انت هنا : الرئيسية » البيئة والتنمية » النفايات في الأردن مصدر هام للطاقة المتجددة

النفايات في الأردن مصدر هام للطاقة المتجددة

النفايات
يعتبر مكب الرصيفة من أهم المكبات في المملكة وأقدمها حيث انه يستقبل نفايات محافظتي عمان والزرقاء, وكان يعد من اكبر المشاكل البيئية في محافظة الزرقاء إلى أن تم نقل هذا المكب إلى منطقة الغباوي، ثم أقيم هناك في عام 2000مصنع لتوليد الغاز الحيوي بالتعاون مع الحكومة الدنمركية ومرفق البيئة العالمي

ويعد مشروع توليد الغاز الحيوي من المشاريع الإبداعية في الأردن، حيث يتم تحويل الغازات الحيوية المتولدة من مكاب النفايات إلى طاقة كهربائية

ويستقبل مكب الغباوي حوالي 50 – 55 % من مجمل حجم النفايات الصلبة في المملكة بواقع 2500 – 3000 طن يومياً, علماً بأن معدل توّلد النفايات الصلبة في المملكة حوالي 9.0 كغم للفرد يومياً في المدن و8.0 كغم للفرد في قرى المملكة.


و مكب الغباوي الذي افتتح في عام 1999من المكبات الهامة في الأردن وقد صمم بطريقة هندسية دقيقة، حيث يحتوي على خلايا طمر مبطنة بمواد خاصة وعازلة وهو البولي إثيلين عالي الكثافة.

و هذه الخلايا مزودة بنظام جمع للغاز الحيوي الذي يتم توليد الطاقة من خلاله, إضافة إلى جمع العصارة الناجمة من النفايات التي يتم طمرها.

تاليا عرض مصور لهذا المرفق الحيوي والهام في الأردن والذي يسهم في إمداد الشبكة الوطنية بالطاقة الكهربائية


عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3268

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى