انت هنا : الرئيسية » ابتكارات واكتشافات » نمساوي يخترع أربع ثلاجات في ثلاجة واحدة للمساكن المشتركة

نمساوي يخترع أربع ثلاجات في ثلاجة واحدة للمساكن المشتركة

electrolux flatshare fridge (1)
electrolux flatshare fridge (4)آفاق علمية وتربوية – يعاني كثير من قاطني المساكن المشتركة من مشكلة استخدام الثلاجة، حيث يفتقر هؤلاء الأشخاص للخصوصية، وتصبح أغراضهم التي يضعونها في داخل الثلاجات المشتركة عرضة لاعتداء الآخرين.

لحل هذه المشكلة ابتكر النمساوي “ستيفان بشبيرغر” ثلاجة فريدة من نوعها في العالم وهي تصلح للاستخدام في البيوت المشتركة التي يسكنها الطلبة او العمال او الموظفين، فهذه الثلاجة مقسمة الى عدة ثلاجات صغيرة مستقلة عن الأخرى ويمكن قفلها للمحافظة على الأغراض الموجودة فيها ولإبعاد أيدي الفضوليين عنها.

هذه الثلاجة الغريبة من نوعها أطلق عليها اسم “الكتروليكس فلاتشير” وبالإضافة إلى إعطاء الأشخاص القاطنين في المساكن المشتركة خصوصيتهم في المحافظة على طعامهم وشرابهم بعيدا على فضول الآخرين فهي أيضا ذات فائدة في تجنيب الآخرين في تجنيب الآخرين رائحة الطعام الذي قد يكون غير محبب لدى الآخرين .



electrolux flatshare fridge (2)
electrolux flatshare fridge (3)

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3284

تعليقات (3)

  • طلال محمود

    اختراع رائع جدا

    رد
  • خليل الحلي

    المعرفة والعلم للجميع لن يحتكر العلماء علمهم لجهة احدة لعدم تواجد روح الانانية لان اساس علمهم لخدمة البشريه وحتى الناشرهناك مهام انسانية لايصال المعلومة للبشريه اذن لماذا الموقع مقفل ولايحق نقل مواضيعه لللاخرين هذانوع من الانانية ومن الممكن عمل ارسال للفيسبك لكي يتمتع القراء لان الغاية من النشر ان تعم الفائدة للجميع بالاضافة لاشراق الوجه الاعلامي للموقع بين المجتمع وبالامكان جعل مكان لارسال المواضيع على الفيسبك

    رد
    • المهندس أمجد قاسم

      الأخ خليل الحلي المحترم
      نشكرك على ملاحظتك القيمة ونتفق معك تماما في ان العلم حق للجميع وان المعرفة يجب ان تكون متاحة لكل من يسعى للوصول اليها، لكن ما يحدث ان هناك فئة من اللصوص ممن يفتقرون للصدق والأمانة ينتهكون ابسط قواعد النشر، فتجد من ينقل كل محتوى مواضيع الموقع لينشرها في منتداه او موقعه دون مراعاة لحقوق الأخرين، فهل يعقل ان يمضى كاتب المقال ساعات في اعداد مادة لنشرها باسمه ثم تجد من ينقلها وينسبها لأسمه، لقد استباح البعض من هؤلاء اللصوص المحتوى القيم الذي تنشره بعض المواقع المحترمة، لينسخونه وينشرونه في مواقعهم لأغراض تجارية فقط، فتجدهم ينسخون الغث والسمين ويعتدون على حقوق الآخرين ، والأمثلة لدينا كثيرة.

      ان ضعف المحتوى الرقمي العربي راجع الى قلة ما ينشر من مواد اصيلة وكثرة ما يعاد نشره ونسخه، اننا في موقع آفاق علمية وتربوية نتعاون مع الباحثين وطلبة الجامعات والمعاهد والمدارس بارسال المواد التي يطلبونها من خلال البريد الالكتروني وهذا في الواقع يستهلك منا وقتا طويلا لكن ماذا نفعل امام اللصوص ومن يدعون الثقافة ويسرقون حقوق الآخرين.

      رد

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى