انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » الإمارات تعزز التعاون المشترك في القطاع الزراعي مع مصر وخاصة في مجال نخيل التمر

الإمارات تعزز التعاون المشترك في القطاع الزراعي مع مصر وخاصة في مجال نخيل التمر

IMG_2416
زفت دولة الإمارات العربية المتحدة بشرى إدراج مدينة سيوة ضمن قائمة المدن العالمية التي يعد نظامها الزراعي، تراثاً إنسانياً هاماً، وبذلك تصبح سيوة أول مدينة مصرية تدرج ضمن قائمة التراث الزراعي العالمي وتحصل على شهادة “جياس” من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو”، ويأتي هذا الإنجاز الذي يضاف إلى السجل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة الحافل بالإنجازات الكبيرة على المستوى العربي والدولي تتويجاً للجهود التي قامت بها دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضي المصرية ممثلة بمركز البحوث الصحراوية.

جاء ذلك في كلمة سعادة المهندس جمعة مبارك الجنيبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بجمهورية مصر العربية ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية خلال افتتاح مهرجان التمور المصرية الثاني بسيوة 2016 ظهر يوم الجمعية 28 أكتوبر 2016 والذى يأتي بتوجيهات ومكرمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة والمتمثلة في رعاية ودعم وتنظيم جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي لمهرجان التمور المصرية في واحة سيوة خلال الفترة من 27 – 29 أكتوبر 2016 بعد أن حققت الدورة الأولى للمهرجان عام 2015 نجاحاً ملموساً؛ استطاعت من خلاله الدورة الثانية أن تعقد تحت مظلة ورعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وهو ما يؤكد عمق العلاقات الثنائية بين الشعبين الشقيقين، وعلى الثقة الكبيرة التي أولاها لنا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة حفظه الله، وكذلك ثقة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، من أجل العمل سوياً لتطوير وتنمية قطاع التمور بجمهورية مصر العربية، الهدف الرئيسي من عقد المهرجان.

وأضاف الجنيبي خلال حفل الافتتاح الذي حضره معالي المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة مندوب فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومعالي الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ومعالي الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، ومعالي اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح، وسعادة الدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي سفير النوايا الحسنة بمنظمة الفاو.إننا في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية نعمل سوياً من أجل الارتقاء بقطاع النخيل ودعم وتنشيط زراعة التمور المصرية، وإيجاد الحلول للمشاكل التي يعاني منها المزارع المصري؛ من عدم توفر أصناف ذات جودة عالية، والمساهمة في مكافحة آفات النخيل، بالإضافة إلى تحسين جودة الإنتاج والتغليف والتعليب، وإيجاد حلول تسويقية ناجحة ما يؤدي إلى رفع القيمة الاقتصادية للتمور المصرية. وفي نفس الإطار فإن سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في القاهرة لن تألوا جهداً في تقديم كافة التسهيلات والدعم لضمان نجاح المهرجان وتحقيق أهدافه خلال هذه الدورة والدورات القادمة. كما نتقدم بالشكر لكل المشاركين والداعمين لهذ المهرجان وعلى راسهم منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) الشريك الاستراتيجي للمهرجان ومنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو)، وهي الشريك الاستراتيجي لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي.

ووجه سعادة سفير دولة الإمارات بطاقة شكر خاصة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة على توجيهات سموه بإقامة هذا المهرجان الهام ورعاية سموه الخاصة لقطاع نخيل التمر وحرص سموه الدائم على رعاية كافة الفعاليات الخاصة بهذا القطاع، وندعو الله أن نكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقنا لإنجاح هذه الفعالية وإبراز الدور الريادي لدولة الإمارات في القطاع الزراعي ودعمها الكبير لتنمية وتطوير قطاع نخيل التمر.

كما نقل سعادته الى ضيوف الحفل تحيات سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وتهاني سموه بافتتاح الدورة الثانية لمهرجان التمور المصرية بسيوة، وتقديره لجهود اللجنة المنظمة في أن يأتي الاحتفال مكللاً بأحداث هامة تغير خريطة التمور في مصر وتعيد صياغة قطاع نخيل التمر بشكل عام، وترسم أبعاداً جديدة عالمية لمدينة ومحمية سيوة الزراعية. ففي هذا العام نشهد افتتاح مصنع التمور بسيوة وهو المصنع الذي نجحت جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بتشغيله بعد توقف دام عشر سنوات وبتكلفة بلغت حوالي خمسة ملايين جنيه، ليعمل المصنع وفق خطة إنتاجية طموحة ليصل إنتاجه النهائي إلى ثلاثة الاف طن سنوياً من التمور صنف السيوي، المنتج في مزارع سيوة.

وتـأتي هذه المكرمة من دولة الإمارات العربية المتحدة وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد للتأكيد على تميز العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية، وتعزيز أواصر التعاون المشترك في القطاع الزراعي خاصة في مجال نخيل التمر، وللتأكيد على المكانة الدولية لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ودورها البناء في تطوير قطاع نخيل التمر والارتقاء به على المستوى العربي والدولي، بفضل الرعاية الكبيرة التي تلقاها من قبل صاحب الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وكذلك الدعم اللامحدود من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ومتابعة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي.


عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 294

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى