انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » ابحاث طبية » فوائدة وأهمية خزعة نخاع العظم وإجراءاتها

فوائدة وأهمية خزعة نخاع العظم وإجراءاتها

Bone Marrow Biopsy
د. حسام أبو فرسخ

نقوم في المختبر بإجراء خزعة من نخاع العظم عند مجموعة من المرضى. فنخاع العظم هو المكان الذي يكون جميع خلايا الدم وتشمل خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية. وخزعة نخاع العظم تختلف عن خزعة النخاع الشوكي ٠ فخزعة نخاع العظم ليس بها أي خطورة حيث أنها تؤخذ من عظمة الحوض وليس هناك خوف من حدوث شلل للمريض أو تدهور في حركة المريض كما هو شائع خطأ بين كثير من الناس.

فائدة خزعة نخاع العظم

حيث أن نخاع العظم هو مصدر خلايا الدم جميعها٠ فان أي اضطراب في خلايا الدم يتطلب فحص نخاع العظم لتحديد ماهية الخلل وبالتالي بدء العلاج. فما هي الحالات التي يجب فحص نخاع العظم فيها؟

فحص نخاع العظم يعطينا معلومات هامة جدا في الحالات التالية:

1- فقر الدم لمعرفة أسبابه والتي قد تكون نقص في فيتامين ب12 أو لعدم فعالية نخاع العظم بإنتاج خلايا دم فعالة أو وجود أمراض دم معينة.
2- وجود سرطان في الدم
3- وجود مرض ليمفاوي في أي من الغدد الليفاوية سواء كان هذا المرض ورم ام التهابات خاصة.
4- وجود سرطان من السرطانات التي يكثر انتشارها الى نخاع العظم لتحديد طريقة
علاج المرض.
5- وجود التهايات في الجسم او وجود حرارة في الجسم غير معروفة المصدر.
6- لفحص احتمال وجود مرض من الأمراض التخزينية أو الايضية مثل مرض “جوشر” أو مرض “نيمان بيك”.

وتعبر هذه الأسباب الستة السابقة الأسباب الرئيسية التي يلجا بها طبيب المختبر لأخذ
عينات من نخاع العظم.

طريقة اخذ العينات

نخاع العظم يكون موجودا بكميات كبيرة، عند الانسان البالغ في عظمة الصدرأو في عظمة الحوض. وعادة ما يفضل ان تؤخذ عينات نخاع العظم من عظمة الحوض من منطقة الظهر وذك لسهولة الوصول لهذا المكان. وكذلك لعدم وجود أية أعضاء حيوية خلف عظمة الحوض مقارنة مع منطقة الصدر حيث يوجد القلب والرئتين
والشرايين الكبيرة.

ويؤخذ من نخاع العظم نوعين من العينات، عينة عن طريق سحب الخلايا بإبرة خاصة وعينة عن طريق اخذ نسيج من نخاع العظم.

دراسة العينات

تدرس العينات المأخوذة عن طريق السحب بطريقة مختلفة عن العينات النسيجية. فعينات السحب هي خلايا منفردة وتدرس بوضعها على شرائح حيث تصبغ بصبغات خاصة، ومن شكل هذه الخلايا يمكن معرفة إن كان هناك خلايا دم سرطانية. او وجود نقص في فيتامين ب 12 أو لمعرفة سبب فقر الدم، هذه الخلايا يمكن صبغها
بصبغات مختلفة لمعرفة أصل كل خلية وذلك مهم لإعطاء المريض أفضل العلاجات.

كذلك يمكن معرفة التغيرات السرطانية عن طريق فحص كرموسومات خلايا نخاع العظم. فأي اختلاف بها يظهر لنا عن طريق فحوصات الكروموسومات الخاصة. أما العينة النسيجية فتستخدم لمعرفة إن كان هناك انتشار في الأورام الليمفاوية إلى نخاع العظم أو هناك قلة في نشاط نخاع العظم. كما يتم فحص وجود الالتهابات المعينة.

ويمكن أيضا إجراء صبغات خاصة على العينة النسيجية إن كان هناك اشتباه في وجود أورام معينة.


مضاعفات اخذ عينات نخاع العظم:

ان اخذ عينات نخاع العظم بالطريقة التي اشرت اليها من عظمة الحوض خال من المضاعفات خاصة في يد ذوي الخبرة، فليس هناك من احتمال للشلل أو لمرض في الأعصاب نتيجة أخذ العينة.

أما المضاعفات البسيطة مثل التهاب مكان الخزعة او نزيف صغير مكان الخزعة فهو عادة نادر الحدوث إذا اتخذت الإجراءات المناسبة وكان التعقيم جيدا.

مما تقد يتبين أن خزعة نخاع العظم آمنة وليس بها مخاطر خاصة بيد ذوي الخبرة. كما انها توفر معلومات قيمة جدا عن المريض في الحالات الست السابقة الذكر ٠

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 573

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى