انت هنا : الرئيسية » ابتكارات واكتشافات » باحثون يكتشفون أسرارا في عيون الذباب تلهمهم لصنع روبوتات طائرة

باحثون يكتشفون أسرارا في عيون الذباب تلهمهم لصنع روبوتات طائرة

fly eyes
أعلن الباحثون في معهد ماكس بلانك لعلوم البيولوجيا عن تمكنهم من التعرف على التركيب الدقيق لعيون الذباب وكيفية مشاهدتها للأجسام المحيطة بها، وهذا ما سيفيد الباحثين على تطوير أجهزة روبوت تحاكي تلك المخلوقات الصغيرة.

يقول الباحثون ان نظام الرؤية لدى الذباب متطور للغاية ومعقد بشكل كبير ويتميز بآليات توجيه فائقة الأداء أثناء الطيران، ويوضح الباحث ماكس بلانك المتخصص في بيولوجيا الأعصاب في المعهد الألماني بميونخ (إنّهم يدرسون كيف يرى الذباب بيئته المحيطة به وينجح في تغيير مساره بسهولة ودقّة أثناء طيرانه، مُتجنّبا التعرّض لضربة عنيفة على سبيل المثال).

وبناء على مجموعة كبيرة من التجارب ابتكر الفريق العلمي بقيادة ألكسندر بورست، وهو بروفسور في مجال بيولوجيا الأعصاب، محاكي طيران لذبابة الندي أو السروء (نوع من الذباب يضع البيض على اللّحوم) ، و يتكون من شاشة عرض مغلفة يقدّم عليها الباحثون نماذج وحركات متنوعة ومنبّه حسّاس لهذا النّوع من الذباب. ويتم الاحتفاظ بالحشرة في مكانها، حتى يمكن تسجيل ردود الفعل في خلايا مُخّها، ومن ثم يقوم الباحثون بتسجيل ملاحظاتهم عليها وتحليل ما يحدث في مخّها عندما تحدث الحشرة أزيزا في أثناء طيرانها في خطوط متقاطعة في أجواء الغرفة.

هذا وقد خلص الباحثون الى نتيجة مفادها أن تسجيلاتهم وملاحظاتهم كشفت عن ان الذباب يمكنه تكوين أنماط رؤية متحركة محددة بدقة أمام العيون الموجودة في الوجه، كما تم التعرف على معالجة معلومات الخلايا العصبية البصرية في ذبابة الندى وتحديد سمات ردود الفعل الأساسية لها واكتشاف الحركة البصرية والتعرف علي سلوكها.

ويسعى الباحثون حاليا إلى إعادة البناء التشريحي للدّائرة العصبية لدى الذبابة باستخدام وسائل أغلبها وراثية والاعتماد على كيمياء الأنسجة لتحديد السّمات الوظيفية للخلايا العصبية والدّائرة العصبية المحيطة بها

هذه الدراسات بينت ان الذباب يرى العالم بطريقة مختلفة تماما عما يراه الإنسان، إذ أن الحركة في الهواء تنتج ما يعرف بمجالات التدفق البصري التي تبين سمات وخصائص الأشياء المحيطة بها، ويساعد الذباب على تحديد ذلك بدقة ، من خلال مجموعة الخلايا العصبية المتخصصة في اس التي مهمتها تحديد مع الذباب وحركتها بدقة عالية.


يقول الباحث البروفيسور بورست ( انه من خلال النتائج التي تم التوصل إليها، فإن شبكة خلايا في.أس (F.S) المسؤولة عن حركة الدوران والموجودة في مخ الذبابة، تعدّ واحدة من أكثر الدّوائر، التي يمكن فهمها على نحو أفضل في الجهاز العصبي).

هذه الاكتشافات لبيولوجية الرؤية لدى الذباب، ألهمت الباحثين على تصنيع روبوتات صغيرة طائرة يتم التحكم بها عن بعد من خلال برنامج حاسوبي لتحليل الرؤية مبني على الآلية التي تتبعها الذبابة للرؤية وتحديد الموقع أثناء الطيران.


عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3308

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى