انت هنا : الرئيسية » البيئة والتنمية » ترشيد استهلاك الطاقة خيار بدافع الوعي من أجل بيئة أفضل

ترشيد استهلاك الطاقة خيار بدافع الوعي من أجل بيئة أفضل

ترشيد استهلاك الطاقةالدكتور عماد سعد

من منا لا يريد التوفير في اقتصاد الطاقة سواء لأسباب بيئية مناخية أو لأسباب شخصية في زمن تسعى فيه كافة الجهات المختصة والمدركة لظاهرة الاحتباس الحراري وآثاره السلبية على مستوى العالم في ابتكار أساليب من شأنها الحد من استهلاك الطاقة بما لا يؤثر على تدنس مستوى المعيشة أو رفاهية الفرد بل في اقتصاد وإدارة ترشيد الهد والفاقد الذي كان يهدر هنا وهناك. لأن ما يستهلكه الفرد أو السكن المنزلي من طاقة كهربائية على مستوى العالم يشكل أكثر من 65 % من الاستهلاك العالمي ما يدعو شركات القطاع الخاص والهيئات الحكومية إلى اتخاذ تدابير كل من موقعه تحد نسبة الهد وتقلل كمية الاستهلاك بما لا يعيق برامج التنمية والترفيه والخدمات التي أضحت لا مفر من استهلاكها بالحد الأدنى.

وفي هذا الإطار التقينا بالسيد جيمي غرويل مؤسس ومدير تنفيذي لشركة بالس الرائدة في تصميم وإنتاج نظم أتمتة منزلية صديقة للبيئة بشكل عام تعمل على ترشيد استهلاك الطاقة. التقينا به في قمة ومعرض أبوظبي لطاقة المستقبل.

وحول ماهية النظام المتبع في ترشيد استهلاك الطاقة وما على الفرد من إجراءات واجب إتباعها يقول السيد غرويل بأن منتجاتنا ذكية وسهلة الاستعمال منذ عام 2005 ولحد الآن تهدف إلى تقليل كمية الطاقة المستهلكة وهذا ما يشعر به المستهلك مباشرة في فاتورة الكهرباء آخر كل شهر. وعملاؤنا هم الأفراد والشركات ومباني القطاع الحكومي، وفي مثال عملي أشار بأن منزل عادي مؤلف من ثلاث غرف وصالة بإتباع نظام الترشيد الذكي لدينا يستطيع توفير ما قدره 20 % من الطاقة الكهربائية خلال فصل الصيف، وهذه النسبة تترجم إلى 80 درهم في الشهر الواحد. وأكد السيد غرويل بان شركات إنتاج وتوزيع الكهرباء تعاني من إيجاد حالة من التوازن بين فترات ما قبل الظهر وما بعد الظهر أي فترات الذروة وعكسها ونحن نوفر مثل هذه الحلول الذكية للشركات الكبرى.

وحول إحصائيات استهلاك مختلف المواد الكهربائية المنزلية أشار غرويل أنه وبحسب دراسات مسحية في الخليج العربي والإمارات فقد وجدنا أن استهلاك فيلا عائلية في فصل الشتاء يكون على النحو التالي: المكيف المركزي 23 % + الثلاجة 12 % + سخان الماء 21 % + الإضاءة المنزلية 8 % + النشافة 9 % + وباقي نثريات المنزل 28 % أي بمجموع عام وقدره 2100 كيلواط ساعي بالشهر الواحد.

في حين استهلاك نفس الفيلا في فصل الصيف يكون توزيعه على النحو التالي: التكييف المركزي 53 % + الثلاجة 9 % + سخان الماء 10 % + الإضاءة المنزلية 5 % + النشافة 6 % + باقي أدوات المنزل الكهربائية 18 % أي بمجموع عام وقدره 7800 كيلواط ساعي بالشهر الواحد.


معلومات أساسية عن بالس:

يذكر أن بالس Pulse شركة رائدة في تصميم وإنتاج نظم أتمتة المنازل وغرف الفنادق، المعدة خصيصاً للانتشار على نطاق واسع. وتتخذ الشركة من دبي مقراً لها، حيث تأسست سنة 2005 من قبل جيمي غريوال ولوران نيك، وتهدف إلى تأمين تجهيزات ومستلزمات الراحة وتوفير الطاقة ومراقبة الأعطال وخدمات المجمعات السكنية. حيث تتيح حلول بالس التحكم بمجموعة واسعة من الأنظمة، بما في ذلك الإنارة، والتدفئة والتكييف، والستائر بأنواعها المختلفة، والأمن، والأنظمة السمعية/البصرية الموزعة في عدة غرف، ومراقبة الأعطال، ومقاييس الطاقة، وغيرها. ومن المنازل البسيطة إلى المجمعات السكنية الكاملة، صممت منتجات وخدمات بالس لتوفير مقومات الراحة والترفيه والأمن والاتصالات والاستخدام الكفؤ للطاقة.


عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 270

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى