انت هنا : الرئيسية » ابتكارات واكتشافات » نظام نقل فائق السرعة في الإمارات .. 12 دقيقة للتنقل بين دبي و أبوظبي

نظام نقل فائق السرعة في الإمارات .. 12 دقيقة للتنقل بين دبي و أبوظبي

hyperloop
تستعد شركة هايبرلوب 1، لإطلاق مشروعها للنقل الفائق السرعة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سيكون باستطاعة المسافر أن ينتقل من دبي الى أبوظبي في 12 دقيقة فقط، كما سيكون سفر الأفراد بين دول الخليج العربي مختصرا، حيث سوف تستغرق الرحلة بين دبي والرياض 48 دقيقة، وبين دبي والدوحة قرابة 23 دقيقة، وبين دبي ومسقط 27 دقيقة.

وحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية ان هيئة الطرق والمواصلات وقعت اتفاقية مع شركة “هايبرلوب ون” الأميركية، للعمل على مشروع تجريبي لتطبيق نظام النقل الفائق السرعة “هايبرلوب” في الإمارات، وبموجب الاتفاق سيتم العمل على مشروع تجريبي يتم من خلاله دراسة جميع نواحي تطبيق التكنولوجيا بين دبي ومجموعة من المدن والوجهات المختارة وتحديد جدواها الاقتصادية”.

وأشارت الوكالة إلى أن دبي تعتزم “تطبيق التكنولوجيا في حال ثبوت جدواها، مما سيساهم في تغيير ملامح قطاع النقل واللوجستيات العالمي للأبد”.
hyperloop-1
وتعبر شركة هايبرلوب 1 من بين شركات عديدة تعمل على تقنية النقل والتي تعرف بنفس الاسم، وتعتمد طريقة عملها على انتقال حجيرات القطار في ظروف شبه مفرغة من الهواء، وذات احتكاك ضعيف أو معدوم لزيادة سرعتها التي قد تصل إلى 1200 كيلومتر بالساعة، وتستطيع كل كبسولة حمل نحو 20 راكبا، ويمكن إطلاق كبسولة للركاب كل 30 ثانية في الخط الواحد دون أي مشكلة أو خطر لاصطدام الكبسولات ببعضها أو خروجها عن المسار، كما توجد مسافة أمان بين كل كبسولة والأخرى تبلغ خمسة أميال، كما يشير الخبراء إلى أن تكلفة بناء الأنبوب الواحد تساوي 10% من تكلفة بناء القطارات التقليدية الفائقة السرعة.

هذا وستؤثر هذه التكنولوجيا عند تطبيقها في المستقبل على جانب تخطيط المدن وتوفير مساحات المواقف، حيث ستتغير خريطة انتقال الركاب بين الوجهات المختلفة داخل المدينة وكذلك بين المراكز اللوجتسية كالمطارات والموانئ، كما أنها ستغير منظومات الشحن.

يذكر أن هذه التقنية أطلقها رجل الأعمال والمخترع الأميركي إيلون ماسك (45 عاما)، من أصول جنوب إفريقية، وقد أسس شركة سبيس إكس وشركة تصنيع السيارات الذكية تيسلا موتورز، ويحلم مخترعه بأن ينقل الركاب من سان فرانسيسكو إلى لوس أنجلوس في أقل من نصف ساعة.


هذا وقد اعلنت عدد من الشركات عن عزمها على إطلاق مشروعات تجريبية في كاليفورنيا وتكساس ومناطق أخرى. وتتصدر هذه الشركات شركة “هايبرلوب ترانسبورتيشن تكنولوجيز”.

وقال المسؤول بالشركة ديرك ألبورن لرويترز “تخيل كبسولة مليئة بالركاب تنطلق داخل أنبوب يوفر بيئة منخفضة الضغط تشبه كثيرا طائرة على ارتفاع عال”.

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3178

تعليقات (2)

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى