انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » نخيل التمر » نهيان يرعى حفل تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر

نهيان يرعى حفل تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر

ألقى سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي في دولة الإمارات، ورئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر كلمة ضمن حفل تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر في دورتها الثالثة لعام 2011 والتي رحب بها بالضيوف وبارك للفائزين.

تاليا نص كلمة سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله ، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ،

سمو الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان ،

سعادة الدكتور ، جاك ضيوف ،

مدير عام منظمة الأغذية والزراعة ،

أصحاب المعالي والسعادة ،

الضيوف الكرام ،

السادة الفائزون بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر ،

أيها الإخوة والأخوات :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

أحييكم أطيب تحية ، وأرحب بكم في احتفالنا اليوم ، بالفائزين في الدورة الثالثة ، لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر ، هذا الاحتفال الذي يؤكد من جديد ، على ارتباط النخلة ، بالتاريخ والتراث ، بل وعلاقتها الخاصة بالإنسان، وهي علاقة ساهمت في تشكيل طبيعة الحياة ، في البيئة والمنطقة ، عبر التاريخ وتتابع العصور .

يسرني كذلك ، أن أرحب بسعادة الدكتور / جاك ضيوف ، مدير عام منظمة الأغذية والزراعة ، وعضو مجلس إدارة الجائزة ، مقدراً له دعمه ، ودعم منظمة الفاو ، لهذه الجائزة العالمية ، التي أصبحت بحمد الله ، مثالاً للجائزة المرموقة ، ورمزاً لأهمية هذه الشجرة المباركة ، في مسيرة المجتمعات البشرية ، بل وحافزاً ، لكافة الباحثين والمهتمين في هذا المجال ، ببذل الجهد ، ودراسة الآراء والأفكار ، وإعداد البحوث والدراسات ، التي تسعى نحو تطوير الزراعة، وتحقيق المنافع الاقتصادية للنخلة ، بما يعود بالخير على الجميع . إننا نحمد الله كثيراً ، أن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، ترتقي اليوم ، وفي دورتها الثالثة ، لتُصبح موضع تقدير كبير ، واحترام أكبر ، في كافة الدوائر المهتمة بالنخلة على مستوى العالم : يتابعون مسيرة الفائزين بها بإعجاب وتقدير ، يهتمون بإنتاجهم العلمي ، وإسهاماتهم المتميزة ، ويدركون دور هذه الجائزة ، في بثّ الحيوية والنشاط ، في جهود البحث والتطوير ، في هذا المجال الحيوي والهام .

وفي إطار ذلك كله ، يأتي دور دولة الإمارات العربية المتحدة ، ويأتي دور رئيسها ، وقائد مسيرتها، صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله ورعاه ، وهو الذي خصّص هذه الجائزة المرموقة ، التي تحظى بشرف حمل اسمه الكريم : تأكيداً على أهمية الزراعة في مسيرة الدولة ، وحرصاً من سموه ، على مكانة نخيل التمر ، في تحقيق النهضة المتوازنة والمستدامة ، ورغبةً أكيدة ، في إرساء دعائم نهضة الإمارات ، على أساس متين من العلم والبحث والدراسة ـ إنني أرفع إلى صاحب السمو الوالد ، رئيس الدولة ، وصاحب هذه الجائزة العالمية ، باسمي وباسمكم جميعاً ، عميق الشكر ، وبالغ التقدير والامتنان ، مؤكدين لسموه ، أننا سوف نكون دائماً وبعون الله ، على قدر توقعاته ، في العمل الجاد ، والسعي المثمر ، نحو كل ما هو أفضل وأروع . إن هذه الجائزة ، سوف تظل دائماً وبإذن الله ، مثالاً للتجويد والتميز والالتزام ، بل وأداةً لمتابعة كل جديد ، ونموذجاً في الاحتفاء بالعمل الناجح ، والإنجاز المفيد .

إن احتفالنا اليوم ، أيها الإخوة والأخوات ، إنما هو كذلك ، احتفاءٌ بمكانة دولة الإمارات العربية المتحدة ، وريادتها الواضحة ، في مجال نخيل التمر ، بل وتقديرٌ لما يبذله قادة الدولة ، من جهد كبير في هذا المجال ـ وهنا ، أتقدم بعظيم الشكر ، وخالص التقدير ، إلى الفريق أول ، صاحب السمو ، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي ، ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، نشكر لسموه ، دعمه القوي لهذه الجائزة ، التي تؤكد رؤية سموه ، في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة ، على أرض هذا الوطن المعطاء ، بل وفي أن تكون دولة الإمارات دائماً ، في المقدمة والطليعة ، في الأخذ بكافة المبادرات ، التي تنفع الإنسان في كل مجال ومكان .

أتقدم بالشكر والتقدير كذلك ، إلى سمو الأخ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ، نائب رئيس مجلس الوزراء ، وزير شؤون الرئاسة ، شاكراً لسموه ، دعمه الشخصيّ والقويّ ، بل ودعم الوزارة أيضاً ، لهذه الجائزة ، كي تحقق بإذن الله ، كافة الأهداف الموضوعة لها ، والآمال المرجوّة منها .

إننا الآن ، أيها الإخوة والأخوات ، ونحن نحتفي بالفائزين في هذه الدورة الثالثة ، لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر ، فإننا في واقع الأمر ، نجني بعض ما غرسه مؤسس الدولة ، المغفور له بإذن الله ، الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ـ رحمه الله وأجزل ثوابه ، وهو الذي حوّل الصحراء إلى واحةٍ وارفة ، وأرضٍ خضراء ، واهتم بالنخلة على وجه الخصوص ، وكان هدفه دائماً ، رحمه الله ، أن تكون دولة الإمارات ، مركزاً عالمياً رائداً ، لزراعة النخيل ، وإنتاج التمور ، بل والدراسة الشاملة ، لهذه الشجرة المباركة ـ ونحمد الله سبحانه وتعالى ، أن دولة الإمارات الآن ، قد أضحت وهي كذلك بالفعل ، بفضل جهود أبنائها ، وحكمة قادتها ، بل وبما تتمتع به ، من أمنٍ واستقرار ، ونظرةٍ واثقةٍ نحو المستقبل .

أيها الحفل الكريم :

يسرني الآن ، أن أتقدم بفائق التقدير والتحية ، إلى كل من شارك في مسابقات جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر ، في هذه الدورة الثالثة ، كما أعبر عن خالص التهنئة وأطيب التمنيات ، إلى جميع الفائزين بها . إننا إذ نحتفي اليوم بإنجازاتكم المتميزة ، أيها الفائزون بالجائزة ، فإنما نعبر في واقع الأمر ، عن ثقتنا الكبيرة ، في مكانة العلم والعلماء ، في تشكيل مسيرة هذا العالم ، بل وعن قناعتنا الأكيدة ، أنكم بعملكم ، وجهودكم ، وحرصكم الدائم على التجويد والتطوير ـ ستكونون دائماً ، نماذج ملهمة ، ليس فقط لزملائكم ، بل وللأجيال الصاعدة كذلك .

إنني على ثقة كاملة ، في أن حصولكم على جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر ، سيكون حافزاً لكم على الاستمرار ، في العطاء والعمل ـ وليكن شرف الحصول على هذه الجائزة ، دافعاً لكم ، نحو المزيد من البحث والدراسة ، على طريق تحقيق النمو والتقدم والرخاء ، في العالم أجمع .

أتقدم بالشكر كذلك ، إلى السادة الكرام ، أعضاء مجلس أمناء الجائزة ، كما أشكر كافة الهيئات والمؤسسات ، التي تتعاون مع إدارة الجائزة ، مقدّراً لكم جميعاً ، اهتمامَكم وحرصَكم ، على نجاح هذه الدورة الثالثة للجائزة ، وأدعو الله سبحانه وتعالى ، أن تظل جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر ، مجالاً خصباً ، لدعم جهود العلماء والباحثين ، في كافة أنحاء العالم ، في تطوير كل ما يتعلق بالنخلة المباركة ، وعلى نحوٍ يساعد في الحفاظ على البيئة ، وتحقيق الاستدامة ، في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، بكافة جوانبها وأبعادها .

أيها الحفل الكريم :

أرحب بكم جميعاً ، وأشكر لكم مشاركتنا هذا الاحتفال ، وأكرر تهنئتي للفائزين بالجائزة ، وأدعو الله سبحانه وتعالى ، أن يوفق خطانا دائماً ، ونحن نسعى للاعتماد على العلم : أساساً للتطوير الدائم ، والتقدم المستمر .

أشكركم ،، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .



عن الكاتب

الأردن

كاتب متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3466

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى