انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » إصدارات » “مجموعة نيتشر للنشر” تُدَشِّن مكتبها في مدينة العلوم والتقنية في الرياض

“مجموعة نيتشر للنشر” تُدَشِّن مكتبها في مدينة العلوم والتقنية في الرياض

مجموعة نيتشر للنشر”
أعلنت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ومجموعة نيتشر للنشر (NPG)، عن افتتاح “مكتب علمي وفني” تابع لمجموعة نيتشر في المملكة، وذلك في إطار المشارَكة الاستراتيجية التي بدأت منذ عامين بتدشين النسخة العربية من دوريّة “نيتشر”.
جاء ذلك خلال ورشة العمل التي عقدت اليوم بمقر المدينة وجمعت نخبة من مسؤولي مؤسسات البحث العلمي السعودي لمناقشة واقع وحاجات النشر العلمي في المملكة .
وأوضح نائب رئيس المدينة لدعم البحث العلمي الدكتور عبدالعزيز بن محمد السويلم، أن افتتاح المكتب العلمي والفني يأتي في إطار التعاون المكثف بين المدينة ومجموعة نيتشر للنشر؛ من أجل توسيع مساهمة المجموعة في النشر العلمي لمخرجات الأبحاث، وزيادة الدعم المقدَّم إلى مجتمع البحث العلمي المحلي.
وبين أن المدينة تسعى إلى بناء منظومة وطنية متكاملة للعلوم والتقنية من خلال البحث العلمي والتطوير التقني ودعم البحوث ووضع السياسات وخطط العلوم والتقنية بالمملكة، والمساهمة في بناء مجتمعٍ واعٍ علمياً ومدركاً لآخر مستجدات العلوم والتقنية.
وأكد الدكتور السويلم أن المدينة تعمل على توفير محتوىً علمياً مفيداً للجميع يغطي طيف العلوم والتقنية الواسع من التقنية المتناهية الصغر إلى الفضاء والطيران، مبيناً أن هذا المحتوى ليس موجهاً نحو شريحة صغيرة من شرائح المجتمع وإنما يستهدف شرائح المجتمع كافة من الأطفال إلى طلبة المدارس والجامعات والعلماء والباحثين.
من جانبه قال رئيس مجلس إدارة مجموعة نيتشر للنشر ستيفن إنشكومب: “إن الخطة الخمسية والاستثمارات السعودية في مجال العلوم والتكنولوجيا بدأت بالفعل تؤتي ثمارها من خلال جَعْل منطقة مجلس التعاون الخليجي واحدةً من المناطق الأسرع نموًّا في العالم في مجال البحث العلمي”.
وعبر إنشكومب عن فخر المجموعة بافتتاح مكتب علمي وفني في الرياض، عاداً هذا المكتب “إضافةً مهمة إلى مكتبينا في القاهرة والإمارات العربية المتحدة؛ مما يوسِّع حضورنا في هذا المجتمع، ويساعد على تحقيق هدفنا في أن نصبح صوت المجتمع العلمي في العالم العربي”.
يذكر أن التعاون الأبرز بين مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ومجموعة نيتشر للنشر في نشر ورعاية دوريّة “نيتشر” الطبعة العربية ـ وهي الترجمة العربية لدورية “نيتشر” العلمية الدوليّة المرموقة التي أُنشئت منذ 145 سنة ـ قد حوَّل هذا المشروع ـ بعد عامَيْن من تاريخ تدشينه ـ ليصبح أكبر مشروع للترجمة العلمية في العالم العربي، حيث استقبل الموقعُ الإلكتروني للمطبوعة (www.arabicedition.nature.com) ما يزيد على 500 ألف زائر منذ صدور العدد الافتتاحي، وحظي بأكثر من 100 ألف مُتابِع على وسائل الإعلام الاجتماعي.
لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ:

وليم محفوض
مدير التواصل المؤسسي – الشرق الأوسط
مجموعة نيتشر للنشر
william.mahfoud@macmillan.com
+971 (0)4 4467376

حول مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية
تقوم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بإجراء البحوث العلمية التطبيقية لخدمة التنمية وتقديم المشورة العلمية على المستوى الوطني. وتضطلع بدور رئيسي في التخطيط للعلوم والتقنية في المملكة العربية السعودية بما في ذلك المشاركة في إعداد الخطط الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار ووضع الاستراتيجيات اللازمة لتنفيذها، ودعم برامج ومشاريع البحوث العلمية للأغراض التطبيقية والعمل على تطوير آليات لتحويل مخرجات البحث العلمي والتطوير التقني إلى منتجات صناعية، إضافة إلى تقديم الخدمات العلمية المتخصصة في مجالات المعلومات والنشر العلمي وتسجيل براءات الاختراع، وتسعى المدينة إلى التنسيق مع الأجهزة الحكومية والمؤسسات العلمية ومراكز البحوث في المملكة في مجالات البحوث العلمية التطبيقية وتبادل المعلومات والخبرات، وكذلك عقد الشراكات من خلال التعاون العلمي بين المملكة والمؤسسات العلمية الدولية.


حول مجموعة نيتشر للنشر
تعدّ Nature Publishing Group / “مجموعة نيتشر للنشر” الناشر الحصري لعدد كبير من المنشورات العلمية والطبية عالية الجودة طباعة وعلى شبكة الإنترنت، مثل دورية Nature الأسبوعية الرائدة (التي تأسست عام 1869)، ودورية Scientific American (التي تأسست عام 1854). وتنشر “مجموعة نيتشر للنشر” التابعة لشركة “ماكميلان للنشر” العالمية، دوريات (حوالي 85 دورية) وقواعد بيانات على شبكة الإنترنت وأبحاث في علوم الحياة، والعلوم الفيزيائية والكيميائية والتطبيقية، والطب الإكلينيكي والعديد من المجالات العلمية الأخرى؛ كما وتتوزع مكاتب المجموعة ونشاطاتها في أكثر من 50 دولة حول العالم.
وعلى شبكة الإنترنت، يزوّد الموقع الإلكتروني nature.com أكثر من ستة ملايين زائر شهريًا بإمكانية الوصول إلى منشورات “مجموعة نيتشر للنشر” وقواعد بياناتها، بما في ذلك من أخبار وتعليقات، وأحدث الوظائف العلمية NatureJobs، وغيرها من الخدمات ذات الصلة.
إبتدأ نشاط “مجموعة نيتشر للنشر” في الشرق الأوسط في العام 2010 وتكلل بمشروعي نشر علميين رائدين في المنطقة “نيتشر الشرق الأوسط” و “نيتشر الطبعة العربية”، بالاضافة الى العديد من المشاريع الأخرى مع أهم المؤسسات العلمية والبحثية العربية.
ومن الخدمات التي تؤمنها المجموعة للمؤسسات الحكومية والأكاديمية والمجموعات البحثية: قواعد البيانات العلمية التابعة لمنشورات نيتشر، تدريب الباحثين على أصول نشر الأبحاث العلمية، إطلاق منشورات علمية جديدة، تقديم استشارات في استراتيجيات التواصل العلمي، خدمات التحرير العلمي وغيرها الكثير…


عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 270

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى