انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » جائزة خليفة لنخيل التمر وأهالي واحة سيوة المصرية يحتفلون رسمياً بافتتاح المهرجان الثاني للتمور المصرية‎

جائزة خليفة لنخيل التمر وأهالي واحة سيوة المصرية يحتفلون رسمياً بافتتاح المهرجان الثاني للتمور المصرية‎

IMG_2660
تحت رعاية فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونيابة عن فخامته تم ظهر أول أمس الجمعة في واحة سيوة المصرية الاحتفال الرسمي بافتتاح المهرجان الثاني لمهرجان التمور المصرية الذي تنظمه جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي لمدة ثلاثة أيام. وبدأ الحفل بقيام معالي المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة بقص شريط الافتتاح ايذاناً بافتتاح مصنع سيوة للتمور الذي تكفلت بتأهيله وتشغيله الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بعد أن توقف لمدة عشر سنوات تقريباً.

وشارك في الافتتاح سعادة جمعة مبارك الجنيبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في القاهرة ومندوبها الدائم في جامعة الدول العربية، وسعادة والدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام الجائزة والوفد المرافق ومعالي الدكتور عصام فايد الوزير المصري للزراعة واستصلاح الاراضي ومعالي اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح ومعالي اللواء محمود عشماوي محافظ الوادي الجديد. كما حضر حفل الافتتاح سعادة السفير الكويتي لدى القاهرة وبعض سفراء الدول الأخرى وبعض ممثلي المؤسسات والمنظمات الدولية ذات العلاقة والخبراء المشاركون في المؤتمر العلمي للمهرجان وشيوخ القبائل وأهالي سيوة.
IMG_4792
وتجول الجميع في مختلف أقسام المصنع حيث اطلعوا على عملية التصنيع منذ بدايتها حتى التغليف النهائي لمختلف أصناف التمور العادية والمحشوة بالمكسرات والمطلية بالشوكولاتة إلى جانب استخراج الدبس وعجينة التمر بالآلات والأجهزة الحديثة التي وفرتها الجائزة للمصنع.
وتبلغ الكلفة النهائية لإعادة تأهيل وتشغيل المصنع خمسة ملايين جنيه مصري بينما تبلغ كمية إنتاج المصنع المتوقعة للعام 2017/2016م 3000 طن من التمور/الصنف السيوي/ ومن مختلف المنتجات والعبوات بينما تقدر الطاقة الانتاجية القصوى للمصنع خلال ثلاث سنوات قادمة 19 ألف طن.

وبعد ذلك انتقل الجميع الى المسرح الكبير بالقرية الأولمبية حيث ألقى المسؤولون المصريون أمام جمهور كبير وحاشد من أهالي سيوة كلمات بهذه المناسبة عبروا فيها عن شكر مصر قيادة وشعباً لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة لاهتمام سموه بدعم مصر بشكل دائم.

كما توجهوا بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى سمو الشيخ منصور بن زايد ال نهيان نائب رئيس الوزراء وزير شؤون الرئاسة على دعمهما السخي لمصر.

وأعربوا أيضاً عن امتنانهم وشكرهم العميق لسمو الشيخ منصور بن زايد ال نهيان الذي وجه بعقد مهرجان التمور
بشكل سنوي وكذلك إعادة تأهيل وتشغيل مصنع التمور في سيوة. كما قدموا الشكر كذلك إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي على تعليماته للأمانة العامة للجائزة بإخراج المهرجان في أفضل صورة من حيث التنظيم والادارة.
IMG_4766
وكان سعادة جمعة الجنيبي ألقى كلمة في بداية الحفل أشار فيها إلى أن دعم صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد للجائزة التي تنظم المهرجان دليل على عمق العلاقات القائمة بين البلدين الشقيقين وقيادتيهما وحكومتيهما وشعبيهما.

وأضاف أن مكرمة الشيخ منصور بن زايد الخاصة بإعادة تأهيل وتشغيل مصنع التمور في سيوة تمثل صفحة مضيئة في هذه العلاقات المتينة وتعزز التعاون المشترك خاصة في مجال الزراعة ونخيل التمر بصفة خاصة والارتقاء به عربياً ودولياً.

كما نقل تحيات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان الى المسؤولين المصريين وأمله في أن يحقق المهرجان نتائج طيبة في مجال زراعة وتصنيع التمور مع افتتاح المصنع مجدداً.
وتحدث عن انجاز آخر لدولة الإمارات وللجائزة تمثل في ادراج مدينة سيوة ضمن قائمة المدن العالمية التي تعد تراثاً انسانياً عاماً مشيراً إلى أن سيوة تعتبر الآن أول مدينة مصرية يتم تسجيلها في هذا المجال.

وختم سعادته الكلمة مؤكداً أن سفارة الدولة في مصر ساهمت في انجاح المهرجان الأول للتمور المصرية في سيوة في العام الماضي وأنها لن تأل جهداً في توفير التسهيلات الممكنة للمهرجانات السنوية.

وبعد ذلك تم توزيع 220 ألف جنيه مصري من جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي على الفائزين في الفئات الاثنتي عشرة الخاصة بمسابقة المهرجان.

وهذه الفئات هي أفضل مزارع منتج لصنف تمور سيوى “صعيدى” وفئة أفضل بحث مقدم لتطوير زراعات النخيل وتقنيات التمور وفئة أفضل نموذج لمنتج فلكلوري من المادة السليولوزية لنخيل التمر وفئة أفضل مزارع نخيل يقتني أصنافاً متعددة من نخيل التمر وفئة أفضل تقنيات مستخدمة وفئة أفضل زراعة عضوية مطبقة مع الاستفادة من المخلفات وفئة أفضل منتج جديد من التمور وفئة أفضل مصنع وبيت لتعبئة التمور وفئة أفضل مصمم عبوات تغليف وتعبئة للتمور وفئة أفضل شخصية أو جمعية خدمت واحة سيوة والواحات الغربية وفئة الأصناف المتميزة غير صنف السيوي وفئة أفضل حي بيئي.

وعلى هامش حفل الافتتاح وقعت وزارتا التجارة والصناعة ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو” مذكرة تفاهم تستهدف تطوير سلسلة الامداد والقيمة لقطاع التمور في مصر وتقديم الدعم لصغار ومتوسطي المزارعين لزيادة القيمة المضافة للتمور المصرية وإنتاج تمور ذات جودة عالية.

كما وقعت الوزارتان مذكرة مماثلة مع هيئة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية اليونيدو بهدف تحقيق التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة في دعم قطاع النخيل في مصر خاصة محافظة المنيا والأقصر في مجالات تحسين ممارسات إنتاج المزارعين ودعم الإدارة المتكاملة لمكافحة الآفات وتقديم المساعدة الفنية ما بعد الحصاد والتجهيز والتسويق وخلق فرص العمل.
ويأتي توقيع المذكرتين بفضل الجهود التي بذلتها الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر خلال الفترة التحضيرية للمهرجان الثاني للتمور المصرية في سيوة الذي يختتم فعالياته السبت.

وكان الحفل بدأ صباحاً بافتتاح المسؤولين المصريين بحضور سفير الدولة ووفد الجائزة مكتبة ومركز محاضرات قرية “تازيري” البيئية الحائزة على جائزة المدن المستدامة والمستوطنات البشرية 2016م من المنتدى العالمي للمستوطنات البشرية/ جي اف ايه اتش اس/ التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة /يونيب/.


وكانت جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي قد بذلت جهوداً مكثفة بهذا الاتجاه تكللت بالإعلان عن إدراج سيوة ضمن المدن العالمية ذات النظم الزراعية التراثية الانسانية الهامة.

من جانب آخر أكد الدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي على أن إعادة تشغيل مصنع التمور بسيوة إنما هو نتاج عام كامل من الجهد والتعاون ما بين جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي وبين محافظة مطروح.

وأشار إلى أن أمانة الجائزة تسلمت في وقت سابق من العام الحالي مصنع التمور وعملت على استجلاب الخبرات العلمية لتأهيله وتشغيله بالإضافة الى المعدات اللازمة لخطوط الإنتاج الرئيسية به بعد توقيع بروتوكول تعاون بين محافظة مطروح والجائزة في ابوظبي بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، وزير الثقافة وتنمية المعرفة.

وأكد زايد أن الجائزة تعمل على أن تكون كل فعاليات المهرجان انعكاساً صادقاً لمكرمة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شئون الرئاسة.

وقد تعاونت في تنظيم المهرجان كل من وزارة التجارة والصناعة المصرية بينما شاركت في التنظيم منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “يونيدو” ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو” ومحافظة مطروح التي تتبعها واحة سيوة.

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 259

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى