انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » إذا كانت الفتيات أكثر نضجا،فبفضل الارتباطات الدماغية!

إذا كانت الفتيات أكثر نضجا،فبفضل الارتباطات الدماغية!

الارتباطات الدماغية
مصطفى شقيب *

آفاق علمية وتربوية – ينخفض عدد الارتباطات الدماغية خلال النمو الدماغي،لكن قدرات الدماغ تتحسن.يا ترى لماذا؟

لقد توصل علماء بريطانيون إلى كشف الآتي:

“قد يحتفظ الدماغ فقط بالمعلومات الأكثر أهمية، وذلك حتى يتسنى له الاشتغال بفعالية.وهذا قد يحدث بالأحرى لدى الفتيات وليس الفتيان”.

سؤال يُطرح دائما:الفتيات أكثر نضجا من الفتيان في المراهقة، لماذا؟

وفقا لهذه الدراسة، يحدث إعادة تنظيم الارتباطات في الدماغ بشكل مبكر.

عند الولادة، يتوفر الدماغ على حوالي 100 بليون خلية عصبية، التي تكون في غالبيتها غير مرتبطة ببعضها البعض.عندما يكتشف الأطفال بعض الاكتشافات، تتشكل ارتباطات جديدة أو مشابك فيما تتقوى ارتباطات أخرى أو تختفي.وهكذا خلال مسار الوجود والتعلم، يكتمل بناء شبكة الخلايا العصبية بشكل تدريجي.

لكن إذا كانت السنوات الأولى للحياة تشهد تطور الارتباطات الدماغية،فهي تتعرض بعدئذ لإعادة التنظيم ويقل عددها.وهذه الظاهرة تثير حيرة العلماء:حيث يتساءلون لماذا لا يؤدي هذا الانخفاض إلى تراجع النشاط الدماغي.هذا ما دعا فريق علمي من جامعة نيوكاسل في بريطانيا الى كشف لغزه.

تبين دراسته المنشورة في مجلة Cerebral Cortex أن المشابك الأكثر أهمية يتم الحفاظ عليها.

“المشابك هي مناطق التماس بين خليتين عصبيتين.فبفضلها يمكن للتدفق العصبي الجريان من خلية عصبية إلى أخرى.”

يتخلص الدماغ من المعلومات الزائدة، وللتوصل إلى هذه النتائج عمل الباحثون على تحليل دماغ 121 مرشحا تتراوح أعمارهم من 4 إلى 40 سنة، هذه المرحلة من الحياة حيث التغيرات وإعادة تنظيم المشابك هي الأكثر أهمية.إذ بفضل تقنية للتصوير بالرنين المغناطيسي (IRM) تدعى diffusion tensor imaging نجحوا في ملاحظة تطور المشابك في الدماغ.وكما كان منتظرا، بينوا أن العدد الإجمالي للألياف العصبية يبقى إجمالا هو نفسه فيما ينخفض العدد الإجمالي للارتباطات العصبية مع التقدم في العمر.

وبتحليل هذه الظاهرة عن قرب، تبين لهم أن بعض المسالك العصبية تصاب أكثر من الأخرى.خاصة الألياف العصبية التي تسمح بربط مختلف مناطق الدماغ التي هي موصولة أكثر من تلك التي تتواجد في المنطقة الدماغية. وتستغرق الارتباطات ذات المسافات الطويلة وقتا للتشكل لكنها حاسمة بالنسبة لنمو الدماغ،كما يفسر “ماركيس كيزير”،مدير الدراسة.بالمقابل، “الارتباطات ذات المسافات القصيرة المتواجدة في منطقة مشابهة للدماغ قد تكون زائدة وهي عموما اقل أهمية.ويوضح ذلك بمثال”كما في دائرة الأصدقاء، “أولئك الذين تعاشرهم في الغالب قد يمنحونك دائما نفس المعلومة، بينما أولئك الذين يسكنون ابعد قد يرسلون إليك معلومات جديدة في الغالب.”



حسب الباحثين، من شأن فقدان الارتباطات خلال التطور الدماغي أن يسمح بتحسين نشاط الدماغ.”في شكل من الأشكال،يقوم الدماغ بالتنظيف ولا يحتفظ إلا بالمعلومات الأساسية،وهذا يسمح بان يكون أكثر فعالية”، يقول الباحث. وقد اكتشف العلماء اكتشافا مدهشا:فقد بينت معطياتهم أن إعادة التنظيم هذا يحدث بالأحرى لدى النساء بدل الرجال. وتفسر هذه النتيجة سبب كون الفتيات في المراهقة أكثر نضجا من الفتيان.

مترجم بتصرف عن الموقع العلمي:Futura-Sciences
الكاتبة:أنييس رو Agnès Roux

الرابط:
http://www.futura-sciences.com/magazines/sante/infos/actu/d/biologie-si-filles-sont-plus-matures-cest-grace-leurs-connexions-cerebrales-51127
بتاريخ 23/12/2013

* كاتب علمي ومترجم/المغرب

عن الكاتب

مصطفى شقيب دكتوراه في علم النفس، كاتب ومترجم علمي عن الفرنسية chaqib@yahoo.fr

عدد المقالات : 45

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى