انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » مدى صلاحية مخلفات نخيل التمر كمادة خام صناعية لإنتاج الورق في المملكة العربية السعودية

مدى صلاحية مخلفات نخيل التمر كمادة خام صناعية لإنتاج الورق في المملكة العربية السعودية

نخيل التمر

مدى صلاحية مخلفات نخيل التمر كمادة خام صناعية لإنتاج الورق في المملكة العربية السعودية
الدكتور رمضان الناصر
من أوراق المؤتمر الدولي الخامس لنخيل التمر

آفاق علمية وتربوية – عنوان الورقة مدى صلاحية مخلفات نخيل التمر كمادة خام صناعية لإنتاج الورق في المملكة العربية السعودية، حيث تم عرض خواص الورق المنتج وطريقة الإنتاج ، حيث تم عرض مدى صلاحية المادة الخام لإنتاج عجينة لب الورق ، والهدف هو استخدام أي مادة خام سيليلوزية لإنتاج الورق كبديل عن الخشب المنتج من الغابات الطبيعية المستخدم عالميا لإنتاج الورق، وخصوصا أن الدول العربية فقيرة بالغابات الطبيعية باستثناء السودان الموجود فيها نحو 45 مليون هكتار من الغابات الطبيعية، وكان التوجه هو استخدام الخامات الموجودة في الدول العربية وخصوصا في المملكة العربية السعودية لإنتاج الورق كبديل عن الخشب.

ويوجد في السعودية كمية ضخمة من المادة الخام – مخلفات سيليلوزية من أشجار نخيل التمر – ويوجد فيها نحو 23 مليون شجرة نخيل نتج سنويا ما يزيد عن 1 مليون طن متري من المخلفات الناتجة من النخيل ، وفي حال استخدام هذه المخلفات فان هذا يعتبر إضافة كبيرة، علما بأنه يتم في كثير من الأحيان حرقها بشكل مباشر سواء في السعودية أو في الدول العربية وهذا يتسبب في التلوث البيئي.

من خلال الورقة تم عرض التركيب الكيميائي والخواص التشريحية لجريد النخيل، حيث تم التوصل إلى أن العرق الوسطي للورقة الخاصة بنخيل التمر تعتبر مادة خام بديلة مناسبة لإنتاج عجينة لب الورق، لأن تركيبها الكيميائي كان مناسبا وخواصها التشريحية جيدة وفي نفس الوقت تم إنتاج ورق بطريقة معملية وتم اختباره في معاملنا في كلية العلوم والأغذية والزراعة في جامعة الملك سعود في الرياض، وقد تبين لنا أن خواصه جيدة وان المواد الخام الأولية هي مواد واعدة بدرجة كبيرة في مثل هذه الصناعة.

هذا البحث ممول من قبل الخطة الوطنية للعوم والتقنية في جامعة الملك السعود وهي تهدف إلى استخدام المواد السيليلوزية، وكان يتم عمل مقارنة بينها وبين غيرها من المواد، تم تثبيت عوامل الإنتاج ومن أهمها، تركيز الصودا الكاوية حيث تم استخدام تراكيز تفاوته 17- 20- 23 بالمائة على التوالي وتم تغير زمن الطبخ، حيث كان الزمن 60-90-120 دقيقة على التوالي، على درجة حرارة مقدارها 170 درجة سلسيوس.


وقد تم التوصل إلى تعديل عملية التصنيع ومنها المعالجة الكيميائية بالصودا الكاوية تركيز 1 بالمائة قبل عملية التصنيع لتفادي التغير الكيميائية في تركيب المادة الخام الخاصة بأشجار النخيل، إذن الطريقة هي استخدام الصودا الكاوية وكان أفضل تركيز 20 بالمائة مع 90 دقيقة زمن طبخ، وهذا عائد إلى انخفاض كثافة المادة الخام من النخيل، والتي تبلغ 0.34 غرام لكل سم مكعب، وهي منخفضة جدا عند مقارنتها بالخشب الصلب أو بالأشجار المخروطية والتي تبلغ 0.35 إلى 0.5 غرام لكل سم 3

لقد تقدمنا حاليا بمشروع آخر للخطة الوطنية لجامعة الملك سعود، حيث نسعى إلى إجراء عملية تعديل كاملة لعملية التصنيع، كإجراء عملية معالجة أولية للمادة الخام قبل عملية التصنيع، أو تعديل زمن الطبخ وتركيز الصودا الكاوية ونسبة الماء للمادة الصلبة والهدف من ذلك الوصول إلى الوضع المثالي في عملية التصنيع وأفضل ظروف ممكنة لإنتاج عجينة لب الورق من مخلفات النخيل بجودة عالية.

عن الكاتب

الأردن

كاتب متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3481

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى