انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الحياة الصحية » البدانة تتسبب في زيادة احتمالية الوفاة المبكرة

البدانة تتسبب في زيادة احتمالية الوفاة المبكرة

Obesity-1
م. أمجد قاسم

بينت دراسة طبية أمريكية عن وجود علاقة مؤكدة بين مؤشر كتلة الجسم واحتمالية الوفاة المبكرة لدى البالغين الأصحاء من غير المدخنين، وحسب ما أعلن فان زيادة الوزن والبدانة تهدد حياة الإنسان بشكل مباشر.

الدراسة الطبية قام بها فريق متخصص من معهد السرطان الوطني التابع لمعاهد الصحة القومية الأمريكية، ومتعاونين من مؤسسات بحثية رئيسية بأنحاء العالم، ونشرت حصيلتها مؤخرا بمجلة نيوإنغلاند الطبية.

أما مؤشر كتلة الجسم، فيعد مقياسا هاما للدهون الموجودة في الجسم ويتم حسابه بقسمة وزن الشخص بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر ( كلغم / م 2 ) .

وحسب المعايير الدولية والمعايير الأمريكية إذا كان مؤشر كتلة الجسم بين 18.5 و 24.9 يكون الجسم طبيعيا، وإذا كان مؤشر كتلة الجسم بين 254 و 29.9 يكون هناك زيادة في الوزن، وفوق 30 يكون الإنسان بدينا، أما إذا تجاوز 35 فهذا يعني بدانة مفرطة.

وتعتبر البدانة مشكلة صحية خطيرة في الولايات المتحدة الأمريكية فنحو 17 بالمائة من النساء و 11 بالمائة من الرجال يعانون منها، وتؤكد التقارير الطبية أن البدانة تتسبب في زيادة مخاطر الوفاة بأمراض القلب والسكتات وبعض أنواع السرطان.

هذا وقد بينت الدراسة أن مخاطر وفاة النساء البدينات أو ذوات البدانة المفرطة تزداد لديهن نسبة المخاطر بنحو 44 % لدى مقارنتهن بالنساء ذوات كتلة الجسم بين 22.5 و 24.9 .


وحول تلك النتائج قالت ايمي بيرنغتون دي غونزاليس من فرق معهد السرطان والمشرفة على الدراسة ( إن جمع وتحليل نتائج 19 دراسة شملت مليون ونصف مليون مشارك مكن الباحثين من تقييم نطاق واسع من مستويات مؤشر كتلة الجسم وخصائص أخرى قد تؤثر في علاقة زيادة الوزن بمخاطر الوفاة ).

تجدر الإشارة إلى أن الباحثين يؤكدون وجود عوامل أخرى تلعب دورا حاسما في العلاقة بين البدانة والمخاطر الصحية من أهمها المستوى المعيشي والعرق ومكان السكن والملوثات البيئية.

عن الكاتب

الأردن

كاتب متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3466

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى