انت هنا : الرئيسية » ابتكارات واكتشافات » استثمار خلايا عضوية في الأقمشة لتوليد طاقة كهربائية

استثمار خلايا عضوية في الأقمشة لتوليد طاقة كهربائية

860.
فاروق أبو طعيمة

ما زال العلماء على امتداد الرقعة الأرضية يواصلون الليل بالنهار للحصول على طاقة نظيفة للحفاظ على الأرض ومن هم عليها من البشر الذين تتهددهم براثن التكنولوجيا الحديثة في غذائهم وشرابهم وهوائهم الذي لا نستغني عنه لدقائق معدودة ومن المعروف أنّ الإنسان منذ القدم يرتدي لملابس والثياب بغض النظر عن نوعها وجودتها من أجل حماية نفسه من الحرّ ومن برد الشتاء ولكنّ العلماء قفزوا بتفكير الإنسان المعاصر إلى ما هو أبعد من دور الثياب التقليدي وهو الوقاية من الحر والبرد وهذا ما يقوم به علماء مركز الأبحاث على النانو والمواد الذكية في البرتغال وفي إطار مشروع ديفوتيكس الأوروبي بأبحاث علمية متطورة على بعض أنواع الملابس والثياب لاستثمار الطاقة من المعاطف والسراويل والبنطلونات بحيث تمكن صاحبها من تحميل الهاتف الجوال أو جهاز الآي فون وفيما تقوم ستائر المنازل التي يعلقها الناس في حجراتهم بإمداد اللمبات بالطاقة .

في حين يؤكد خبراء ألمان إمكانية تطوير خلايا شمسية ذات مرونة عالية في طبقات رقيقة من الملابس من أجل استخدامها في توليد الطاقة ليستخدمها الإنسان المعاصر في أغراضه اليومية وأشار البرفسور (كريستوف برابيتش)، من جامعة ايرلانجن نورنبرج الألمانية إلى أنّ هذه الخلايا العضوية يمكن أن تنتشر خلال 15 عاما، وقال: إنها خلايا شمسية تتمتع المادة التي تدخل في تصنيعها بالقدرة على امتصاص الضوء وتحويله إلى تيار كهربائي، وهذه المادة تصنع من أشباه موصلات عضوية وأوضح برابيتش أن من بين أشباه الموصلات المذكورة بلاستيك موصل للتيار الكهربائي مبينا عيوب الخلية الشمسية التقليدية باعتبارها زجاجية مما يصعب التحرك بها في كل مكان دون تعرضها للتلف، على النقيض من الخلايا العضوية التي يمكن ثنيها ولفها وطيها وقال برابيتش إنه سيتم عمل مأخذ كهربائي من هذه الطبقة الرقيقة التي تحتوي على الخلايا الشمسية لشحن الهاتف أو الكمبيوتر المحمول، مؤكدا أن عددا من الشركات بدأت تطور في مثل هذه الطبقات الرقيقة .



وحول هذا الموضوع يقول دوغلاس (هاليداي) خبير الطاقة الشمسية في معهد الطاقة بجامعة دورهام في المملكة المتحدة معظم الأجهزة المنزلية أو المحمولة تعمل على التيار الكهربائي، وهو بالضبط ما تنتجه الطاقة الشمسية وأضاف إذا كان يمكن تكييف منتجات مثل أجهزة التلفزيون، ومشغلات دي في دي، والساعات المنبهة، وأجهزة شحن الهواتف النقالة، للحصول على الطاقة عن طريق الألواح الشمسية، فإن توفير الطاقة يمكن أن يكون كبيرا جدا ويوضح هاليداي بأنه مع تطور تكنولوجيا الطاقة الشمسية لتصبح أكثر كفاءة، فإن إمكانية تطوير أنواع جديدة من الحلول الإبداعية للطاقة الشمسية من المحتمل أن تشهد زيادة، بما في ذلك احتمال دمج تلك الطاقة في الملابس ومضى يقول :

قد ينجح الأمر من خلال الجمع بين الخلايا الشمسية الرقيقة ومواد صنع القماش لإنتاج ملابس تنتج الكهرباء عند تعرضها لأشعة الشمس وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى إمكانية شحن الأجهزة الإلكترونية المحمولة، مثل آي بود والهواتف المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر، مباشرة من الملابس، دون الحاجة إلى الوصول إلى التيار الكهربائي

http://www.zaitona.net/news
http://www.jo.com/vb/showthread.php
http://awal-ghramy.com/vb/showthread.php

عن الكاتب

باحث وكاتب في القضايا العربية والإسلامية المعاصرة والبيئة والتربية https://www.facebook.com/farouq.abutaimy

عدد المقالات : 24

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى