انت هنا : الرئيسية » البيئة والتنمية » ملايين الأطنان من الغبار تنتقل سنويا من إفريقيا لتخصب تربة الأمازون

ملايين الأطنان من الغبار تنتقل سنويا من إفريقيا لتخصب تربة الأمازون

غبار افريقيا
المهندس أمجد قاسم *

تبين الدراسات المناخية و الجيولوجية الحديثة أنه يتم سنويا نقل اكثر من أربعين مليون طن من الغبار والتربة من صحاري إفريقيا المليئة بالغبار عبر المحيط الأطلسي إلى غابات حوض الأمازون في أمريكا الجنوبية.
غبار افريقيا
وتدل الصور الجوية الملتقطة بالأقمار الصناعية، أن نحو نصف هذه الكمية من الغبار يتم نقلها من منطقة صغيرة في شمال دولة تشاد في إفريقيا وتدعى منخفض “بديلي” والتي هي عبارة عن فوهة بركان قديمة ، حيث بينت الصور الجوية إن هذه المنطقة بالتحديد هي مصدر معظم الغبار الموجود على سطح الأرض .

الطريف والغريب في الأمر أن كميات التراب الهائلة التي تصل إلى غابات الأمازون تسهم في تحسين تربة تلك المناطق والتي هي في الحقيقة تفتقر إلى المواد المعدنية اللازمة لنمو النباتات والأشجار فيها ، ومن هنا فإن الغبار الأفريقي المسافر عبر القارات يسهم بشكل مباشر في تخصيب تربة الأمازون وجعلها أكثر قدرة على نمو النباتات والغابات فيها .


هذه النتائج تم التوصل إليها عن طريق استخدام تقنيات حديثة ومتطورة للغاية تعرف باسم MISR وهي تعتمد على الأقمار الصناعية والصور الملتقطة عنها وحواسيب مزودة ببرامج كمبيوترية متقدمة تعطي نتائج وأرقام دقيقة للغاية .

إن التوازن البيئي لكوكب الأرض عجيب ويدعو للدهشة، إذ تتكامل أطراف الكرة الأرضية بشكل دقيق بعيدا عن تدخل الإنسان الذي كثيرا ما يتسبب في إلحاق أضرار فادحة بالنظام البيئي لكوكب الأرض.

* كاتب علمي

عن الكاتب

الأردن

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3556

تعليقات (2)

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى