انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » محافظ مطروح يشيد بالقيادة الإماراتية وبجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي‎

محافظ مطروح يشيد بالقيادة الإماراتية وبجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي‎

70308-01 (2)
أشاد سعادة اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح بدولة الامارات قيادة وحكومة وشعباً ومؤسسات النفع العام لما يتم تقديمه من دعم متنوع للشعب المصري بشكل عام ولقطاع الزراعة بشكل خاص، وقال في تصريح خاص للجائزة خلال حفل عشاء أقيم على هامش افتتاح مهرجان التمور المصرية الثاني بواحة سيوة 27-29 أكتوبر 2016 أن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بذلت جهوداً كبيرة منذ العام الماضي حيث نظمت المهرجان الأول للتمور المصرية في سيوة وها هي حالياً تنظمه بنجاح كبير للعام الثاني على التوالي كما قررت بأن يستمر كل عام.

وأضاف رداً على سؤال من الجائزة حول تقييمه لهذا الدعم أن كل العبارات تعجز عن تقديم الشكر والعرفان للقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات والحكومة الرشيدة بالإمارات ولسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة لما يتم تقديمه من دعم للنهوض بالقطاع الزراعي بشكل عام ونخيل التمر في سيوة وبقية الأراضي المصرية. وأوضح أن مكرمة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان تعتبر طفرة إذ تكفلت بإعادة تأهيل وتشغيل مصنع التمور في سيوة الذي توقف منذ عشر سنوات الأمر الذي سيزيد من تصنيع تمور الواحة وتصديرها إلى الأسواق الخارجية.

وأضاف أن إعادة تشغيل المصنع اليوم الجمعة بعد توفير الأجهزة الفنية اللازمة سوف تخلق فرص عمل جديدة وسوف ترفع نسبة تصدير التمور المصرية وتنشط السياحة الداخلية والإشغال الفندقي في الواحة مشيراً إلى أن الأهالي لمسوا بداية هذا التطور منذ أكتوبر من العام الماضي عقب المهرجان الأول مباشرة.

وقال إن إسهام الإمارات في تطوير القطاع الزراعي في مصر شمل أيضاً العمل على ادخال بعض الأنواع المتميزة الأخرى من التمور في سيوة والزراعة العضوية للتمور الأخرى والاهتمام بالبيئة المحلية لسيوة بشكل عام.

وتابع إن الفوائد تعددت في واحة سيوة ومحافظة مطروح التي انفتحت للسياحة العالمية من جديد معرباً عن أمله في أن تنمو الحركة السياحية سريعاً وتتخطى مستوياتها السابقة في وقت قريب.

وكرر شكره للإمارات على هذا الدعم للشعب المصري عموماً وأهالي سيوة بشكل خاص مؤكداً أن ذلك دليل محبة وصداقة قوية وعلاقات متينة بين البلدين الشقيقين.


كما وجه الشكر كذلك إلى الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي لما بذلته من جهود مضنية لتحقيق هذه الانجازات الكبيرة في وقت قصير.

من جهته أكد سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي أن الجائزة سعيدة بهذا التعاون الذي يهدف إلى تنمية المجتمع المحلي لواحة سيوة.

وأضاف أن التعاون لا يقتصر على الواحة فقط وإنما يشمل القطر المصري موضحاً أن الدراسات والبحوث العلمية التي تضمنها المهرجان تهدف إلى تقديم الافكار والتوصيات للمؤسسات المصرية المعنية بقطاع الزراعة والعمل على تطويره ليس في سيوة وحدها وإنما فوق مجمل التراب المصري.

ولفت سعادة الدكتور زايد إلى أن محافظ مطروح شخصياً كان وراء نجاح عمل الجائزة من خلال تذليل العقبات الفنية والإدارية مشيراً إلى أن باب مكتبه كان مفتوحاً باستمرار للجائزة وللجنة المنظمة للمهرجان.
وأعرب عن أمله في أن تكون هذه السياسة حافزاً أكبر لمزيد من التعاون في المستقبل لما فيه خير وصلاح المجتمع المحلي في سيوة ومحافظة مطروح وبقية المحافظات المصرية الأخرى.

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 579

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى