام، خاصة بالنسبة للسيدات بعد سن الأربعين.

الوقاية من مرض السرطان

الثمار الحمضية تساعد في مكافحة السرطان. وأثبتت الدراسات أن الحمضيات يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان المعدة، الفم، الحنجرة والبلعوم بنسبة من 40% إلى 50%. البرتقال هو مصدر قوي للفيتامين C، ومضاد للأكسدة ويساعد على تخفيض نسبة خطر الإصابة بسرطان القولون وأنواع أخرى من السرطان. البرتقال يحتوي على العديد من الخصائص العلاجية الأخرى، وكذلك المغذيات النباتية مثل الانثوسيانين التي لها خصائص مضادة للسرطان.

الوقاية سرطان الرئة وصحة الجهاز التنفسي

البرتقال يحتوي على كميات عالية من الكاروتين يسمّى بيتاكريبتوزانتين، وأثبتت الدراسات أن الأطعمة الغنية بالبيتاكريبتوزانتين مثل البرتقال تدعم صحة الجهاز التنفسي وتقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 27%.

تخفيض ضغط الدم

البرتقال مصدر جيد للبوتاسيوم، والبوتاسيوم يساعد على خفض ضغط الدم ويدعم صحة القلب بشكل عام، وأيضاً ضروري للحفاظ على كثافة العظام جيدة، ويؤدّي نقص البوتاسيوم إلى أمراض العظام مثل هشاشة العظام.


مساعدة مرضى السكر

الفركتوز الطبيعي في البرتقال يساعد على توازن مستويات السكر في الدم للأشخاص الذين يعانون من مرض السكر.

الوقاية من السكتات الدماغية

ذكرت الدراسات الأجنبية أن نصف كوب من البرتقال كل صباح يوميًا يساعد كثيرًا في الوقاية من السكتات الدماغية التي يصاب بها الرجال المصابون بارتفاع ضغط الدم أو مَن يعانون من البدانة، وأن كوبين مِن البرتقال لمدة ستة أسابيع تساعد على خفض ضغط الدم الانقباضي بحوالي 10 ميلليمترات زئبق، وذلك لأنه مصدر رئيس للبوتاسيوم والكالسيوم والفوليت.

عن الكاتب

الأردن

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3559

تعليقات (2)

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى