انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » النبات والحيوان » الكويت تفك الشفرة الوراثية لسمك الزبيدي

الكويت تفك الشفرة الوراثية لسمك الزبيدي

سمك الزبيدي
استطاع باحثون في معهد الكويت للأبحاث العلمية فك وتوصيف الشفرة الوراثية لسمك الزبيدي، بعد عمل استغرق خمس سنوات من الأبحاث.

وحسب ما نشرت وكالة الأنباء الكويتية الأحد فان فك الشفرة الوراثية لسمك الزبيدي سوف يساعد الباحثين على معرفة أسباب التناقص المستمر لمخزون السمك الزبيدي في الكويت.

من جهتها بينت رئيسة المشروع الدكتورة صباح المؤمن في مركز أبحاث الطاقة والبناء في معهد الكويت للأبحاث العلمية بقولها “أن هذه الدراسة تعتبر الأولى من نوعها ومرجعا رئيسيا لدراسات المورثات والتطور وهجرة الأسماك والتكاثر والدراسات الحياتية والبيئية، وان سمك الزبيدي يحتل أهمية اقتصادية واستهلاكية كبيرة في منطقة الخليج وجنوب وشرق آسيا إلا أن مخزونه في تناقص مستمر في المياه الكويتية لدرجة أنه بات مهددا بالانقراض مما أدى إلى بذل المزيد من الجهود والخروج بمثل هذه الدراسات لزيادة عدده في الخليج”.



وبينت المؤمن أن فك الشفرة الوراثية (الجينوم) أو البصمة الوراثية لسمك الزبيدي قد تم بدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بعد ان تجاوز فريق العمل صعوبات كثيرة منها الحصول على العينات من المواقع المائية الكويتية والإقليمية نتيجة لشح هذا النوع من الأسماك لعدة أسباب منها الصيد الجائر، وقد أسفرت النتائج عن إماطة اللثام عن ما يزيد عن 16 ألف جين أو مورث في سمك الزبيدي، تم التعرف على معظم وظائفها.

هذا ويطلع الخبراء الكويتيون إلى الحصول على معلومات دقيقة وشاملة لمعرفة هجرات تلك الأسماك في الخليج العربي وضبط عمليات الصيد والمحافظة على هذا النوع من الأسماك لحمياتها من الاندثار والاختفاء.

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3308

تعليقات (4)

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى