انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الحامض الدهني أوميغا 3 ودوره في تقليل مخاطر أمراض القلب

الحامض الدهني أوميغا 3 ودوره في تقليل مخاطر أمراض القلب

اوميغا
الدكتور الصيدلاني صبحي شحادة العيد *

آفاق علمية وتربوية – أوميغا 3 OMEGA3 حامض دهني FATTY ACID أساسي لا يتكون في الجسم ، حيث لا بد من الحصول عليه من مصادر خارجية وأغنى هذه المصادر هي سمك السلمون والسردين والتونة ، وزيت الكتان أو كما يسميه المصريين الزيت الحار ويضيفونه للفول المدمس ثم زيت اللوز وزيت كبد الحوت وزيت الكانولا وزيت فول الصويا .

ما هو دور أحماض أوميغا 3 في تقليل مخاطر أمراض القلب والصحة العامة ؟

أشارت دراسة حديثة إلى أن السمك المشوي أو المحمص هو فقط الذي يحمي الإنسان من أمراض القلب ويعتقد العلماء أن معظم أنواع السمك المقلي تحتوي على كميات قليلة من الأحماض الدهنية من نوع أوميغا 3 المادة الفعالة لصحة القلب والشرايين في السمك .
إن دور هذا الحامض لصحة القلب والشرايين يتلخص في أن هذه الأحماض :

1- تمنع حدوث الجلطة وتصلب الشرايين .
2- مضادة للالتهابات وتقلل ضغط الدم
3- من أفضل الأدوية للتقليل من نسبة الدهون الثلاثية بالدم T.G .
4- لقد ثبت أن الجرعات الكبيرة من هذه الأحماض تقلل من تجمع الصفائح الدموية مما يساهم في تمييع وسيولة الدم .
5- ثبت أن هذه الأحماض تقلل من الالتهابات ومن ثم تحمي من الإصابة بأمراض القلب .
6- بالنسبة للسرطان لقد وجدت الدراسات أن إضافة الزيوت الغنية بأحماض أوميغا 3 لوجبات الفئران أدت لتقليل تكاثر ونمو الخلايا السرطانية ، كما وجد أن كفاءة العلاج الكيميائي في علاج السرطان يكون أفضل وأعلى بين المرضى الذين يتناولون جرعت كبيرة من أوميغا 3 .
وأخيرا أوضح علماء في مجلة الكيمياء الحيوية التغذوية أن الأحماض الدهنية أوميغا 3 تترافق مع مؤشرات عظمية أفضل في الدم وأعلى كثافة معدنية للعظم في غياب هرمون الأستروجين مشيرين إلى أن الاستهلاك الأكبر من أحماض أوميغا 6 يؤدي لزيادة انتاج المركبات المسؤولة عن خسارة العظام وترقرقها .

للإكثار أضرار

تعتبر هذه الأحماض في عداد الأدوية التي لا يجوز أن يتناولها الأصحاء بكميات كبيرة ، فدورها قليل بالطب الوقائي .
فقد أثبتت الدراسات أن الإكثار من تناولها تقلل من الخلايا اللمفاوية المسؤولة عن المناعة المكتسبة وبذلك فإنها تضعف مقاومة الجسم وتساعد بسهولة إصابته ببعض الأمراض ، ولعل هذا هو السبب الرئيسي بانتشار عادة مصرية سودانية تمنع تناول
الفرد المصاب بالبرد والإنفلونزا للأسماك للاعتقاد أن الشخص المصاب بالبرد تزداد حالته سوء إذا تناول الأسماك .



احتياجات الفرد من الأوميغا 3 حيث أوضحت منظمة القلب الأمريكية ما يلي :

1- الأشخاص المعرضون للإصابة بأمراض القلب يجب عليهم تناول الأسماك أو زيوتها مرتين أسبوعيا وكذلك الزيوت النباتية الغنية بأحماض أوميغا 3 مثل زيت الصويا والكانولا والكتان .
2- مرضى القلب والأوعية الدموية يجب أن يتناولوا 1غم يوميا من الحامض الدهني الأساسي أوميغا 3 ويفضل أن يكون من زيت الأسماك الطازجة حيث أن هناك بعض العلماء يشككون في أي فائدة علاجية للأحماض هذه إذا أخذت بشكل مستحضرات صيدلانية لذا لا بد من الحصول عليها من الأسماك مباشرة وخصوصا المشوية منها .
– مرضى القلب الذين يعانون من ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية بالدم يجب أن يتناولوا من 2-4 غم من الحمضين السابقين ويمكن تناولهما في صورة أقراص وتحت إشراف طبي .

ملاحظة : نظرا لتركيبة الأسماك الخارجية ( الحراشف وما بينها) وشكلها الشبه أسطواني فهي عرضة لتحمل معها الكثير من طحالب و أوساخ و مشتقات بترولية وبعض المعادن المضرة بصحة الإنسان و خصوصا معدن الزئبق فانه لا بد من التأكد قبل طهيها أو شوائها من نظافتها وخلوها من الملوثات هذه وذلك بغسله وتعقيمها جيدا

* مستشار(دكتوراه) الغذاء الصحي والنباتات الشافية
الاتحاد العربي للغذاء الصحي

عن الكاتب

مستشار /دكتوراه الغذاء الصحي والنباتات الشافيه Health food and healing herbs advisor DRSUBHI_EID@HOTMAIL.COM https://www.facebook.com/drsubhi.aleid

عدد المقالات : 309

تعليقات (3)

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى