انت هنا : الرئيسية » ابتكارات واكتشافات » إنتاج فيتامين أ الطبيعي من الطحالب الدقيقة التي تعيش في البحر الميت

إنتاج فيتامين أ الطبيعي من الطحالب الدقيقة التي تعيش في البحر الميت

فيتامين أ
حوار مع الدكتور صادق عميش

آفاق علمية وتربوية – يتم إنتاج فيتامين أ الطبيعي من أحد الطحالب الدقيقة في البحر الميت التي تحيط نفسها بطبقة من الجليسرين حيث يدخل الماء ويبقى الملح خارجا، ويتجمع في تلك الطحالب البيتا كاروتين بنسبة من 3 إلى 6 بالمائة.

وللحصول على فيتامين أ ، يتم استخلاص البيتا كاروتين من تلك الطحالب، ثم يتم عمل أكسدة أنزيمية من اجل تحويل البيتا كاروتين إلى فيتامين أ الطبيعي، علما أن سعر الكيلو غرام من فيتامين أ الطبيعي تصل إلى مليون دولار أمريكي.

وكما ذكر الدكتور صادق عميش فإن ميزة فيتامين أ الطبيعي عن فيتامين أ الصناعي، أن الكمية الزائدة من فيتامين أ الطبيعي لا تخزن في الجسم، حيث يستفيد منه الجسم فورا، أما فيتامين أ الصناعي فيخزن في الكبد ويتسبب بمشاكل صحية للإنسان، إذ أن فيتامين أ الطبيعي تركيبه قريب من تركيب جسم الإنسان ويطلق عليه CIS ,ويتم امتصاصه فورا والاستفادة منه للنظر والقلب والشرايين والعظام ويمنع نشوء مرض السرطان، وكذلك يحتوي على احد المركبات الهامة لمنع حدوث الزهايمر.

استمر العمل في هذا المشروع لمدة 15 عاما، وتم فحص الفيتامين المنتج في احد المختبرات المحلية في احد مصانع الأدوية كما تم فحصه في احد المختبرات العالمية وقد تبين انه نقي جدا حيث أن درجة نقاوته بلغت 99.67 بالمائة، كما تم إجراء كثير من الفحوصات للتأكد على مدى نقاء هذا الفيتامين.

ويبين الدكتور عميش أن القيمة الاقتصادية لفيتامين أ عالية فإذا تم إنتاج واحد كيلوغرام في اليوم في الدخل اليومي سيبلغ مليون دولار في اليوم وإذا تم إنتاج 10 كيلوغرام في اليوم فان الدخل السنوي سيبلغ 3 مليار دولار، ويتم حاليا إجراء محادثات مع مستثمرين للوصول إلى مرحلة الإنتاج الفعلي في الأردن ، حيث تم طرح إقامة مشاريع صناعية خارج الأردن، وتم رفضها إذ ينبغي أن يتم تأسيس هذه الصناعة في الأردن لإتاحة الفرصة للمهندسين والمهندسات الأردنيين للعمل في هذه المشاريع، وهذه المشاريع تستطيع تشغيل بين 500 إلى 600 مهندس.

بالإضافة إلى ذلك يمكن إنتاج مواد طبية وطبيعية أخرى، عددها يصل إلى 15 مادة طبيعية، ومن أهمها الجليسرين والكحول والديزل الحيوي وكذلك إنتاج أغذية لأسماك الجمبري بالإضافة إلى بعض الإنزيمات، وبالتالي سيكون ممكنا إقامة مدينة صناعية كاملة للمنتجات الطبية الطبيعية من البحر الميت وهذا سوف يسهم إلى الحد من ظاهرة البطالة وخاصة لدى المهندسات الكيماويات.

اعداد المهندس أمجد قاسم


عن الكاتب

الأردن

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3542

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى