انت هنا : الرئيسية » التربية والثقافة » توجهات حديثه في مجال التقويم التربوي

توجهات حديثه في مجال التقويم التربوي

directions-
يهدف التقويم إلى الحكم على مدى جودة مدخلات وعمليات ومخرجات العملية التعليمية, وعلاج نقاط الضعف والقصور التي يتم الكشف عنها.
ومع التطور الهائل في جميع مجالات الحياة ,وظهور أساليب تعليم وتعلم حديثه تتناسب مع الثورة المعرفية والتكنولوجية الحديثة مثل التعليم والتعلم عن بعد ,والتعلم بمساعدة الكمبيوتر ,والتعليم والتعلم عبر الإنترنت , والتعليم عبر القنوات الفضائية , كان لابد أن ينعكس ذالك على التقويم التربوي بإعتباره مكونا أساسيا من مكونات منظومة التربية والتعليم.
1- التقويم المدار بالكمبيوتر:
يعتمد هذا الأسلوب من أساليب الحديثة على استخدام الكمبيوتر في إجراء عملية التقويم, حيث يقدم الكمبيوتر الاختبار إلى ال متعلمين بإستخدام برمجيات معدة لهذا الغرض في تخصصات مختلفة.
ويمكن تحديد أهم تطبيقات ومزايا التقويم المدار بالكمبيوتر فيما يلي :

أ‌- في مجال الاختبارات:
يساعد التقويم المدار بالكمبيوتر في:
– بناء اختبارات وفقا لأغراض خاصة بكل متعلم أو مجموعة من المتعلمين.
– بناء عدد من الاختبارات القصيرة في مستويات محددة مسبقا.
– بناء اختبارات مصورة لمواقف حقيقة ,أو لمواقف محاكاة عبر الكمبيوتر.
– توليد أنواع بديلة وصيغ متكافئه متنوعة من الأسئلة والمفردات التي تتناسب مع الأهداف التعليمية.
– إجراء تعديلات في أسئلة الاختبارات وإضافة أو حذف أسئلة أخرى وطباعة ونسخ عديدة منها.
– حفظ خزائن وبنوك الأسئلة.
– تقديم تفسيرات علاجية في اختبارات الشخصية واختبارات الذكاء.
– التصحيح الآلي للاختبارات.

ب‌- في مجال التقديرات:
يساعد التقويم المدار بالكمبيوتر:
– الاحتفاظ بتقدير الطلاب في نختلف المواد الدراسية.
– تفسير درجات الطلاب ,وإجراء مقارنات بينها.
– متابعة أداء الطلاب ومستوى تقديراتهم خلال برنامج أو مقرر موحد.

ج- في مجال التحليل الإحصائي :
يقوم التقويم بالكمبيوتر بالمهام التالية :
– تفريغ البيانات والدرجات الخاصة بالاختبارات.
– حساب إحصائيات موجزه على مستوى الصف أو المدرسة تتعلق بثبات الاختبارات الصفية.
– القيام بالتحليل الإحصائي للبحوث العلمية.
– إعداد التقارير لعرضها على أولياء الأمور لمتابعة مستويات أبنائهم الدراسية.

ثانيا: التقويم عبر الإنترنت:
تقدم الشبكة العالمية للمعلومات ( الإنترنت) الكثير من المواقع التعليمية التي تساعد في عملية التعليم والتعلم من عد, ومن جانب آخر تساعد الإنترنت في عملية التقويم من بعد حيث يمكن عن طريق البريد الإلكتروني استقبال اختبارات أو مقاييس شفهية أو تحريرية أو مصورة لإجابتها.
ويساعد الإنترنت أيضا المتعلم على الإجابة عن أسئلة اختبار معين من خلال الحصول على معلومات من مواقع مختلفة.


ثالثا: التقويم عبر القنوات التعليمية:
تساعد القنوات التعليمية الفضائية المسموعة والمرئية التي تبث عبر الأقمار الاصطناعية مثل القمر الصناعي المصريNilesat ,والقمر الاصطناعي العربي arabSat, وغيرها في تسهيل عملية التعليم والتعلم من بعد وكذالك تسهيل عملية التقويم من بعد حيث يمكن تطبيق الاختبارات والمقاييس من خلال تلك القنوات الفضائية على المتعلمين في أي مكان.

رابعا: التقويم بالهاتف:
يعتبر الهاتف أحد أساليب التقويم من بعد, حيث يمكن إستخدامه في تطبيق الاختبارات والمقاييسوالاستبانات الصوتية/ الشفهية عبر التليفون بأنواعه الختلفة أو التحريرية عبر الفاكس.

خامسا:التقويم بالمراسلة:
تعتبر المراسلة من أساليب التقويم من بعد, حيث يتم إرسال الاختبارات والمقاييس والاستبانات إلى المتعلم أو إلى المتخصصين أو الخبراء في مجال معين عبر البريد العادي أو الإلكتروني أو عبر الفاكس, وقد تكون الرسالة (محتوى أداة التقويم تحريرية أو مصورة أو مسموعة أو متعددة الوسائط , وعلى المستقبل أن يجيب عليها ثم يعيدها مرة ثانية بنفس الوسيلة أو بأية وسيلة أخرى.

عن الكاتب

الأردن

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3559

تعليقات (2)

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى