انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الحياة الصحية » صحة أظافرك من صحة جسدك

صحة أظافرك من صحة جسدك

امراض الأظافر
للأظافر أهمية كبيرة في حماية الجسم من الأمراض الخطيرة كما أن صحة الأظافر مؤشر هام على سلامة الجسم، وقد تصاب الأظافر بعدد من الأمراض، فما هي تلك الأمراض ؟ وما علاجها؟

الدكتور الصيدلاني صبحي شحاده العيد *

الأظافر تمرض مثلها مثل اي عضو في الجسم وللحفاظ على سلامتها لا بد من مراعاة نواحي صحية مختلفة والتقيد بها حيث تعتبر الأظافر تماما كالشعر تتكون من بروتينات صلبة تدعى الكرياتين تنمو بمعدل 1ملم في اليوم من خلايا حية ومتجددة موجودة في قاعدة الإظفر وكلما كبر الإنسان يقل معدل النمو هذا .

تساعد الاظافر في حماية الأصابع وفي التقاط الأشياء الصغيرة كما أنها تستعمل أحيانا للدفاع عن النفس وخصوصا عند القطط والنساء حتى عند الكبار والصغار ومنهم من يحتفظ بأظافر كبيرة نوعا ما لهذه الغاية .

مما لا شك فيه أن أظافر اليدين والقدمين غالباً ما تعكس الحالة الصحية العامة للإنسان، فإذا لاحظت تغيراً في شكل أو لون أظافرك من مثل ما سيأتي سارع في طلب المشورة الطبية أو التجميلية.

أظافر خضراء: تشير إلى إصابة بالبكتيريا (عدوى بكتيرية) أو فطرية.
أظافر بيضاء: تدل على الإصابة بأمراض الكبد.
أظافر نصفها بلون وردي والآخر بنصف أبيض: تدل على الإصابة بأمراض الكلى.
أظافر حمراء: تدل على الإصابة بأمراض القلب.
أظافر صفراء أو بنية: تدل على مرض الثعلبة أو الصدفية أو نقص في المواد الزلالية أو اضطراب في عمل الكبد أو القلب كما أن السكري أو الحساسية قد يجعل من لون الأظافر أقرب للصفار .
أظافر شاحبة أو باهتة وتكثر فيها البقع البيضاء: تدل على فقر الدم (الأنيميا) الناتجة عن نقص الحديد.
أظافر زرقاء أو رمادية: تشير على أن هناك مرضا بالقلب، أو مرضا بالرئة وان هناك ضعف وبطؤ في الدورة الدموية مما يستدعي مراجعة طبيب الباطنية والقلب .
أظافر سوداء: تدل على الإصابة بالفطريات، وإذا وجدت بقعا سوداء أو زرقاء بالقرب من قاعدة الظفر فقد تكون بسبب إصابة أو كدمة .
أظافر سميكة: قد يكون سببها مشاكل في الدورة الدموية، تأتي متزامنة مع تصلب الشرايين.
أظافر مقعرة: تشير إلى وجود اضطراب في الدورة الدموية.
أظافر القدمين المنحنية والسميكة: نتيجة طبيعية للتقدم في العمر، أو نتيجة للضغط على القدمين بسبب ارتداء أحذية ضيقة.
أظافر مفلطحة: أحيانا قد يكون سببها نقص التغذية مثل نقص الحديد.
أظافر بارزة: تدل على مشكلة تنفسية.
أظافر هشة: قد تشير إلى حالة مرضية كامنة مثل: العدوى الفطرية، أو مشكلة في الغدة الدرقية أو نقص في التغذية وبخاصة في فيتامين (أ) أو البروتين.
ظفر مؤلم مع تجمع دم متجلط او بني تحته مباشرة يعني ان هذا الاظفر تعرض لضربة قوية ادى لتجمع الدم تحته وللتخلص من هذه البقعة يتم غمر الظفر بماء ساخن لفترة مذابا به كمية من الملح الانجليزي حتى يسير الدم المتجمع او يمكن عمل ثقب في وسط الاظفر بواسطة ابرة ساخنة جدا وبعدها يتم تعقيم الاظفر بمحلول اليود .
الأظافر الجافة والصلبة قد تكون مؤشرا على نقص في الكالسيوم وقلة شرب الماء .

أسباب اضطرابات الأظافر

تعود اضطرابات الأظافر إلى أسباب كثيرة ومتعددة منها:

العدوى الفطرية: وتشكل حوالي 50% من حالات اضطرابات الظفر، وتسبب انفصال نهاية الظفر عن فراشه، ويكثر ظهور هذه العدوى في أظافر القدم، لأنها محصورة في بيئة دافئة ورطبة.
الالتهابات البكتيرية: ويكثر ظهورها بين السيدات نتيجة لتعرض أيديهن للرطوبة المستمرة لاستخدامهن المتكرر الماء والمواد الكيميائية أو نتيجة لاستعمال القفافيز البلاستيكية، حيث تنقل هذه الفطريات إلى الأظافر والجلد المحيط بها، وتسبب التهابات حول الظفر يخرج منه صديد متجمد مثل الخرز الصغير.
الأورام والثآليل: التي يمكن أن تظهر في أي جزء من أجزاء الظفر، ويمكن أن تغير صفيحة الظفر، وتصنف أورام الظفر كأورام سرطانية أو غير سرطانية (حميدة)، وأكثر الأورام غير السرطانية شيوعا هي الثآليل، وهي عبارة عن التهابات فيروسية تصيب الجلد تحت الظفر أو الجلد المحيط بالظفر، ويشعر المصاب بالألم الذي يعيق حركة أصابعه.
بعض الأمراض الجلدية: التي يؤثر بعضها على الأظافر مثل مرض الصدفية، الذي يؤدي إلى ظهور تشققات عرضية مع بقع داكنة أسفل الظفر متآكلا، وأثبتت الدراسات أن 10-50% من الذين يعانون من داء الصدفية لديهم مشاكل بالأظافر، ومن أكثر العلامات الناتجة عن انتشار الصدفية وخاصة في أصابع اليدين: خلل في لون الظفر، تغير لون الجلد تحت الظفر، انفصال الظفر عن منبته، النزف الظفري، تشقق الظفر، احمرار وتورم الجلد المحيط بقاعدة الظفر.
بعض أمراض الحساسية خاصة التي تنشأ عن مركبات البنسلين.
استعمال القلويات المركزة خاصة تلك الموجودة في بعض أنواع الصابون، ومواد التنظيف المنزلية.
التغيرات الهرمونية وخاصة تلك التي تصيب النساء بعد سن الأياس.
المواد الكيميائية المستخدمة في طلاء الأظافر، والتي تقلل من صلابة الخلايا القرنية المكونة للأظافر، وتؤثر على كمية الدم الواصلة إلى الخلايا الحية في الظفر.
الاضطرابات التي تصيب إفرازات الغدة الدرقية.
أمراض الدورة الدموية: خاصة ضعفها في الأطراف نتيجة لضيق الأوعية الدموية.
الأنيميا الحادة ونقص الكالسيوم والحديد أثناء فترات الحمل والرضاعة.
الإصابة بمرض الزهري.
إطالة الأظافر، أو استخدام المبرد بطريقة خاطئة.
قضم (عض) الأظافر: مشكلة عند الجميع عامة عند الأطفال الصغار خاصة، ويدل استمرار ممارستها عند البالغين على القلق والمشاكل النفسية.


علاج الأمراض التي تصيب الأظافر

يكون علاج اضطرابات الأظافر بمعرفة ومعالجة الأسباب من جهة، وعدم إهمال العناية بالأظافر من جهة أخرى، وقد تكون التغذية الجيدة الخطوة الأولى للحصول على أظافر صحية.
وإليكم هذه التوصيات المساعدة:
الاهتمام بالتغذية الجيدة، الشاملة للفيتامينات والمعادن اللازمة للجسم، والإكثار من الأطعمة الغنية بالكبريت الموجود في البروكلي والسمك والبصل، إلى جانب عشب البحر الغني باليود والزنك، وفيتاميين (ب) الذي يساعد على تقوية الأظافر.
دهن الأظافر قبل النوم بزيت الخروع لزيادة صلابتها.
عمل حمام للأظافر في عصير ليمون وزيت زيتون.
وضع جليسرين حول الأظافر لتغذية الجلد ومنع التشقق.
معالجة أي عدوى فطرية أو ثآليل تصيب الأظافر منذ البداية.
كما وينصح بارتداء قفازات بلاستيكية عند القيام بأعمال المطبخ أو الأعمال الخفيفة في حديقة البيت للحفاظ على الأظافر خاصة اذا كانت من النوع الضعيف .
وبوجه عام فإن صحة الجسم بشكل عام تنعكس على صحة الأظافر بشكل خاص، ولذا يجب الاهتمام بتناول غذاء صحي غني بالفيتامينات من أجل المحافظة على سلامة الأظافر فالوقاية خير من العلاج.

* مستشار الغذاء الصحي والنباتات الشافية
drsubhi_eid@hotmail.com


عن الكاتب

مستشار /دكتوراه الغذاء الصحي والنباتات الشافيه Health food and healing herbs advisor DRSUBHI_EID@HOTMAIL.COM https://www.facebook.com/drsubhi.aleid

عدد المقالات : 333

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى