انت هنا : الرئيسية » ابتكارات واكتشافات » روبوتات صغيرة للبحث عن الضحايا تحت أنقاض الزلازل

روبوتات صغيرة للبحث عن الضحايا تحت أنقاض الزلازل

افعى روبوتية
يواجه عمال الإنقاذ المسعفون تحديا حقيقيا في العثور على الناجين والضحايا بين حطام المنازل والتجمعات السكنية في أعقاب وقوع زلزال، إذ أن سرعة الوصول إلى الضحايا والأشخاص المحتجزين تحت الأنقاض يمكن أن تنقذ حياتهم، لذلك عكف فريق من الباحثين على تطوير روبوتات صغيرة منمنمة قادرة على اقتحام الأماكن الصغيرة والتصدعات والحطام للوصول إلى الضحايا العالقين في حطام البنايات.

هذه التكنولوجيا المتطورة، تم تطويرها في إطار مشروع “سيمبريون” الذي تشارك فيه عدة جامعات اوروبية ، اذ يخطط الباحثون لاستخدام أسراب من الروبوتات المنمنمة المتطورة للنفاذ عبر أنقاض المباني المنهارة وتحديد أماكن المحتجزين لإرشاد رجال الانقاذ وتوجيههم لإنقاذهم.

وتتميز هذه الروبوتات، بقدرتها على تغيير شكلها بشكل ذاتي للوصول الى الأماكن المغلقة والضيقة وللتجاوز العوائق التي تقف أمامها، كما يمكنها نقل الدواء والماء للمحتجزين تحت الأنقاض لحين إنقاذهم.


وتعمل هذه الروبوتات على البطاريات، ويمكنها تشارك الطاقة عندما تلتحم معا لتكون نظاما روبوتيا معقدا كبيرا حسب الحاجة، وعند ذلك فإنها تتحول من شبكة رابوتية تتواصل لاسلكيا إلى نظام متحد يتواصل مباشرة، ويوفر الطاقة اللازمة لعمل الأفراد العاملة في ذلك الوقت

هذا وتستطيع هذه الربوتات الصغيرة حمل كاميرا خاصة لتصوير ما تحت الأنقاض، كما أن تحمل مجسات حرارية للتعرف على الضحايا المحتجزين كما تحمل مجسات كيميائية تكشف اماكن تسرب الغازات الخطرة وتتشارك أفراد السرب المعلومات، بما يعني أن لا ضرورة لتحميل أي منها جميع أنواع المجسات.

عن الكاتب

الأردن

كاتب متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3466

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى