انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » أغذية ومركبات كيميائية تغذي الخلايا السرطانية

أغذية ومركبات كيميائية تغذي الخلايا السرطانية

cancel-cells
يتناول المقال التالي للدكتور الصيدلاني صبحي العيد * التأثير الضار لبعض الأغذية والمواد والمركبات على الخلايا السرطانية، حيث تشير الدراسات الطبية أن بعض المواد الغذائية وخصوصا المصنعة، تسهم في تغذية الخلايا السرطانية بشكل مباشر، ومن أهم هذه المواد نذكر:

1- الأبيضان وهما
– السكر حيث وجد ان الخلايا الخبيثة هذه تتغذى وتبحث عن السكر في الجسم حيث ان التوقف عن تناول السكاكر بأنواعها كفيل بأن يمنع الإمداد الغذائي والمؤن عن الخلايا السرطانية هذه مما يؤدي إلى ضعفها وقلة نشاطها وهذا لا يعني للجوء للبدائل ( المحليات الصناعية الاسبارتام حيث تحوم حوله الشبهات انه متهم بتشجيع ونمو بعض الخلايا السرطانية ) لذلك لا بد من الاعتماد على البدائل الطبيعية للتحلية مثل الدبس والعسل .

– ملح الطعام والذي اكتسب لونه الأبيض لمعاملته ببعض المواد الكيماوية والتي يقال عنها أنها تشجع النمو السرطاني ويمكن الاستعاضة عنها باستعمال الخل وملح البحر الطبيعي الغير مكرر.

2- الحليب والذي يزيد من إنتاج ولزوجة البلغم ومفرزات القناة التنفسية والهضمية حيث وجد ان السرطان يتغذى على هذا المخاط لذا ينصح باستبدال الحليب الحيواني بحليب الصويا او الأرز ليتم تجويع الخلايا السرطانية ونبذ الفكرة والادعاءات حول الحليب بأنه إكسير الحياة ولا بد من تناوله للصغير والكبير كما تدعي الشركات العملاقة المنتجة والمسوقة لمختلف أنواع الحليب، فالحليب لا يفيد كثيرا بعد سن الفطام فليترك حليب البقرة لعجلها والناقة لوليدها.

3- حاول تشجيع الوسط القلوي في جسمك حيث وجد أن الخلايا السرطانية تنتعش في الوسط الحمضي وهو ما ينتج عادة من كثرة التهام اللحوم الحمراء وهذه ليست دعوة لأن تكون نباتيا بل يفضل التقليل قدر الإمكان من اللحوم الحمراء واستبدالها باللحوم البيضاء كالأسماك والطيور والأرانب ، ولكي نجعل الجسم في حالة قلوية صحية يجب ان يكون أكثر من نصف غذاؤنا من الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والقليل من المكسرات ( حفنة اليد يوميا ) ولا ننسى تناول البقوليات المطبوخة وللعلم وجد ان البروتينات خصوصا اللحوم الحمراء صعبة الهضم حيث وجد أنها بحاجة ل 8 ساعات ليتم هضمها وهذا ما يتطلب للكثير من الإنزيمات الهضمية وقد وجد ان بقايا اللحوم غير المهضومة جيدا في الأمعاء تفسد وتتزنخ، فتؤدي لتراكم المزيد من السموم والمؤكسدات في الجسم مشجعة بذلك نمو الخلايا السرطانية وقد وجد أن الخلايا السرطانية وخصوصا في الجهاز الهضمي تتمتع بغشاء خارجي بروتيني صلب لكي تدافع عن نفسها من ان تهضم من قبل انزيمات المعدة ولتوفير وزيادة تركيز هذه الإنزيمات في المعدة يجب التقليل من تناول اللحوم الحمراء ( البروتينات ) لنعطي الفرصة لمثل هذه الإنزيمات لمهاجمة الجدار البروتيني للخلايا السرطانية لإضعافها ان لم يكن قتلها ، خلاصة القول حول اللحوم الحمراء انها ضارة لصحتك فهي ناهيك عن كونها مشجعة لنمو الخلايا السرطانية فهي قد تنهك الكلى ايضا وتسبب أمراض أخرى مثل مرض النقرس والحصى الكلوية .

4- يجب الإقلال قدر الإمكان من المشروبات المحتوية على الكافئين مثل القهوة والشاي والشوكولا السوداء والمشروبات الغازية والاستعاضة عنها بتناول الزهورات والشاي الاخضر والذي ثبت ان له خصائص مضادة للسرطان .

5- وجد ان تناول بعض المكملات الغذائية والفيتامينات تقوي وترمم جهاز المناعة مما يساعد خلايا الجسم الدفاعية لتحطيم خلايا السرطان مثل فيتامين A-E-C أو الفيتامينات المضادة للتأكسد على ان يتم تناولها بعد استشارة ذوي الاختصاص وبجرعات مدروسة ومعقولة حيث ان كثرة التهامها قد يؤدي للضرر والمرض .

6- لقد وجد ان السرطان له جذور في الفكر والجسد وراحة البال والنكد والغضب والاسترخاء وهذا يعني ان وجود روح حيوية مرحة ونفسية سليمة بسيطة تساعد الجسم على محاربة السرطان لان التوتر والغضب والعصبية وعدم التسامح سيدع الجسم في حالة من الحموضة والتوتر وقد ذكرنا سابقا ان الجو الحامضي يشجع نمو الخلايا السرطانية لذلك على الإنسان ان يرضى بما قسم الله له وان يرتقي بنفسه ليعيش حياة الحب والتسامح والرضى ليمد جسمه بالطاقة الايجابية .

7- إن الخلايا السرطانية وبعكس خلايا الجسم العادية لا تستطيع العيش في بيئة غنية بالأكسجين لذلك من الضروري ممارسة بعض التمارين البسيطة والتنفس العميق لإيصال الأكسجين لجميع مناطق الجسم وخلاياه وتركيزه حول الخلايا السرطانية هذه قدر الإمكان .

8- الحديد الزائد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان لا تتناولوا أقراص الحديد بكثرة كمكملات غذائية فقد وجد ان هناك ارتباط مباشر بين زيادة استهلاك الأدوية والأطعمة الغنية بالحديد وتكون الراديكالات الحرة في الدم والتي تزيد من خطر الإصابة بالسرطان وخصوصا سرطان القولون والمعدة حيث وجد ان مثل هذه الراديكالات المتولدة عن الحديد تحفز حدوث طفرات في المادة الوراثية DNA وبالتالي تؤدي لنمو الخلايا السرطانية وانتعاشها اذا كانت أصلا موجودة .
والجدير بالذكر ان معظم الحديد الغذائي والموجود بكثرة في اللحوم الحمراء لا يتم امتصاصه الأمر الذي يؤدي لزيادة إنتاج الراديكالات الحرة في القناة الهضمية والمعروف عنها انها تشجع النمو السرطاني لذا لا تتناولوا أقراص الحديد لمعالجة فقر الدم ما لم يثبت ذلك بالتحليل المخبري .

مركبات الدايوكسين والسرطان :

لقد وجد ان مركبات الدايوكسين تسبب أمراض السرطان وخصوصا سرطانات الثدي ولها تأثيرات سمية عالية جدا على خلايا الجسم وكثيرا ما تدخل هذه المادة في صناعة المواد البلاستيكية كما قد تدخل الجسم عن طريق المبيدات الحشرية والمفرقعات ( الألعاب النارية ) ودخان عوادم السيارات والسجائر ويجب ان لا نشجع تحرير مثل هذه المادة من ما يحتويها مثال ذلك :



لا تضع قناني البلاستيك المملوءة بالماء في الثلاجة لان هذا يحرر الدايكوسين من اليلاستيك .
لا تستخدم العلب البلاستيكية في المايكروويف او مع الطعام والشراب الساخن .
وجد ان اختلاط الدهون والحرارة العالية والمواد البلاستيكية يحرر الدايوكسين من الطعام ومنه لخلايا الجسم ولذا ينصح باستخدام البدائل لتسخين الطعام كالأواني الزجاجية والسيراميك والبايركس ، كما يجب ان نحذر من وضع الخبز الساخن أو الوجبات السريعة ( كالهمبرجر ) في أغلفة بلاستيكية لانها تحرر الدايوكسين من البلاستيك ، وقد لوحظ ان بعض مطاعم الوجبات السريعة قامت منذ مدة عن الاستغناء عن عبوات الاطعمة البلاستيكية البيضاء الاسفنجية وبدأت باستخدام الورق .

* مستشار الغذاء الصحي والنباتات الشافية
drsubhi_eid@hotmail.com

عن الكاتب

مستشار /دكتوراه الغذاء الصحي والنباتات الشافيه Health food and healing herbs advisor DRSUBHI_EID@HOTMAIL.COM https://www.facebook.com/drsubhi.aleid

عدد المقالات : 333

تعليقات (2)

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى