انت هنا : الرئيسية » التربية والثقافة » اسس التربية » الفرق بين الخجل والحياء

الفرق بين الخجل والحياء

الخجل والحياء
الأستاذ محمد زكريا القدسي

يختلف الخجل عن الحياء باعتباره مظهر من مظاهر ضعف الشخصية على عكس الحياء الذي هو مظهر من مظاهر قوة الشخصيه .

واذا حللنا الخجل كموقف انفعالي نجد فيه جانب من الاضطراب السلوكي و انتباه مفرط للذات و وعي زائد بها ، وخشيه من السقوط في نظر الآخرين إلا لم يقتنعوا بشخصية الخجول أو بالأمر الذي تقدم به .

فالخجل اذا هو انفعال فيه مزيج من القلق و الخوف و الجبن و التردد والانشغال بالذات في حضور الأخرين من الغرباء ثم فيه تحفظ في الكلام من الخجول حتى لا يظهر اضطرابه و تلعثمه أو رجرجة صوته لذا يكتفي الخجول في الموقف الاجتماعي بالاشارات و الايمائات الاجتماعيه المتعارف عليها يضاف الى ذلك كله المظاهر الانفعاليه الجسميه ( كاحمرار الوجه و ارتعاش الاطراف واضطراب النطق و تجنب التواصل البصري بالعيون).


أما الحياء فهو تعبير عن أخلاق سامية و ترفع عن كل عمل قبيح فالحياء لا يصاحبه مظاهر انفعاليه حاده كالخجل و هو باب من أبواب الايمان و التقوى ، كما يمتاز الحيي بحسن التفاعل الاجتماعي الايجابي مع الناس وهو يتمتع بثقة بنفسه و لا يعاني من أي اضطراب في التفاعل مع الأخرين .

وغالبا ما يتجنب الخجول التفاعلات الاجتماعية مع الآخرين فهو لا يحب التجمعات و لا المشاركة بالمباريات و المنافسات و حتى اللعب مع الأطفال و هو يتجنب المشاركة في المواقف الاجتماعية بصورة غير مناسبة اذ لا يقبل بحضور حفل او مناسبة أو مسابقه أو وليمه أو فرح بدون دعوة للحضور .كما أنه يتجنب الحضور لأي تجمع للناس دون اضطرار يجبره على المشاركة في ذلك التجمع.


عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 301

تعليقات (2)

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى