انت هنا : الرئيسية » البيئة والتنمية » المركز الدولي الألماني لبحوث الطاقة المتجددة

المركز الدولي الألماني لبحوث الطاقة المتجددة

ifeed
يعد المركز الدولي لبحوث الطاقة المتجددة في المانيا IFEED من أبرز المراكز العلمية التي تهتم بموضوعة التقليل من استهلاك الوقود الإحفوري والانتقال التدريجي إلى استخدام الطاقة المتجددة عالمياً. تاسس المركز عام 1999 في مدينة زيفرزهاوزن Sievershausen بالقرب من مدينة هانوفر الألمانية وهو يضم مجموعة من العلماء والمتخصصين بقضايا البيئة والطاقة. تتركز نشاطات المركز على اجراء البحوث والدراسات النظرية والميدانية في مجال الإستفادة من مصادر الطاقة المتجددة وتطبيقاتها باعتبارها بديل عملي ومضمون (طاقة أزلية، متوفرة بكثرة، غير ملوثة، رخيصة الثمن ) للوقود الاحفوري. تتركز نشاطات المركز الأساسية في المجالات الآتية:
إجراء البحوث والدراسات ألنظرية والميدانية في مجال إستغلال مصادر الطاقة المتجددة والمتمثلة بطاقة الرياح والطاقة الشمسية والطاقة المائية والطاقة الجيوحرارية والكتلة الحيوية.
تنظيم المؤتمرات المحلية والدولية الهادفة لتاهيل الكوادر العلمية في مجال التخلي عن الوقود الإحفوري والإنتقال لمصادر الطاقة المتجددة.
مساعدة سكان المناطق الريفية في البلدان النامية والفقيرة في مجال توفير الطاقة التي يحتاجونها بالإعتماد على مصادر الطاقة المتجددة وبشكل خاص الطاقة الشمسية والكتلة الحيوية وذلك من خلال تطبيق طرق جديدة تهدف الى التوفير في إستهلاك الطاقة ومصادرها.
المساعدة في تحسين الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية لسكان المناطق الريفية في البلدان النامية والفقيرة من خلال تطوير المعارف والقدرات في مجال إستغلال مصادر الطاقة المتجددة وعدم الإعتماد على الوقود الإحفوري كمصدر رئيسي للطاقة.
إصدار ونشر وتعميم الكتب والبحوث والإصدارات التي تعني بالطاقة المتجددة وكيفية إستغلالها بالطريقة التي تؤدي الى توفير الطاقة وتقليل إنبعاثات غاز ثنائي أوكسيد الكربون عالمياً.
المساهمة البحثية في إقامة المشاريع التنموية الهادفة الى توفير الطاقة وبكميات كبيرة تمكن الدول وبشكل خاص الدول النامية والفقيرة من الإعتماد وبشكل كامل على مصادر الطاقة المتجددة والتخلي عن مصادر الطاقة غير المتجددة مستقبلاً.
استضافة باحثين وعلماء من مختلف البلدان في ألمانيا لتقديم بحوث ودراسات عن البيئة واستغلال الطاقة المتجددة في بلدانهم في. والاستفادة من تجاربهم وخبراتهم في مجال إنجاز البحوث والدراسات العلمية والميدانية في مجال استغلال الطاقة المتجددة.
إقامة الدورات والندوات العلمية ودعوة الباحثين والعلماء من أبناء الدول النامية والفقيرة للدراسة في ألمانيا من أجل الإطلاع على الخبرة والتكنولوجيا الألمانية في مجال استغلال الطاقة المتجددة.
ألمساهمة في تنظيم ورش العمل والندوات للاكاديمين من أبناء الدول النامية والفقيرة في مجال استغلال الطاقة المتجددة ومساعدتهم في تطبيقها عند عودتهم الى بلدانهم بعد إتمام الدراسة في ألمانيا.
التعاون مع المنظمات الدولية المهتمة والمتخصصة بقضايا حماية البيئة والسكان مثل منظمة الأمم المتحدة UN ومنظمة الأغذية والزراعة الدولية FAO ونادي روما.
التعاون مع الوزارات والمراكز البحثية الألمانية في مجال إستغلال الطاقة المتجددة مثل وزارة البيئة الألمانية والمركز الألماني لبحوث الهواء والفضاء الخارجي DLR .


المشاريع التي شارك بها المركز

شارك المركز الدولي لبحوث الطاقة المتجددة في العديد من المشاريع المحلية والعالمية أهمها المشاريع التالية:
مشروع توفير الطاقة الكهربائية عن طريق بناء محطات توليد الطاقة الكهربائية عن طريق إستغلال الطاقة الشمسية في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يهدف هذا المشروع الذي ترعاه وزارة البيئة الألمانية ويقوم بتنفيذه المركز الألماني لبحوث الهواء والفضاء الخارجي DLR الى توفير الطاقة الكهربائية لدول شمال أفريقيا وبقية دول الشرق الأوسط واوربا من خلال إستغلال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح المتوفرة في صحاري وشواطيء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يركز المشروع EU-MENA على ربط شبكة خطوط الكهرباء الأوربية بمثيلتها في شمال أقريقيا ومنطقة الشرق الأوسط عن طريق كل من تركيا واسبانيا. يعتبر هذا المشروع من أهم المشاريع الإقتصادية – البيئية لمنطقة الشرق الأوسط والعالم والذي يهدف الى إستغلال الطاقة الشمسية الأزلية وغير القابلية للنفاذ كمصدر لإنتاج الطاقة الكهربائية. يوفر هذا المشروع عدد من المنافع الإقتصادية والبيئية لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتمثل بالتالي :
توفير الكهرباء لدول المنطقة بأسعار مناسبة وتقليل الإعتماد على الوقود الإحفوري بإعتباره مصدر طاقة قابل للنفاذ.
توفير المياه العذبة وحل مشكلة نقص المياه التي تعاني منها دول المنطقة منذ عقود وإيقاف إستنزاف المياه الجوفية بأعتبارها مصادر مياه مهمة يجب الحفاظ عليها.
تطوير الزراعة من خلال توفير الطاقة الكهربائية ومصادر المياه العذبة الضرورية للانتاج الزراعي والحيواني.
تحويل أجزاء من الصحراء الى واحات خضراء قابلة للاستغلال في مشاريع زراعية وصناعية.
تقليل إنبعاثات غاز ثنائي أوكسيد الكربون والمساهمة في معالجة مشكلة الإحتباس الحراري وما تمخض عنها من تغير في مناخ الأرض.
تشغيل المزيد من الأيادي العاملة والمساهمة في أيجاد حلول لمشكلة البطالة في هذه البلدان.
دعم خطط التنمية الأجتماعية والإقتصادية في هذه البلدان ومعالجة مشكلة الفقر التي تعاني منها بعض بلدان المنطقة.
ان إستغلال حرارة الأشعة الشمسية الساقطة على مساحة قدرها حوالي 7000 كيلو متر مربع من المناطق الصحراوية تكفي لتوليد الطاقة الكهربائية لدول شمال أفريقيا والشرق الأوسط وتصدير الفائض من الطاقة الكهربائية الى الدول الاوربية. كما تؤكد هذه الدراسة على ان الإنسان رغم الزيادة المستمرة في عدد السكان والتطور الصناعي والزراعي المتواصل قادر على توفير احتياجاته من الطاقة وبسهولة تامة إذا إعتمد على الطاقة الشمسية فقط. إن النفط والغاز الطبيعي والفحم هي مصادر للطاقة غير متجددة قابلة للنفاذ إذا جرى أستنزافها بهذا الشكل المتزايد.
مشروع AQUA-CSP لتحلية المياه من خلال بناء محطات توليد للطاقة كهربائية تعمل بالطاقة الشمسية. تعاني غالبية بلدان شمال أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط من شحة كبيرة في المياه العذبة ناتجة عن موجة الجفاف الشديدة التي تمر بها المنطقة كنتيجة للتغير المناخي الذي يؤثر بشكل سلبي على هذه المنطقة من العالم. تعتمد بعض بعض بلدان المنطقة وبشكل خاص كل من السودان ومصر والعراق على مياه الأنهار التي تنبع من خارج هذه البلدان. من جانب أخر تعاني هذه البلدان من زيادة نسبة التلوث والملوحة في المياه السطحية مما يضعف إمكانية الإستفادة من المصادر المائية القليلة المتاحة. يهدف هذا المشروع الى تحقيق مجموعة من الأهداف أهمها :
توفير مياه الشرب العذبة للسكان في الكثير من الدول التي تعاني من نقص حاد في أحتياطياتها المائية ومنها منطقة شبه الجزيرة العربية.
توفير الطاقة الكهربائية اللازمة لتسير العجلة الإقتصادية في هذه البلدان من مصادر الطاقة المتجددة والمتمثلة بالطاقة الشمسية.
تقليل إنبعاثات غازات الدفيئة المسببة لظاهرة الإحتباس الحراري وتقليل التلوث الهوائي الناتج عن عمليات حرق الوقود الإحفوري في هذه البلدان.
توفير فرص العمل المناسبة لسكان هذه المناطق والقضاء على البطالة.
ساهم في إعداد هذه الدراسة علماء واساتذة جامعات يمثلون مجموعة من مراكز البحوث المتخصصة في الطاقة المتجددة وعدد من الجامعات في مختلف دول العالم بما فيها جامعات ومراكز بحوث المانية.
نظم المركز الدولي لابحاث الطاقة المتجددة IFEED خلال العام 2009 مجموعة من المؤتمرات التخصصية في إستغلال الطاقة المتجددة في البلدان النامية والفقيرة كان أخرها المؤتمر العلمي الذي نظمه المركز في الثاني والعشرين من اب 2009 في مدينة زيفرزهاوزن والذي عقد تحت عنوان أخطار النزاعات بسبب شحة المياه. حيث قدم مجموعة من الباحثين من المانيا واليمن والعراق والاردن وأفغانستان محاضرات قيمة عن الأخطار التي تسببها مشاكل المياه عالمياً.

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3342

تعليقات (6)

  • حسام شموط

    لقد توصلت إلي مجموعة من العلاقات العلمية بالفيزياء و القياس و علاقات علمية بالقوة المحركة الكهربائية بالأضافة لمجموعة من الأختراعات منها جهاز للقياس عن بعد مثل الكواكب و فكرت تطوير مقود أمان للسيارة بالأضفة إلى قوة توليد كهرباء بالقوة المغناطيسية
    أرجو من حضرتكم قبولي في مركزكم الكريم

    رد
  • حسام شموط

    لقد توصلت إلى مجموعة من العلاقات العلمية بالفيزياء و القياس المؤكد و بالقوة المحركة الكهربائية و إلى مجموعة من الأختراعات منها جهاز لقياس الأجسام عن بعد و تطوير مقود السيارة لأمان كل من بداخل و خرج السيارة و أخيرا أقوم بأختراع مولدة كهربائية تعمل على القوة المغناطيسية
    أرجو من حضرتم قبولي في مركزكم و شكرا

    رد
  • شاكر علي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تحيه طيبة /
    لدي مشروع كبير يستحق الدراسة والتفكير.. للراغبين الخوض في مجال الطاقة المستدامه.. تحياتي للجميع

    (( براءة اختراع في مجال الطاقه ))
    بعد ظاهرة الاحتباس الحراري وتداعياته على المناخ اصبح البحث عن البدائل للوقود الاحفوري من اهتمامات العالم برعاية الامم المتحده عبر كل المؤتمرات المتعلقه بالمناخ للحد من الانبعاثات الكاربونيه .
    اتخذت بعض الدول خطوات مهمه ووضعت برامج ستراتيجيه للحفاظ على المناخ وبعض الدول غادرت السياسة النفطيه مثل المانيا…
    اذن المستقبل للطاقة البديله .
    الغرض من هذه المقدمه ، هو التذكير بان الطاقه المائيه هي افضل الطاقات البديله المستدامه على الاطلاق ، لها موثوقيه كبيره في الاداء التقني وذات كفاءة عاليه تصل الى 95% وتتميز بغزارة الانتاج حيث تحتل نسبة 22% من الانتاج العالمي للطاقه ، عكس بقية الطاقات المتجدده مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقه الجوفيه والطاقات الاخرى التي لايتجاوز نسبة 3% من الانتاج العالمي للطاقه وبكفاءة متدنيه تبتدء ب30% وتتناقص بتقادم الزمن.
    ورغم اهمية الطاقه المائيه فهي شبه منسيه ولاتذكرعندما تذكر بقية الطاقات والسبب ، ان النظام الميكانيكي لنقل القدرة المائية والمعمول به منذ 136عام اخذ مداه كاملا وغير قابل للتطور والتغييركونه محدد ومقيد بقانون نيوتن الثاني لحركة الاجسام . الذي يعتبر ثابت فيزيائي مهم لايمكن تجاوزه.
    براءة الاختراع التي حصلنا عليها والموسومة ب(توربين شاكر).
    (((خطوتها الابتكاريه ))) تجاوز هذا الثابت الفيزيائي وذلك بقلب معادلة نيوتن فيما يتعلق بحركة السوائل فقط .اي ان التوربين المخترع توربين دفعي يعمل على سطح التيار.
    ((( الجدوى الاقتصاديه)))
    1– التوربين المخترع يبحث ذاتيا عن القيم التي توصله الى الكفاءة القصوى المتاحه في اي طاقة وضع منتجه اينما وجدت على سطح الارض.
    2– استثمارطاقة السدود المائية التي بنيت لاغراض الري والزراعة في العالم وعددها اكثر من 45000 ألف سد حسب احصاء مجلس الطاقه العالمي ، بعد ان كانت طاقة ضائعه على مدى التاريخ. .والمشروع يتطلب بناء هياكل بسيطه ملحقة باصل السد وليس بناء محطات كالمحطات المعمول بها.
    3– يستثمر التوربين المخترع ايضا الطاقات المائية الكبيره الضائعه التي تطرحها المحطات الكهرومائيه العامله بتوربينات فرنسيس وكابلان دون التاثير على نظام المحطه الاصليه نفسها..
    البراءة محمية بقانون الملكية الفكريه ومعروضه للتسويق اوالاستثمار بعد الاتفاق القانوني والاصولي مع اي جهه او شركة ترغب الخوض في هذا المجال المربح ، والذي يعتبر في مقدمة مشاريع الطاقه المستدامه التي يبحث عنها العالم منذ سنوات..مع التقدير.

    المخترع والباحث / شاكر النداوي
    للتواصل (www.shakerali47@gmail.com )

    رد
  • مصطفى عبدالله الشيخ

    أنا مصطفى عبدالله الشيخ مصري مقيم في السعودية عندي 3 اكتشافات فيزيائية ومشروعات تطبيقية عليها لتوليد الطاقة النظيفة 2 منها جاهزة من المياه السطحية والرياح الصناعية و1 لا يزال قيد اللتطوير هل يمكن مساعدتي في تسويق االجهز من المشروعات وكشوفاتها وما هي شروطكم
    ليس لدي تعليق إنما هي رسالة جديدة وشكراً

    رد
    • المهندس أمجد قاسم

      تحية واحترام
      نرحب بتواصلك معنا، لطفا يرجى ارسال نبذة تعريفية عن هذه الاكتشافات وتعريف بأهميتها والاضافة التي سوف تحققها في الوسط العلمي وما هي التجارب التي اجريت والشهادات التي حصلت عليها تلك الاكتشافات، ونحن نرحب بنشر ما يصلنا منك، راجين الانتباه الى اهمية محافظتكم على كافة حقوق الملكية الفكرية الخاصة بكم.

      فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

      رد
  • ي.عباس

    السلام عليكم تحية خالصة لكل الباحثين
    اود ان اشكركم على هاذه المجهودات في مجال الطاقة المتجددة .
    انا مهندس و اود تقديم فكرة لاختراع مازالت لم تسجل. كيف تستطيعون انتم مساعدتي على ذلك.علما انني مستعد لصنع نموذج و القدوم عندكم و المثول امام لجنة تحكيم ، فرجاءاً ما المطلوب مني بالضبط .
    احيطكم علماً أن مجال الختراع هو طاقة امواج البحر بتصميم جديد و فعال اكثر

    رد

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى