انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » كلمة سعادة الدكتور هلال الكعبي رئيس اللجنة الإدارية والمالية– جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزارعي

كلمة سعادة الدكتور هلال الكعبي رئيس اللجنة الإدارية والمالية– جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزارعي

Khalifa Int'l Award
بسم الله الرحمن الرحيم
سعادة الدكتور عبدالوهاب زايد، الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي.
الأخوة الإعلاميون
السادة الحضور
يسعدني أن أرحب بكم اليوم، في هذه المناسبة الطيبة والتي ندشن من خلالها مرحلة جديدة من العمل في القطاع الزراعي ونخيل التمر، لمواصلة المسيرة وتحقيق المزيد من الإنجازات لهذا القطاع الحيوي الهام.
اليوم ومع الإعلان عن انطلاق جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي، والذي سيكون خلال احتفال رسمي بتاريخ 15 مارس القادم إن شاء الله، لا بد أن نتوقف عند الإنجازات الكبيرة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر على مدى سبع سنوات جاءت بمستوى الطموح والتوقعات، وتركت بصمة مميزة في قطاع الزراعة عامة وقطاع نخيل التمر على وجه الخصوص على المستويين العربي والعالمي.
وإن مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإنشاء الجائزة الجديدة هو تأكيد على اهتمام سموه ورعايته الكريمة لهذا القطاع وحرص سموه على تطويره من ناحية الأبحاث والدراسات وتحسين الإنتاج، حيث لا يقتصر اهتمام سموه ورعايته ودعمه للقطاع الزراعي على الجانب المحلي بل على المستوى العالمي، وما تشهده دولة الإمارات من معارض ومبادرات وأنشطة وفعاليات خاصة بهذا القطاع سنويا، يدلل على اهتمام سموه بهذا القطاع، كما أن الإشادات الدولية لرعاية سموه حفظه الله وفي كافة المنابر العالمية تؤكد على دوره البناء وجهوده المباركة في هذا الجانب.
لقد استطاعت جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر منذ انطلاقتها في العام 2007 وعلى مدى سبع دورات من استقطاب أهم الباحثين والخبراء والمزارعين من كافة دول العالم، شاركوا بدراسات وأبحاث وتجارب علمية مميزة حققت نقلة نوعية ورائدة لقطاع نخيل التمر على مستوى الإنتاج والتصنيع والتسويق، بأساليب جديدة ومبتكرة كان لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر الفضل في تحقيقها بعد أن أتاحت الفرصة أمام الجميع للمشاركة وتقديم خلاصة أبحاثهم ووفرت لهم ومنبرا حرا للتنافس وتحقيق الفائدة.
وإن ما يؤكد على ريادة الجائزة وشفافيتها هو عدد المشاركات على مدى 7 دورات، حيث بلغ المجموع الكلي للمشاركات في مختلف فئات الجائزة ما يناهز (1000) مشاركة لمرشحين مثلوا (39) دولة حول العالم، وهذه الأرقام تؤكد على النمو الكبير الذي حققته الجائزة والانتشار الواسع لها.
وقد حققت الجائزة هذا النجاح وهذه الريادة بفضل الرعاية الكريمة لصاحب الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، إضافة إلى الدعم الكبير الذي حظيت به الجائزة من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وكذلك متابعة واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وتوجيهات ودعم سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة رئيس مجلس أمناء الجائزة.
السادة الحضور…
اليوم ومع انطلاق الجائزة الجديدة، فإننا على ثقة بأنها ستحظى بإقبال كبير ومشاركة واسعة، بعد أن انتهجت استراتيجة بناءة وأهداف سامية لخدمة الإنسانية من خلال القطاع الزراعي وبما يساهم في تطويره وانعكاسه ايجابيا على تعزيز مفهوم الغذاء العالمي الذي يشكل القطاع الزراعي حجر الزاوية فيه.
وإن ما يشهده العالم من موجات الجفاف والأسباب التي تؤدي إلى تراجع الزراعة، يستدعي العمل على خلق آليات جديدة والعمل على إعداد دراسات بناءة وابتكارات رائدة لضمان تطور هذا القطاع والوصول به إلى مستويات أفضل، وذلك من خلال تحفيز الخبراء والباحثين والمزارعين على المساهمة بأفكارهم ومشاريعهم الرائدة لضمان تحقيق هذا الهدف.
ولهذا تم تأسيس جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي، لتحفيز الباحثين والخبراء والمزارعين على المساهمة بفاعلية أكبر في تنمية القطاع الزراعي ونخيل التمر، ولتكون منصة لتقدير وتكريم الأفراد والمؤسسات المهتمة بالإبتكار الزراعي من شتى أنحاء العالم، وملتقى سنويا لتبادل الخبرات والمعرفة وجسرا للتواصل بين كافة الشعوب لتبقى دولة الإمارات بلد المحبة والسلام والوئام والإخاء وفي صدارة دول العالم في شتى المجالات في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

السادة ممثلو وسائل الإعلام
الحضور الكريم
بناء على القرا رقم 5 لسنة 2015 في شأن تشكيل مجلس أمناء جائزة خليفة الدوليةلنخيل التمر والإبتكار الزراعي. برئاسة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، فقد تشكل مجلس أمناء الجائزة الجديدة ليضم في عضويته كلا من:
معالي جوزيه جرازيانو داسيلفا، مدير عام منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة.
معالي طارق بن موسى الزدجالي، مدير عام المنظمة العربية للتنمية الزراعية.
معالي محمود الصلح، مدير عام المركز الدولي للزراعة بالمناطق الجافة.
معالي د. ثاني بن أحمد الزيودي –وزير التغير المناخي والبيئة.
سعادة راشد خلفان الشريقي، مدير عام جهاز ابوظبي للرقابة الغذائية.
سعادة عبدالوهاب زايد، المستشار الزراعي بوزارة شؤون الرئاسة، عضواوأمينا عاما للجائزة.
سعادة هلال حميد ساعد الكعبي، المدير التنفيذي، معهد الإمارات للمترولوجيا
وإن جميع هذه الأسماء من الشخصيات التي تتمتع بالخبرة والمعرفة والباع الطويل في القطاع الزراعي، وقد قدمت على مدى سنوات عديدة خدمات جليلة لهذا القطاع.
كما سيعتمد مجلس الأمناء خلاله اجتماعه القادم بتاريخ 15 مارس 2016،لجنة التحكيم العلمية للجائزة، حيث ستضم اللجنة علماء وخبراء بارزين في قطاع الإبتكار الزراعي وزراعة نخيل التمر، ويقرر هؤلاء العلماء والخبراء بالإجماع الفائزين في فئات الجائزة المختلفة.
وتشمل جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي خمس فئات، هي:
– فئة الدراسات المتميزة والتكنولوجيا الحديثة. وجائزتها (مليون درهم إماراتي) ما يناهز 300 ألف دولار أمريكي.
– فئة المشاريع التنموية والانتاجية الرائدة.(مليون درهم إماراتي) ما يناهز 300 ألف دولار.
– فئة المنتجون المتميزون في قطاع النخيل والتمر. (750 ألف درهم إماراتي) ما يناهز 200 ألف دولار أمريكي.
– فئة الابتكارات الرائدة والمتطورة لخدمة القطاع الزراعي.(750 ألف درهم إماراتي) ما يناهز 200 ألف دولار أمريكي.
-فئة الشخصية المتميزة في مجال النخيل والتمر والابتكار الزراعي، ويحصل الفائز بها على (750 ألف درهم إماراتي) ما يناهز 200 ألف دولار أمريكي.
كما يمنح جميع الفائزين بالمركز الأول شهادة تقدير ودرع تذكاري.
الأخوة الإعلاميون
السادة الحضور
في الختام وإننا إذ نشكر لكم حضوركم وتشريفكم هذا اللقاء، فإننا نؤكد أننا لن ندخر جهدا في سبيل تحقيق النجاح والتفوق للجائزة، وإن ما تقوم به وسائل الإعلام المختلفه من دور هام على صعيد الترويج للجائزة ونشر ثقافتها سيشكل ركنا هاما في نجاحنا وأدائنا لهذه المهمة والأمانة، لنكون جميعا عند حسن ظن وثقة صاحب الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الدكتور هلال الكعبي
رئيس اللجنة الإدارية والمالية
جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي



عن الكاتب

الأردن

كاتب متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3455

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى