انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » ابحاث طبية » أهمية تحديد بصمة الدم أو تحليل النيوترون في محاربة السمنة

أهمية تحديد بصمة الدم أو تحليل النيوترون في محاربة السمنة

blood-test
الدكتور الصيدلاني صبحي العيد *

تحليل النيوترون عبارة عن تحليل دم مكلف جدا ويكاد أن لا يمارسه سوى مختبرات قليلة في أبو ظبي ودبي مختبرات ( يورك تيست ) ولندن وهو عبارة عن تحليل يتم فيه اختبار الدم مقابل 136 نوعا من المأكولات الأساسية بما فيها التوابل وهو بالأصل اختبار عدم التحمل الغذائي فقد يكون الصداع والروماتيزم واضطرابات الهضم بسبب تناول بعض الأطعمة .

وتأتي نتائج التحليل المكلفة والباهظة والتي تعتبر وسيلة ثراء للقلة القليلة تحتوي على قائمتين حمراء وهي التي تسبب زيادة الوزن وأمراض الحساسية حيث يجب تجنبها أثناء برنامج الريجيم وتقليل الوزن وقائمة خضراء تحتوي على الأطعمة التي لا تسبب أي زيادة في الوزن ،حيث يتم تناول الأطعمة من هذه القائمة من دون خوف أو تردد حسب ما يدعون ولا يعتمد هذا النوع إطلاقا على نظام احتساب السعرات الحرارية كما انه يعطيك القائمة التي لا تسبب زيادة في وزنك بدون تحديد الكمية التي يجب أن تتناولها فأين المنطق في هذا الادعاء ؟

إن هذه التقليعات الجديدة لمحاربة زيادة الوزن واقتناص ذوي الأوزان الزائدة لا تستند لأي أساس علمي منطقي كما انه لا يوجد أي دراسة حقيقية قامت بها جهة علمية رسمية كما إنها مليئة بالتناقضات العلمية.

إنني لا أحبذ بل لا أؤيد اللجوء إلى هذه الطريقة فهي كمن يقول لي تناول كل ما تريد من هذه المائدة ولا يهمك فإنها لن تزيد وزنك أبداً .

والجدير بالذكر أن مثل هذه البرامج والادعاءات بدأت تظهر كثيرا في الصحف المحلية والعالمية وبعض الفضائيات والغريب بالأمر إنها وجدت من يلهث وراءها ويتساءل عن عناوين هذه المراكز.

إن أكثر الوسائل أمانا واقل تعقيدا لتخفيف الوزن هو إتباع نظام غذائي صحي معتدل ومتوازن قليل السعرات الحرارية غني بالفاكهة والخضار والألياف قليل الحلويات والسكاكر يفتقر إلى الدهون الحيوانية المشبع معتمدا على الزيوت النباتية الغير مشبعة وأفضلها زيت الزيتون.


كما أن ممارسة الرياضة كرياضة الجري ولو نصف ساعة يوم بعد يوم يساعد كثيرا في تخفيف الوزن ويفيد جميع أعضاء الجسم بما فيها القلب والمفاصل والشرايين وكما تساهم في تخفيف الضغط والكوليسترول والسكري وأرجو ان لا يعد هذا مبررا للتوقف عن الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب فكل ما سبق ذكره يعتبر عاملا مساعدا لتخفيف جرعات الأدوية أو لإيقافها بعد مشورة طبيبك المعالج وأرجو أن تعلم عفاك الله أن لا عصير الجريب فروت ولا عصير التفاح ولا شاي تخفيف الوزن يساعدان على إنقاص وزنك كما هو دارج هذه الأيام بل العكس من ذلك أن هذه المواد قد تؤذي معدتك وتعمل على كسل الأمعاء وان كثرة استعمال الخل قد يؤدي إلى القرحة وضبابية الرؤية .

*مستشار (دكتوراه) الغذاء الصحي والنباتات الشافية
Email:drsubhi_eid@hotmail.com


عن الكاتب

مستشار /دكتوراه الغذاء الصحي والنباتات الشافيه Health food and healing herbs advisor DRSUBHI_EID@HOTMAIL.COM https://www.facebook.com/drsubhi.aleid

عدد المقالات : 316

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى